الأحد 12 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 21 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 23:10
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

تموقعت بطولة القسم الوطني الأوّل لِكرة القدم في رتبة عالمية سيّئة، بِسبب الإستبدال العشوائي للمدربين.

جاء ذلك في أحدث دراسة، أعدّها الموقع العالمي الرياضي المُتخصّص “فوتبال أوبسرفاتوري”. حيث شملت 84 بطولة منتشرة عبر العالم، في فترة ما بين مطلع جانفي 2015 ونهاية ديسمبر 2019.

واحتلّت البطولة الوطنية المركز الثالث، بِمعدّل 7.9% مدربا غيّره فريق واحد في الفترة المذكورة أعلاه (الخمس سنوات الماضية)، المُرادف لِأكثر من مدرب لِفريق واحد في الموسم.

وتصدّرت البطولة البوليفية (أمريكا اللاتينية) المركز الأوّل، بِمعدّل 9.1% مدربا، وشغلت الرتبة الثانية البطولة التونسية، بِمعدّل 8.3% مدربا. وحلّت البطولة السعودية في المركز الرابع، بِمعدّل 7.2% مدربا.

وتموقعت شبيبة القبائل في أعلى جدول الترتيب وطنيا والمركز العاشر عالميا، ما يُسيء إلى سمعة نادي “الكناري”. حيث أشرف على الفريق 13 مدربا، في فترة ما بين مطلع جانفي 2015 ونهاية ديسمبر 2019. مع الإشارة إلى أن الهيئة التي أعدّت الدراسة، قالت بِهذا الصدد، إن كل مدرب قاد “الكناري” لِثلاث مقابلات في البطولة الوطنية، على الأقل.

وجاء في أعلى الجدول نادي ريال بوتوسي من بوليفيا، بِمعدّل 20 مدربا.

ومعلوم أن عدم استقرار المدربين يُشوّه تاريخ النادي والبطولة بِصفة عامّة، وينعكس سلبا على النتائج.

البطولة الوطنية لكرة القدم التدريب العالم

مقالات ذات صلة

600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ابو عمر

    من نجاح إلى آخر😆😆😆

  • الحاج بوشعيب

    نعم
    والدليل أن فرقنا الوطنية العربية في أغلب الحالات تعتمد على لاعبين محترفين بذل المحليين.

close
close