-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
اتهم أطرافا بنشر إشاعات كاذبة

رابح ماجر: تلقيت دعوة لحضور نهائي “الكان” وعلاقاتي جيدة مع مسؤولي “الكاف”

ع. ع
  • 1654
  • 0
رابح ماجر: تلقيت دعوة لحضور نهائي “الكان” وعلاقاتي جيدة مع مسؤولي “الكاف”

أكد النجم والمدرب الوطني السابق، رابح ماجر، تلقيه دعوة من طرف الإتحاد الإفريقي لكرة القدم “الكاف” لحضور المباراة النهائية لكأس أمم إفريقيا بكوت ديفوار، ولكنه تعذّر عليه التنقل إلى أبيدجان، واصفا الأخبار التي تحدثت عن تجاهل “الكاف” لأساطير كرة القدم الجزائر وعدم توجيه الدعوة لهم بالإشاعات.

ونفى رابح ماجر، في تصريحات خص بها موقع “أفريكا فوت”، الأخبار التي تحدثت مؤخرًا عن عدم توجيه “كاف” الدعوة إلى نجوم وأساطير كرة القدم الجزائرية، لحضور نهائي “الكان”، على غرار بقية نجوم وأساطير “القارة السمراء”.

وقال النجم الجزائري: “أريد أولا أن أنفي جميع الإشاعات التي قالت بأن “كاف” نسي عمدًا أساطير كرة القدم الجزائرية لحضور نهائي كأس إفريقيا بين كوت ديفوار ونيجيريا، وأؤكد أنه تمت دعوتي من طرف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم”.

إلى ذلك، أضاف صاحب الكرة الذهبية الإفريقية عام 1987: “مسؤولو “كاف” لم يتجاهلوا إنجاز الجزائر عام 1990، ولدي علاقات ممتازة مع مسؤولي هذه الهيئة، ليس هناك شيء صحيح مما يقال، مسؤولو “كاف” يحترموننا بقيمتنا الحقيقية”.

وتابع رابح ماجر قائلًا: “كاف أرسل إلي الدعوة رسميًّا، وأرسل إلي التأشيرة وتذكرة الطائرة لحضور النهائي، لقد تم الاتفاق معي لكي أعقد مؤتمرًا صحفيًّا للحديث عن مسيرتي وتجربتي خلال كأس أمم إفريقيا، لقد قاموا بدعوة قادة المنتخبات الذين فازوا بلقب كأس أمم إفريقيا، وكما تعلمون، كنت القائد لدى فوز الجزائر باللقب عام 1990”.

و اتهم رابح ماجر البعض بمحاولة نشر أخبار كاذبة، بشأن عدم دعوته من “كاف” لحضور نهائي كأس أمم إفريقيا 2024، وقال: “لقد نشر البعض عمدًا أخبارًا كاذبة، تم نقلها عن عمد، وذلك لأسباب يمكن للمرء تخمينها، لقد كان “كاف” محترفًا للغاية معي، ومع الجزائر التي شاركت في البطولة”.

وعن أسباب غيابه عن حضور نهائي كأس أمم إفريقيا بكوت ديفوار، رغم توجيه الدعوة إليه، أوضح رابح ماجر: “للأسف لم أتمكن من تلبية هذه الدعوة لأسباب شخصية، ومع ذلك، فقد أعطيت موافقتي من حيث المبدأ لـ”كاف”، لقد كانت هناك التزامات منعتني من الذهاب إلى أبيدجان”.

واختتم أسطورة كرة القدم الجزائرية تصريحاته بالتأكيد: “كان مسؤولو “الكاف” محترفين للغاية، وبدوري أشكرهم بحرارة، وأبعث إليهم برسالة اعتذار حول هذا الغياب الخارج عن إرادتي، وأنقل مشاعر الصداقة أيضًا، وأعدهم بالحضور مستقبلًا، والمشاركة في جميع المناسبات التي ستتم دعوتي إليها”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!