-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الانتهاء حاليّا من توصيل ثلاث صوامع خرسانية بالشبكة الوطنية

ربط 16 صومعة لتخزين الحبوب بالسكك الحديدية قريبا

ف. ع
  • 1547
  • 0
ربط 16 صومعة لتخزين الحبوب بالسكك الحديدية قريبا
أرشيف

تعتزم الوكالة الوطنية للدراسات ومتابعة انجاز الاستثمارات في السكك الحديدية (أنسريف) إطلاق برنامج جديد لربط صوامع تخزين الحبوب بالسكك الحديدية، يتضمن 16 صومعة، حسب ما أفاد به الاثنين بالجزائر العاصمة، المدير العام للوكالة عز الدين فريدي.
وأوضح فريدي لدى نزوله ضيفا على حصة “فوروم الأولى” للإذاعة الجزائرية أنه “في إطار المساهمة في تجسيد استراتيجية الدولة للرفع من قدرات تخزين ونقل الحبوب، ستطلق أنسريف برنامجا لربط 16 صومعة لتخزين الحبوب بالسكة الحديدية، وسيتم الشروع في الدراسات المتعلقة بها قريبا”.
ويضاف ذلك إلى البرنامج الاستعجالي الذي تنفذه الوكالة والمتعلق بربط سبع صوامع خرسانية تابعة للديوان الجزائري المهني للحبوب، بشبكة النقل بالسكة الحديدية.
وبهذا الخصوص، أكد فريدي أن الوكالة انتهت من إنجاز ثلاثة مشاريع لربط الصوامع الخرسانية بالشبكة الوطنية للسكك الحديدية، توجد بكل من الخروب (قسنطينة)، بوشقوف (قالمة)، بازول (جيجل)، في حين ستنطلق الأشغال قريبا لربط صومعتين بعد إطلاق المناقصة الخاصة بهما.
من جهة أخرى، أبرز المسؤول الأول في وكالة أنسريف “الأشواط الهامة” التي بلغها البرنامج الوطني لتطوير خطوط السكة الحديدية في السنوات الأخيرة، بعد أن قررت السلطات العليا للبلاد منح أولوية قصوى لهذا النمط من النقل، مشيرا إلى أنه يتم حاليا استغلال 4730 كلم مقابل 2774 كلم قيد الإنجاز و6000 كلم قيد الدراسة.
ولدى حديثه عن المشاريع الاستراتيجية للقطاع، أكد فريدي أنه تم الانطلاق في إنجاز عدة استثمارات في الأشهر الأخيرة في سبيل تطوير البنى التحتية للبلاد ومرافقة المشاريع الكبرى المهيكلة، تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون.
ويتعلق الأمر على وجه الخصوص بمشروع انجاز الخط المنجمي الجديد الذي يربط بشار – تندوف – غارا جبيلات على مسافة 950 كلم، حيث أوضح أن هذا الخط الذي سيسمح مستقبلا بنقل 50 مليون طن من الحديد الخام، يوجد حاليا طور الإنجاز على ثلاث مراحل وسيتم تسليمه في الآجال المحددة.
ويتضمن إنجاز هذا المشروع الاستراتيجي ثلاث مقاطع، حيث يربط المقطع الأول مدينة بشار بالنقطة الكيلومترية 200 على مسافة 200 كلم، ويشرف على إنجاز هذا المقطع مجمع شركات وطنية.
أما المقطع الثاني فيربط مدينة تندوف بمنطقة أم العسل شمالا على مسافة 175 كلم، في حين يتمثل المقطع الثالث في باقي المشروع الذي يمتد على مسافة 575 كلم، يضيف المسؤول ذاته، مؤكدا أن “هذا الخط يعرف ديناميكية وتقدما في انجاز الأشغال”.
كما لفت إلى أهمية خط سكة الحديد المنجمي المخصص لنقل الفوسفات من بلاد الحدبة بولاية تبسة ويشمل اربع ولايات شرقية هي تبسة وسوق أهراس وسكيكدة وعنابة، مشيرا إلى أنه سيسمح بنقل 23 مليون طن من هذه المادة.
وبالنسبة لخط السكة الحديدية الرابط بين خنشلة وأم البواقي، أوضح انه “تم الانتهاء من اشغال انجازه على مسافة 160 كلم وسيتم تسليمه قريبا” مع تزويده بمحطات للمسافرين تحتوي على مختلف المرافق الضرورية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!