الخميس 15 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 07 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:38
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

توفّيت الفنانة السورية مي سكاف في باريس عن عمر يناهز 49 عاما على اثر نوبة قلبية، حيث نعي السوريون، الإثنين، الفنانة المعروفة بمعارضتها لنظام بشار الأسد، حيث تم توقيف الفنانة في مظاهرات وغادرت سوريا سرا بعد ان حدد موعد لمحاكمتها.
خرجت الفنانة إلى الأردن قبل ان تغادر إلى باريس في عام 2013.
وكان آخر ما كتبته مي قبل رحيلها على صفحتها الرسمية في الفايس بوك “لن أفقد الأمل، إنها سوريا العظيمة وليست سوريا الأسد”، ونعى السوريون امس الفنانة الثائرة، حيث تم تداول الخبر على نطاق واسع امس في مواقع التواصل والمواقع الإخبارية
مي سكاف من مواليد دمشق عام 1969، درست الأدب الفرنسي في جامعة دمشق وشاركت في العديد من الأدوار المسرحية والتلفزيونية والسينمائية.
كما شاركت في تقديم العديد من الأعمال المسرحية بالمركز الثقافي الفرنسي بالجامعة، كان لتميزها أثرً كبير في لفت نظر واهتمام المخرج السينمائي ماهر كدو، الذي اختارها لبطولة فيلمه (صهيل الجهات) عام 1991.
ثم اختارها المخرج عبد اللطيف عبد الحميد بفيلم (صعود المطر) وزاد تألقها ونجاحها في دور (تيما) في مسلسل (العبابيد)، حيث لفت الأنظار لها بشكل أكبر، وقد تنوعت أدوارها بين الشاشتين الكبيرة والصغيرة.

https://goo.gl/FHB4oU
باريس سوريا مي سكاف

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close