الجمعة 03 أفريل 2020 م, الموافق لـ 09 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 00:06
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين
  • مبادرة تيليطون لجمع 1000 مليار دينار

في وقت يلتزم السياسيون ورؤساء الأحزاب الصمت تجاه المبادرات الخيرية المتحركة لاحتواء أزمة “كورونا”، أبدى رجال الأعمال هبة تضامنية غير مسبوقة واستعدادهم للوقوف إلى جانب الجزائريين في هذه المحنة الصحية الصعبة، وقارب عدد الفنادق المخصصة من طرف متعاملين خواص للحجر الصحي 100 فندق، كما أعلن رجال الأعمال عن تصنيع مليوني كمامة، وتحرك المنتدى الاقتصادي الجزائري مطالبا بتنظيم تيليطون لجمع 1000 مليار دينار لمواجهة كورونا.

وساهمت أزمة الوباء الصحي، في تبييض صورة رجال الأعمال في الجزائر التي شيطنتها المحاكمات المتعلقة بقضايا الفساد سنتي 2019 و2020 والتي سجنت أكبر رجال الأعمال في البلاد وقدر عددهم بالعشرات، في قضايا هزت الرأي العام وكشفت عن اختلاس مبالغ خيالية بآلاف المليارات، حيث أدى الحراك الشعبي ومحاكمات رؤوس الفساد إلى اختفاء طبقة من رجال الأعمال وظهور مؤسسات أخرى لم تكن بارزة في الساحة قبل سنوات، وساهم هؤلاء في الهبة التضامنية لإيجاد مراكز الحجر الصحي لمواجهة وباء كورونا بداية بفندق “أزاد” بالعاصمة ومستغانم، وشملت العملية تقريبا كل الخواص أصحاب الفنادق، بما فيها الفنادق الفاخرة، حيث حول رجل الأعمال أيضا كريم لوهيبي فندق “الزينيت” بوهران وهو فندق فاخر للحجر الصحي وتم تخصيص 4 فنادق بوادي سوف، وفندق لاماراز بالعاصمة وهاسيندا وعددا كبيرا من النزل.

وخصص منتدى رؤساء المؤسسات، وهو أكبر تجمع لرجال المال والأعمال في الجزائر، رابطا إلكترونيا خاصا للعمليات التضامنية المنظمة عبر مندوبياته المختلفة، وأعلنت مندوبية بجاية لوحدها إمكانية توفير مليون كمامة طبية، ويقول سامي عقلي رئيس منتدى رؤساء المؤسسات “من واجبنا الوقوف إلى جانب الشعب الجزائري ومؤازرته بكل الوسائل في هذه الظروف”.

وشملت العمليات الخيرية أيضا تعقيم المستشفيات وتوفير وسائل النقل والأجهزة الاستشفائية وملصقات إعلامية وتوعوية، وساهم مجمع “عمور” بالبليدة بمواد غذائية، وأعلنت 75 مؤسسة تابعة لرجال الأعمال بولاية بومرداس في لقاء مع والي الولاية عن استعدادها لتقديم الدعم، كما التقى أعضاء منتدى رؤساء المؤسسات بوزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد لتسطير برنامج مساهمة قوي في مواجهة الأزمة، وحسب العمليات المعلنة يتجاوز عدد الكمامات المنتجة من طرف رجال الأعمال مليوني كمامة طبية لمواجهة “كوفيد 19”.

وأعلن رجل الأعمال صاحب مجمع أليانس للتأمينات حسان خليفاتي، الذي سبق وأن انسحب من منتدى رؤساء المؤسسات وكشف عن التحضير لتنظيم باترونا جديد يترأسه عن مساهمته في الحملة الخيرية والتنسيق مع عدد من رجال الأعمال عبر توفير الغذاء والمساعدات، وكشف خليفاتي أيضا عن تمديد شركة أليانس للتأمينات لعقود التأمين لفائدة سكان البليدة كمبادرة للتسهيل على أولئك المتخوفين بشأن تجديد العقود التأمينية لمركباتهم بالدرجة الأولى.

وسبق جميع هؤلاء رجل الأعمال الملياردير يسعد ربراب الذي أعلن منذ بداية الوباء عن وقوف مجمع سيفيتال إلى جانب الجزائريين واستعداده للتضامن لمواجهة الفيروس، حيث لم تمض فترة طويلة عن إطلاق سراح ربراب من السجن والذي كان محل اتهام في عدة قضايا.

وكحوصلة لكل هذه المبادرات، يطلب المنتدى الاقتصادي الجزائري ضرورة تنظيم تيليطون وصندوق تضامن وطني يجمع كل هذه المبادرات تترأسه وزيرة التضامن، وهذا في أعقاب تفشي فيروس كورونا في 20 ولاية، مطالبا عبر أمينه العام يحيى زان كل الفاعلين في الحقل الاقتصادي والسياسي والاجتماعي للتجند في تليطون لجمع مبلغ ألف مليار دينار تشرف على تسييرها وزارة التضامن، بمرافقة جميع المنظمات الوطنية المهتمة بمصير البلاد.

رجال أعمال كمامة كورونا الجزائر

مقالات ذات صلة

600

10 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عيساني خثير

    انها جزء يسير جدا جدا من اموال الشعب المسكين التي نهبت منه بطرق ملتوية وغير قانونية

  • جزائري حر

    وين راهو المشكل : فمن طاسو أفتح له جمجمته الفارغة وعمرلو راسو.

  • أبو : شيليا

    من واجب الإنسني أن يتبرع رجال الأعمال على الفقراء حتى يغيشون غدا جنبا لجنب و إلا الفقير الذي لا يملك شراء كمامة كانتب10دج أصبحت بجشع التجار 150دج ***علما أن كورونا سوت بين الفقير و الغني ولا توجد مستشفيات أجنبية غير المستشفيات الوطنية يجب أن نعمل لصالح لبلدنا بكل جد و إحترافية و بطرق علمية و نحن نرى مايجري بين دول الإتحاد الأوروبي نفسي نفسي

  • عابر سبيل

    هذا قليل من كثير مما اخذتموه من اموال الشعب
    المزيد من رد المظالم ثم التوبة و الإستغفار لعل الله يغفر لكم ماسرقتموه

  • خالد -الجلفة

    عمل انساني مشكور لكن هذا لايكون لاجل تبييض الصورة فالصورة السوداء مازالت عالقة باذهان الجزائريين واذا اردجتم سادتي ان تعود لكم المكانة المحترمة هو بالعمل أخلقة تصرفاتكم عند طرح الاظرفة للمشاريع والوفاء بالتزاماتكم في الانجاز والصدق في المعاملة وتجنب تضخيم الفواتير لنهب الخزينة بحجج زائفة واقامة مشاريع ذات جودة ومنفعة ودجيمومة لا مشاريع مثل محاطات الوقود او مزج الغبر لصنع الحليب
    المهم المبادرة خيرة ونامل ان يكون مستقبل تصرفكم نافع للبلاد مساهما في رفع شأنها وليس في حلب ضرعها

  • ابن الجلفة

    لا نريد زيت ولا سكر ولا كمامات بل نريد الحسابات الازمة ستزول وانتم ستبقون
    2x 1500 مليون تساوي 3 مليار و يساوي علبة حليب لابنة ربراب او طحكوت
    بل المحاسبة اولا ثم التبرع

  • meridien

    لانريد صدقتكم فلن يشفع لكم الشعب إستنزافكم للخزينة العمومية وتحطيمكم للاقتصاد الوطني

  • فارسي

    لرقم 1 : ليس دفاعا عن الفاسدين لكن أيضا ليس كل الأثرياء هم سراق أو ناهبوا المال العام ثم في كل دول العالم نجد أثرياء والأمر عادي في وقت نتهم نحن بالفساد كل من جمع ثروته ولو كانت بعرق جبينه فعدد المليارديرت في الولايات المتحدة يناهز ال 500 وفرنسا 47 والسعودية 10 .. وحتى في الدول الفقيرة نجد أثرياء بالجملة فعدد المليارديرات في مصر مثلا 10 منهم : نجيب سواريس مالك شبكة جيزي الذي يمتلك ثروة تجاوزت 8 مليار دولار .. في حين لا تمتلك الجزائر من هؤلاء الأثرياء ” المليارديرات ” الا واحد ثم علمك أن كل الدول المتقدمة تقدمت بالقطاع الخاص وليس بالقطاع العام الذي يدفع الأجور لعمال لا يعملون

  • مهدي

    الأولى بهؤلاء رجال الأعمال التكفل بالعمال الذين يستخدمونهم في مصانعهم الذين يتم إستغلالهم و إستعبادهم و أخص بالذكر يسعد ربراب الذي سرح مؤخرا العشرات من العمال من مصنعه في مدينة الأ ربعاء بولاية البليدة بغير وجه حق ولم يراعي فيهم أي رحمة كأرباب عائلات فقيرة لا يكسبون أي شيء ما عدا راتبهم الزهيد الذي يتقاضونه من عملهم في ذلك المصنع .

  • Mohdz

    هاذو دراهمنا . حقنا , هو ليس فضلا بل هو فرضا , من لحيتو بخرلو

close
close