-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

رابع تجربة تدريب يوغسلافية لـ “الخضر”

علي بهلولي
  • 1002
  • 0
رابع تجربة تدريب يوغسلافية لـ “الخضر”
ح.م
وحيد خليلوزيتش ثاني تجربة يوغسلافية ناجحة في العارضة الفنية للمنتخب الوطني الجزائري.

يستعدّ اتحاد الكرة الجزائري للدّفع بِرابع تجربة تدريب للمنتخب الوطني، مع المدرسة اليوغسلافية.

وقبل انتداب فلاديمير بيتكوفيتش، سبق لـ “الفاف” جلب مُدرّبين آخرين يوغسلافيين، وهما: زدرافكو رايكوف وميلوفان راييفاتس (صربيا) ووحيد خليلوزيتش (البوسنة والهرسك).

وساهم الرّاحل رايكوف في بلوغ “الخضر” نهائي كأس أمم إفريقيا 1980 بِنيجيريا، رفقة مُحْيِ الدين خالف، وهو إنجاز تاريخي في ثاني مشاركة لهم في هذه البطولة القارّية. كما عمل في مقابلتَين (الدور الأوّل/ ذهاب وإيّاب) من أصل ثماني لقاءات خاضها المنتخب الوطني في تصفيات كأس العالم 1982، وأثمرت الجهود بِإنجاز تاريخي آخر تمثّل في التأهّل للمونديال الإسباني.

وقاد خليلوزيتش”مُحاربي الصّحراء” إلى ثمن نهائي كأس العالم 2014 بِالبرازيل، في أمر غير مسبوق. أمّا راييفاتس، فإن فترته كانت قصيرة مدّتها 3 أشهر.

وبِشأن مدارس التدريب الأخرى التي اعتمدت عليها “الفاف”، فتمثّلت في:

المدرسة الفرنسية: التقني الرّاحل لوسيان لودوك، الذي حاز شرف تأهيل وأيضا قيادة المنتخب الوطني في “كان” إثيوبيا 1968، في أوّل مشاركة له.  وكذلك جون ميشال كافالي، وكريستيان غوركوف.

المدرسة السّوفياتية: التقني الرّاحل إيفغيني روغوف الذي ساهم في تأهيل “الخضر” لِمونديال إسبانيا 1982، رفقة محمد معوش (العضو الحالي في المكتب الفيدرالي لـ “الفاف”) ورابح سعدان. بعد إشرافهم على ستّ مقابلات من أصل ثماني لقاءات تصفوية. كما قاد روغوف المنتخب الوطني إلى إحراز المركز الثالث في “كان” المغرب 1988.

المدرسة الرّومانية: التقنيون دوميترو ماكري، ومارتشيل بيغولا، وميرتشا رادوليسكو.

المدرسة البلجيكية: جورج ليكنس، والرّاحل روبير واسايج.

المدرسة الإسبانية: لوكاس ألكاراز.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!