الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 09 محرم 1440 هـ آخر تحديث 13:43
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • بطاش: بلدية الجزائر الوسطى تنفرد بهذه الوثائق في انتظار تعميم الخطوة

  • مترجم: مواطنون ومغتربون يترجمون وثائق الحالة المدنية

رغم تعهدات وزارة الداخلية والجماعات المحلية بالقضاء على البيروقراطية وعصرنة الإدارة العمومية، وتسهيل عملية الحصول على وثائق الحالة المدنية، لا يزال المواطن الجزائري يواجه صعوبات في استخراج بعض الوثائق، وتكوين الملفات الإدارية، حيث اشتكى جزائريون، بينهم مغتربون قدموا للجزائر خلال هذه الصائفة من فقدان نسخ الوثائق المكتوبة بالفرنسية والانجليزية في مصالح الحالة المدنية، كشهادة الحياة وشهادة الإقامة، وشهادة الميلاد.

وأدّى انعدام تواجد مثل هذه الوثائق عبر بلديات الوطن إلى حالة من التذمّر جراء العراقيل والتأخر في تكوين ملفات تطالب بها الإدارات في بلدان خارجية مثل فرنسا وألمانيا واسبانيا وبريطانيا، وهي ملفات تتعلق بمعاشات أو بتبرير غياب عن العمل، أو وفاة، حيث راسلت السلطات الفرنسية مؤخرا قدامى المحاربين الجزائريين الذين عملوا في الجيش الفرنسي، وأراملهم، لتحيين ملفاتهم المتعلقة بالمعاشات قبل نهاية ديسمبر القادم، ولتكوين هذه الملفات احتاج هؤلاء إلى نسخ شهادة الحياة والإقامة باللغة الفرنسية، غير أنها غير متوفرة في مصالح الحالة المدنية، باستثناء بلدية الجزائر العاصمة.

وأكد رئيس بلدية الجزائر الوسطى، عبد الحكيم بطاش، في اتصال بالشروق، أن نسخ شهادات الميلاد، والوفاة والحياة، والإقامة، أصبحت مطلوبة جدا في الآونة الأخيرة، يحتاجها الكثير من المغتربين في تكوين ملفات إدارية، أو تبرير غيابهم عن العمل في الخارج، بشهادة وفاة لأحد أفراد العائلة مكتوبة بالفرنسية، وقال إن عائلة توفي ابنها مولود في الخارج، فاحتاجت نسخة شهادة وفاة بالفرنسية، وأوضح بطاش أن بلدية الجزائر العاصمة تتوفر على وثائق الحالة المدنية بالفرنسية، حيث اتخذتها وزارتا الداخلية والخارجية كنموذج قبل تعميم ذلك على باقي بلديات الوطن خلال الأيام القادمة.

ومن جهته، قال الأستاذ يوسف أعراب مترجم رسمي للغة العربية والفرنسية، إن وثائق الحالة المدنية التي يحتاجها الجزائريين لتكوين ملفات تطلبها الإدارة الفرنسية وغيرها من إدارات أجنبية، أصبحت ترهق الكثير، وتجعلهم يدفعون مبالغ مالية لترجمتها من العربية إلى اللغات الأخرى، مشيرا إلى أن هناك اتفاقية بين فرنسا والجزائر لقبول وثائق الحالة المدنية مترجمة ومختومة من طرف المترجم ودون مرورها على وزارة الخارجية.

للإشارة فإن بعض أرامل قدامى المحاربين في الجيش الفرنسي، كشفن للشروق، عن دفعهن مبالغ تتراوح بين 2000 دج و3000 دج لترجمة شهادتي الحياة والإقامة، حيث تم التأكيد لهن أن مصالح الحالة المدنية سوف توفرها قبل نهاية السنة.

https://goo.gl/3Ttq5a
البيروقراطية وثائق الحالة المدنية وزارة الداخلية

مقالات ذات صلة

  • طالب بتداركها وتسليمه في أقرب الآجال

    أشغال الطريق السيار جن جن - العلمة تصدم بدوي

    صدمت وكالة الطرق السيارة وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي خلال زيارته لولاية جيجل بخصوص نسبة تقدم الأشغال في الطريق السيار جن جن العلمة…

    • 8178
    • 13
9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد☪Mohamed

    أريد أن أنبه الرأي العام على المدرسة الوطنية للإدارة (الجزائر)
    مند 2005 رجعت تحت وصاية الوزير الدخلية …لازم يكون عندك
    هادو يرجع والي ثم وزير لأي وزارة المهم منهم بدون تخصص
    كيف يمكن نعتمد على إداري في عصر الكمبيوتر
    كل خريجي هده مدرسة أثبت فشلهم
    مند 1968 إلى يومنا 46-promotion
    السياحة الفلاحة الصناعة الشباب والرياضة….غير هم وتخصصاتهم بعيد كل البعد على مطلوب
    لذلك نحنفي ركود

  • DZ

    بما أن دستور الجزائر ينص على ان لغة الجزائر هي العربية و الاماريغية فعلى الجزائري اخراج الوثائق باللغة العربية أو الاماريغية و ترجمتها للغة التي يريد ( مثل باقي البلدان )

  • محمد☪Mohamed

    DZ
    حسد و البغض يغلق لك أبواب الخير إن شاء الله
    هل تعلم أن ترجمة الأوراق في فرنسا تدفعها دراهم إلى اليهود
    ثم أيي دولة تريد السياحة لازم تكون متعددت اللغات
    الامازيغية غير شكلة
    كل الأوراق الجزائرية لو تحتوي على ثلات لغات يكون أحسن العربية الفرنسية والإنجليزية

  • براهيم

    الوثائق نستخرج للغة البلد و من يحتاج لغة اخرى ما عليه سوى الترجمة. هذا ما هو معمول به في البلدان التي تحترم ثوابتها.

  • مجبر على التعليق - بدون عاطفة

    الكرة في مرمى موظفي الجماعات المحلية حاصرتهم الرقمنة فلا مجال لللعب هنا اصبح الموظف يتحجج و يفتعل الافعال ووو من اجل الهروب من امام شاشة الكمبيوتر و لو 10 – 30 دقيقة ………
    الدولة دارت اللي عليها ………. الموظف مقدرش يساير الاصلاحات و لا داعي للتفلسف و الشهرية قليلة ووو

  • محمد☪Mohamed

    DZ و براهيم
    الحمد لله السلطة ماشي بيديكم الحساد
    لكن إنشاء الله تتعرقل لكم من جهة أخرى
    تفرجها على مؤمن يفرج عليك ربي
    تغلقها وأنت ليس بيدك غير حسد يغلقها عليك ربي دبل سيس إنشاء الله

  • صفاقص

    كل الوثائق يجب تحريرها باللغة العربية عفوا بلغة الجنة أما غير ذلك فهو حرام

  • براهيم

    الى محمد Mohamed
    من احسد؟ الزماقرا تاع فرانسا ؟ المغتربين؟ لا يا اخي انا لا احسد احدا. انا مغترب ايضا اعيش في و.م.أ. واترجم كل اوراقي ولا انتظر الدولة ان تترجم لي لاوفر 10 او 20 دولار. كذلك يبدو انك تظن ان المغتربين في فرنسا فقط؟ فلمن تترجم الدولة ؟ بالاك تبعث معاك مترجم خير. واخيرا اقول لك انا اخترت الغربة واتحمل مسووليتي في ذلك.

  • محمد☪Mohamed

    Il n’existe pas de traducteur assermenté aux États-Unis. La profession de traducteur n’est pas réglementée et son exercice ne nécessite aucune validation des qualifications professionnelles.
    10 او 20 دولار ربمى تعطيها واحد أقل منك
    Le prix d’une traduction assermentée par un expert judiciaire en France dépend de plusieurs facteurs.
    à partir de 70€ seulement 81,17 Dollar
    لذلك كان عليك سكوت أنت راضي بي وضعك وأنا ليس عندى ما أترجمه في حياتي

close
close