-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
وفق معايير عالمية وتكنولوجيا عالية تناسب مخطّط عمل الشركة

رسميًّا.. الجوّية الجزائرية تستلم مقرّها الوطني الجديد

إيمان كيموش
  • 12339
  • 0
رسميًّا.. الجوّية الجزائرية تستلم مقرّها الوطني الجديد
ح.م

تستلم شركة الخطوط الجوّية الجزائرية رسميا مقرّها الجديد بحي الأعمال بباب الزوار، هذا الإثنين، في حدود الساعة الرابعة مساء من “شركة الاستثمار للفندقة” المكلّفة بمتابعة المشروع.
ويأتي ذلك في أعقاب استئناف الأشغال على مستوى هذا المقر سنة 2019 بعد توقّفه عام 2009، وهو مقر جديد منجز بمعايير عالمية، من شأنه أن يلعب دورا كبيرا في عصرنة خدمات الشركة التي سطرت استراتيجية جديدة وبرنامج عمل ضخم للمرحلة المقبلة، يقوم على تعميم الرقمنة وتحسين جودة الخدمات، وأن تلعب الشركة دورها الاقتصادي والمواطناتي كاملا في السوق الجزائرية.
وتشرع مختلف أقسام الجوية الجزائرية في التنقل تدريجيا من مقر “موريس أودان” وسط العاصمة إلى المبنى الجديد المتسم بالعصرنة والتصميم المميز والربط بمختلف الوسائل التكنولوجية، وكذا قربه الشديد من مطار الجزائر هواري بومدين ومختلف البنوك والمؤسسات الفندقية وبريد الجزائر وغيرها من الهياكل التي لها علاقة مباشرة أو حتى علاقات غير مباشرة بنشاط شركة الخطوط الجوية الجزائرية.
ويتربّع المقر الجديد على مساحة 2200 متر مربع، حيث يتسم باستخدام تكنولوجيات عالية في إنجازه وتصميمه، ويتمتّع هذا المقر بجل المرافق التي من شأنها إضفاء جو مميز وعصري على العمل بالشركة، منها قاعة محاضرة وصالة إطعام قيد التحضير وغيرها من المزايا والتجهيزات العصرية التي من شأنها أن تلعب دورا هاما في تحسين أداء الجوية الجزائرية، وإراحة الموظفين.
ولم يتم لحد الساعة الفصل في تسمية المقر الجديد لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، وهو الملف الذي سيتم حسمه قريبا، إلا أن عملية تنقل الموظفين والأقسام ستتم بشكل تدريجي بداية من الفاتح جوان المقبل وعلى مدى عدة أشهر، مع العلم أن الشركة المكلفة بمتابعة إنجاز الملف والإشراف عليه وهي “شركة الإستثمار للفندقة”، سبق وأن أشرفت على إنجاز مقرات أخرى في الجزائر بصبغة عالمية، على غرار فندق الشيراطون بعدّة ولايات والمركز الدولي للمؤتمرات وفندق ماريوت قسنطينة وحياة ريجنسي بالجزائر العاصمة، وغيرها من المرافق الكبرى.
ويتزامن تغيير مقر شركة الخطوط الجوية الجزائرية مع تحوّلات كبرى تشهدها هذه الأخيرة، حيث باشرت إدارة الشركة استراتيجية جديدة لتطوير نشاطها في السوق خلال الأسابيع الماضية عبر الإعلان عن عروض ترويجية واسعة لزبائنها بدءا من عروض رمضان والعيد والتي مكّنت من تسويق أزيد من 80 ألف تذكرة في ظرف قياسي مقابل تخفيضات بلغت الـ50 بالمائة في أسعارها، وصولا لعرض “أسرة” والذي يحظى اليوم بإقبال منقطع النظير، حيث تضمّن العرض تخفيضات للعائلات خلال فصل الصيف، تصل للفرد الواحد 70 بالمائة من قيمة التذكرة وهو العرض الذي وصف بغير المسبوق.
كما باشرت الشركة إجراءات جديدة لتوظيف العمال منهم تقنيين ومضيفين وميكانيكيين، بما يتناسب وما تتطلّبه المناصب، وفتحت المديرية العامة حوارات مباشرة مع مختلف الشركاء الاجتماعيين، وهي الجهود التي تسعى من خلالها إدارة الجوية الجزائرية على رأسها الرئيس المدير العام حمزة بن حمودة، لتحقيق نتائج جيدة خلال الفترة المقبلة، والتي تتزامن أيضا مع تحدّيات كبرى أهمها موسم الحج، الذي انطلقت رحلاته قبل أيام، وفصل الصيف الذي لم يعد يفصلنا عن انطلاقه رسميا إلا بضعة أسابيع.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!