الثلاثاء 22 جانفي 2019 م, الموافق لـ 16 جمادى الأولى 1440 هـ آخر تحديث 22:43
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف) رسميا الثلاثاء منحه جمهورية مصر العربية شرف تنظيم نهائيات كاس أمم إفريقيا 2019 التي ستجري الصيف المقبل (15 جوان إلى 13 جويلية)، على حساب جنوب إفريقيا التي تقدمت بملف لتنظيم البطولة، التي تم سحب شرف احتضانها من الكاميرون يوم 30 نوفمبر الماضي بسبب تأخرها في تجهيز المنشآت والمرافق لتنظيم الدورة، وكانت “الشروق” قد كشفت في وقت سابق من شهر ديسمبر الماضي، عن ترجيح الكاف كفة مصر لأجل تنظيم البطولة لأسباب متعددة.

حصلت مصر خلال التصويت الذي قام به أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم على 16 صوتا مقابل صوت وحيد لجنوب افريقيا، بينما امتنعت دولة واحدة عن التصويت، كما نقل حساب الاتحاد الأفريقي لكرة القدم على “تويتر” كلمات رئيسه الملغاشي أحمد أحمد، التي أعلن خلالها فوز مصر بتنظيم كأس الأمم الأفريقية.

وأكد أحمد أحمد رئيس خلال الندوة الصحفية التي صاحبت الإعلان عن فوز مصر بشرف تنظيم البطولة بأنه تمت دراسة ملفي مصر وجنوب افريقيا جيدا قبل إسناد مهمة تنظيم أمم أفريقيا 2019 إلى مصر لافتًا إلى أنه سيتم التنسيق لعمل شراكة بناءة مع مصر بجانب طلب المساعدة من الاتحاد الدولي للعبة “فيفا”.وقال رئيس الكاف: “كرة القدم تمثل جميع الأجيال الشابة، نسعى دائمًا لتحقيق آمال وطموحات الأجيال القادمة”.وأضاف: “كرة القدم هي التي توحد جميع الشعوب في كل أنحاء العالم، عندما نتحدث عن بعض الأساطير مثل الإيفواري ديديي دروغبا وجورج ويا الذي أصبح رئيسًا لبلده فيما بعد نرى كيف ساهمت كرة القدم في تقدم الشعوب وتغيير النظرة للاعبين”.وتابع: “أنا مقتنع تمامًا بأن كرة القدم هي المحرك للنمو الاجتماعي والاقتصادي لأي بلد”.ووجه رئيس الكاف الشكر إلى كل من ممثلي مصر وجنوب افريقيا على التقدم بعد سحب التنظيم من الكاميرون التي حرص أيضًا على تقديم الشكر لرئيسها لتفهمه الموقف بسحب التنظيم لعدم الجاهزية الكاملة للبلاد.

وكانت مصر قد نافست من قبل جنوب افريقيا لتنظيم نهائيات كأس العالم عام 2010، لكن نتيجة التصويت حينها انتهت بحصول جنوب إفريقيا على 14 صوتا مقابل 10 أصوات للمغرب، بينما غادرت مصر السباق دون حصولها على أي صوت.

5 مدن تستضيف “كان 2019”

وحدد الاتحاد المصري لكرة القدم، 5 مدن لاستضافة مباريات كأس الأمم الأفريقية 2019، حيث اختار العاصمة القاهرة والإسكندرية والسويس والإسماعيلية وبور سعيد، وقرر الاتحاد المصري إقامة مجموعتين في القاهرة، على 3 ملاعب هي القاهرة والسلام والدفاع الجوي، كما تقام مجموعة في الإسكندرية بملعبي الإسكندرية والمكس. وتقام 3 مجموعات على ملاعب الإسماعيلية وبورسعيد والسويس. ويدرس الاتحاد المصري إضافة مدينة أخرى بالتنسيق مع وزارة الرياضة والاتحاد الأفريقي.

وسبق لمصر أن نظمت نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 4 مرات، وستكون هي المرة الخامسة التي ستشهد ملاعبها عودة الجماهير مجددا احتفاء بالبطولة القارية التي ستنطلق لأول مرة بمشاركة 24 فريقا، بعدما كانت تقام بمنافسة 16 منتخبا.

ونظمت مصر البطولة الإفريقية لأول مرة عام 1959 تحت اسمها القديم (الجمهورية العربية المتحدة)، وفازت بلقبها للمرة الثانية على التوالي بعد أول بطولة احتضنتها السودان عام 1957.ونظمت مصر أيضا البطولة للمرة الثالثة في العام 1974، وفازت بلقبها الزائير (الكونغو الديمقراطية حاليا)، وكانت أخر دورة نظمتها مصر عام 2006 وفازت بلقبها أيضا، قبل أن تحصل على شرف تنظيم الدورة للمرة الخامسة على التوالي في الصيف القادم.

خيبة بلماضي

جمال بلماضي

وبالنسبة للمنتخب الوطني، يبدو أن إسناد الكاف تنظيم البطولة القارية لمصر قد يصيب المدرب جمال بلماضي بنوع من الخيبة، بما أنه عبر عن رغبته في أن تجري المنافسة بجنوب إفريقيا بدلا عن مصر لأسباب كثيرة، وقال بلماضي في تصريحات صحفية سابقة:”مصر مثل قطر، من المستحيل اللعب فيها خلال شهر جوان”، مضيفا:”الأمر يتعلق أساسا بالجو العام وظروف اللعب، في شهر جوان، وفي مصر الأجواء تكون نفسها تقريبا في قطر، وعليه من المستحيل اللعب هناك، بسبب الرطوبة الشديدة والحرارة المرتفعة جدا، وهذا لا يخص الجزائر فقط، لكن عملية تنظيم كأس إفريقيا ككل، التي ستلعب في نهاية الموسم، رغم أن المعتاد هو اللعب في منتصفه”.كما قال جمال بلماضي أيضا أن الأجواء ستكون أكثر انتعاشا في جنوب إفريقيا، خلال شهر جوان القادم، لتزامنه مع فصل الشتاء بهذا البلد، وهذا ما سيساعد على اللعب في أحسن الظروف بالنسبة لكل البلدان.وجاءت تصريحات بلماضي في إطار سعيه لوضع لاعبيه في أحسن الظروف، من أجل بلوغ الهدف الذي يريد أن يصل إليه، وهو التتويج بهذا اللقب القاري الذي لم يسبق للمنتخب أن فاز به خارج قواعده، ويعود أول وآخر فوز بكأس إفريقيا إلى سنة 1990 في الجزائر.

“الخضر” يعودون إلى اللعب في مصر بعد 10 سنوات

الخضروبعد إعلان الكاف فوز مصر بتنظيم “كان2019″ سيعود المنتخب الوطني للعب في مصر مجددا بعد قرابة 10 سنوات، حيث كان أخر له ظهور بـ”أمّ الدنيا” في شهر نوفمبر من العام 2009، خلال مباراة الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات المؤهلة لكاسي إفريقيا والعالم 2010، وعرفت المباراة فوز مصر بثنائية نظيفة ولجوء المنتخبين للعب مباراة فاصلة بمدينة أم درمان السودانية، والتي ابتسمت للخضر الذين فازوا بهدف لصفر وحققوا تأهلا تاريخيا إلى مونديال جنوب إفريقيا، وسط أزمة كروية شديدة بين الجزائر ومصر بسبب الأحداث التي عرفتها مباراة القاهرة.

في حين تعتبر الدورة القادمة المرة الثانية فقط التي ستعرف مشاركة الجزائر بالدورات التي جرت في مصر التي سبق وأن نظمتها 4 مرات من قبل، حيث غابت الجزائر عن دورتي 1959 و 1974، قبل أن تشارك في دورة 1986، وهي مشاركتها الخامسة في النهائيات، ووقعت الجزائر في المجموعة الثانية التي ضمت الكاميرون، المغرب وزامبيا وخرجت من الدور الأول بعد تعادلها سلبيا مع المغرب وزامبيا قبل أن تخسر في المباراة الأخيرة أمام الكاميرون 3/2.كما غابت الجزائر أيضا في أخر دورة جرت بمصر عام 2006 حيث توج الفراعنة بلقبها.

رئيس الكاف: مصر تستحق استضافة أمم إفريقيا

أكد المدغشقري أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” أن مصر جديرة باستضافة بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، بعد فوز الملف المصري الثلاثاء بحق استضافة اللقب القاري في الصيف المقبل.

وقال أحمد أحمد في المؤتمر الصحفي للإعلان عن الدولة المستضيفة: “أنا سعيد لأخبركم أن مصر من ستستضيف البطولة، والكاف سيعمل على إيجاد شراكة بناءة بيننا وبينهم، ونحن على دراية بالمشاكل الموجودة”.

وأضاف: “من الممكن أن نطلب مساعدة شركائنا بالأخص في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والدول الأخرى التي يمكن أن تساعدنا على تحقيق نجاح البطولة في نسختها الجديدة بالصيف لأول مرة في مصر”.

وتابع: “الأجيال الأفريقية تدمن أمورا سيئة ولذلك المسؤولية في عهدة الرؤساء الأفارقة لاستخدام كرة القدم؛ فيجب أن نستفيق ونحن كمشرفين على كرة القدم يجب أن نستخدم اللعبة لتحسين الأوضاع”.

وواصل: “هذا ما تتفوق به أساطير أفريقيا عن أساطير أوروبا وأمريكا مثل ديدييه دروجبا وجورج ويا، فهذا يعني أن أساطير كرة القدم لم يتعلموا اللعبة فقط، بل استمتعوا بلعب كرة القدم، وهذا ما يحفزنا كمسؤولين، وتحدثت مع قادة القارة السمراء أن كرة القدم يجب أن تكون محركا.”

وأتم: “يجب أن نعترف بالتنافس وما قدمته مصر وجنوب أفريقيا في تقديم الملفات، ونريد تحقيق كل الطموحات؛ فشعار هذه البطولة هو وضع الأمل والطموح للأجيال القادمة، وكما قلت في السابق هناك فقط كرة القدم التي توحد الأطفال في جميع الأنحاء، وأنا فخور جدا حينما أرى أساطير كرة القدم الأفريقية يتنافسون مع أساطير كرة في العالم”.

https://goo.gl/z2yZJ1
الخضر مصر نهائيات كاس أمم إفريقيا 2019

مقالات ذات صلة

  • فشلت في اجتياز العقبة اليابانية

    السعودية تُودّع سباق كأس آسيا

    ودّع منتخب السعودية بعد ظهر الإثنين، منافسة كأس أمم آسيا من الدور ثمن النهائي. بعد خسارته بِنتيجة (0-1) أمام اليابان. وأُقيمت فعّاليات هذه المباراة بِمدينة الشارقة…

    • 342
    • 0
30 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • وسيم

    بصراحة جنوب إفريقيا هي من كانت تستحق التنظيم بغض النظر عن العاطفة لعدة أسباب، من بينها أن ملاعب جنوب إفريقيا احسن من ملاعب مصر وبالمقاييس الدولية وحسن التنظيم حيث نظموا حتى كأس العالم بجدارة عكس مصر العاجزة حتى عن تنظيم بطولتها المحلية التي تلعب بدون جمهور، كما أن مناخها صحراوي سيكون حار جدا ورطوبة عالية في شهري يونيو ويوليو، عكس جنوب إفريقيا التي يكون عندهم فصل الشتاء في هذه الفترة، لكن في إفريقيا كل شيئ غير مفهوم والمنطق بعيد كل البعد، على كل مبروك لمصر الشقيقة ومنتخبنا مطلب بجلب الكأس من هناك وليس لك اي عذر يا بلماضي ويا لاعبينا

  • وسيم

    تابع: مصر التي نظمت كاس إفريقيا في 2006 فقط، وخرجت من أزمة أمنية وسياسية بعد الثورة، تقدمت بطلب تنظيم الكان وفازت، أما نحن لم ننضمها منذ 1990 عندما كان بها 8 منتخبات فقط، وخسرنا 3 دورات متتالية، رغم ان كان لدينا امكانيات مالية أكبر من مصر، لكن للأسف تعودنا على الفشل الذريع

  • بوعلام

    بعدما أبعدنا المروك بمناوراتنا وخطتنا الجهنمية على تنظيم الكان ها نحن مصدمون نروحو ذروك لمصر الشعب الذي لا يحب الجزائر

  • elarabi ahmed

    المغرب لايضع قدمه فى الزحام مثل بعض…………………؟

  • سليم

    ها الآن مصر …ستنظم كاس افريقيا. .هل الجزائر سوف تأخذ الكأس من مصر كما كانت تقول لو نظم بالمغرب. …

  • مصر ارض الكنانة

    الي بوعلام يقول ابعدنا المغرب بمناورتنا و سوف نذهب لمصر و كانك ذاهب للجحيم ، الجزاير تريد الكاف يصنع لها بلد على مزاجها من طقس معتدل و ملاعب عالمية و أجواء رائعة، ياخى تقول منتخب ألمانيا مثلا اللى حيلعب فى البطولة، و كانكم ضامنين الفوز بالبطولة و مصر هى اللى حتكون العاءق قدام طموحكم مثل ما قال الجاهل بالماضى بتشبيه الطقس فى مصر بقطر،و هذا يدل عن جهله و إيجاد.التحجج مسبقا لترير الفشل المعهود فى البطولة و الرجوع من الدور الاول مثل البطولات السابقة ، طالما الجزاير ليس عندها الإمكانيات لتنظيم البطولة اذا يخلوهم من الغطرسة الفارغة ، و يلعبوا مثلهم مثل ال ٢٣ منتخب اخر..و اللى مش عجبه ميجيش ..

  • جمال

    الله أكبر امشيت لشرم الشيخ في جوان يلطيف مصر فالصيف توصل حتى 50° متنا البحر يغلي بابا ……..تعطوني الدراهم منزيدش أروح

  • محمد

    الي التعليق 1 و2 وسيم …. مصر بلد سياحي ولدينا مقومات تنظيم فنادق وملاعب وبنية تحتية ومن زمان مصر معروف بما تمتلكه والسائح الأوروبي أو العربي يأتي لمصر لما تمتلكه من مقومات فلا تقول لي أن جنوب افريقيا التي بها السرقة وعدم الامان في الشوارع افضل من مصر في شي …. ثانيا نحن لدينا جمهور يدخل الملعب في المباريات الدولية مباريات منتخب مصر دايما الاستاد حاضر جمهور بقوة ومباريات الاهلي والزمالك … وفي كاس افريقيا جمهور بكثافة ..ثانيا الحمدلله نحن خرجنا من المشاكل السياسية وأصبح الوضع مستقر في ظرف قصير والوضع افضل ورجعت مصر مستقرة والحمدلله .اللعب في ادغال افريقيا اصعب من اللعب في مصر فلا حجج دايما

  • فهد باشا الهواري

    يعني احنا ماصدقنا تجاوز اثار ٢٠٠٩ واثار الاعتداء علي الاهلي في ٢٠١٠
    واثار كان ٢٠١٣ للشباب لما جمهور الجزاير شجع طوب الارض ضدد مصر ثم يخرج علينا بلماضي ووولا بلحاضر يقول كلمتين مالهمش اي تلاتين لازمه لمجرد بس انه بيهيئ الجزايرلين للهزيمه حر ايه ورطوبه ايه هي الجزاير ف القارة القطبيه ماهو تضاريسنا مقاربه حاول تعتمد ع لاعبي البطوله الوطنيه بلاش اللعيبه المفرنسه اللي مارحتش الجزاير ف حياتها وكفايكم فتنه يا جزايرلين واتعلموا من دروس بلماضي …اقصد دروس الماضي

  • ابن الجزاءر

    الشي السلبى الوحيد هو المناخ اما تنضيم الامنى فمصر قادرة على تامين البطولة… نتمنى التوفيق للمنتخبات العربية.. حان الوقت لفتح صفحة جديدة بين مصر والجزائر يسودها الحب والاحترام والروح الرياضية وحذارى من الفتنة لاننا كلنا نعانى اجتماعيا وكرة القدم هى متنفسنا الوحيد… اما الترشيحات فارشح المغرب السنغال مصر…. كذالك ننتضر مفاجأة سارة من الجزائر وتونس.

  • samia

    سعملونا كل شئ لكي تبقى الكاس في مصر نسيتو عيسى حيوتي وخدايمو يستعملون كل الطرق حتى تقبى الكاس في مصر جنوب افريقيا انسب ولكن بدا التلاخط

  • مواطن مطحون

    الفساد ضيع كل شيء فلا الألف مليار استطاعت أن تبني شيئا بما أنها دخلت أرصدة الفاسدين عندما يتحكم هؤلاء المفسدين في البلاد والعبد باللجوء إلى رب العباد هو المخرج ليخلصنا من هذه الطغمة الاستعمارية الجديدة التي تنهب أموال الشعب وتذله بتخفيض قيمة الدينار وتركّعه وتعاقبه لأنه ساكت على الباطل.

  • aYad

    مبروك الكاس لمصر من الآن !! و لدي تعليق خارج الموضوع

    الإخوة المغاربة ألا تملكون مواقع إخبارية؟ صدقوني لا أقصد الإساءة و لكنكم أكثر من الجزائريين هنا حقا

  • مراد

    السلام عليكم دورة فاشلة بكل المقاييس و سيكون إنفلاتات أمنية خطيرة و لننتظر و نشاهد اما بالنسبة للمنتخب الجزائري فمن المفروض عليه الإنسحاب من الآن لأنه ليس من مصلحته اللعب أمام جمهور لا يحبه وخاصة هناك تجاوزات أمنية خطيرة المهم ربي يستر و يسلكنا على خير

  • قناص

    اعوذ بالله …و لا حولة ولا قوة إلا بالله
    و الله لن اذهب و لو مجانا
    العنصرية ….الجهل …الظلم …الضياع…الجريمة…التكابر ووووو
    الجو و كانك تعيش في حمام …العرق يسيل منك لدرجة لا توصف….الجمهور غير مأدب النشالين و لا ننسى الارهاب و الذي يستطيع الضرب في اي وقت ….و لا ننسى كره الجزائريين
    هذا راي من دون عنصرية و انا احترم آراء الآخرين
    جزائري امازيغي حر

  • اعبد المطلب

    وكاننا ذاهبين لابناء الاخوال او الاعمام .وكانكم ذاهبين الى الجنة .المصريون مع بعض المطبلين الذين دسوزا الحقد على جنوبافريقيا .جنوبافريقيا كل شيء متوفر لديها و بلد ديمقراطي ذو مناخ جميل .مصر ستحرم مواطنيها من الدخول الى الملاعب.لانها تخشى استرجاع ثورة يناير المنهوبة و قد تخسر مبارياتها .المهم يهمهم الحدث المصري لاكتساب صورة السيسي فقط ليمحي جرائمه .انشر الله يرحم والديك

  • أنا

    تصريحات بلماضي الأخيرة حول تمنيه عدم حصول مصر على استشضافة كأس إفريقيا بمثابة (البنزين) و هذا قد اكتمل المشهد بقبول ملفا ترشحها ليصبح الأمر كالـ (الكبريت) و الآن أصبح احتمال تكرار نشوب نار (أم درمان) واضح الأفق !

  • عبدالله النعمانى

    صلوا على الحبيب ( تحية عطرة مباركة من مصر لاهلنا بالجزائر الحبيب ) اهلا بمحاربى الصحراء فى ارض الكنانة
    سوف تكونو بين اخوانكم وكانكم فى بلدكم فلا تسبقوا الاحداث وتكونو متشائمين

  • ملاحظ

    يا بوعلام ييدوا انك تتكلم عن التفاهات. و حتى ان كنت على حق تكون بنواياك صعبت المامورية على المنتخب الجزائري. ذلك انه في دورة 1986، وهي مشاركته الخامسة في النهائيات، وقعت الجزائر في المجموعة الثانية التي ضمت الكاميرون، المغرب وزامبيا وخرجت من الدور الأول بعد تعادلها سلبيا مع المغرب وزامبيا قبل أن تخسر في المباراة الأخيرة أمام الكاميرون 3/2. و بالاخص في هذه المبارة بالذات تفاجأ الجزائريون بتشجيع كامل الجمهور الرياضي المغربي للمنتخب الجزائري و كانه منتخبهم. حدث ذلك في المغرب و قد يحدث مستقبلا بالرغم من الخلافات السياسية. انت بعنصريتك تشجع الكراهية بين الاشقاء. لكنك بانك ابن حركي فلا يمكنك ان تنج.

  • وسيم

    رد على محمد لا تكذب على نفسك مصر ليست مستقرة والدليل التفجير الذي حصل بها ووفاة عدة سياح فيتناميين، اما جنوب إفريقيا فقد نظمت كأس العالم وكأس افريقيا بجدارة والكل رجع لبيته سالما، لذلك فهي أكثر أمنا بكثير من مصر بدون الحديث عن المناخ

  • عاطف

    تهاني الخالصة لإخواننا المصريين ..هو أمر يسعدنا جميعا كعرب و مسلمين ….لا للفتنة لعن الله من أيقضها …أخوكم من الجزائر

  • قناص

    لجزائر الشامخة ستبقى عقدتكم الى يوم القيامة …
    واش دخلكم في موضوع لا يخصكم ..يخي حالة يخي
    نحن و المصريين نتناقش في موضوع يخصنا

  • yes

    أنا واحد من الدين لا يستبعدون تدخل اللوبي الصهيوني لإعانة السيسي في الورطة السياحية و السياسية إلخ… ومن ثم الإقتصادية ولكن هيهات ،وعلى هذا الأساس أنا مقاطع لمشاهدة هذه المنافسة لأول مرة

  • melo harmo

    مسؤولين الكاف وعلى راسهم احمد احمد اتخدوا الكرة الافريقية لعبة سياسية وهدفهم الوحيد وكانهم يلعبون لعبة الشطرنج فبعدما ضاقت الامور بالمروك المخرب ويئسوا هده المرة من احتضان الكان بعد هرولتهم اليها وكادوا يقيمون القيامة لاحتضانها والسبب الدي منعهم حبيبهم المحبوب والعشيق الفرنسي الدي هم كدلك تقطعت بهم الحبال وخلقت لهم الشغب داخل فرنسا واصبح مصير الرئيس الفرنسي محل اللعبة السياسية والعشيقة المخربية انصدمت من الوضع الفرنسي التي كانت هي الدراع الايمن زمتكلة عليها من الجانب الامني فتبخر الحلم وانصدموا كلهم وخرج المخرب بكفي حنين فلقوا ان مصر لديها ثار مع الجزائر في قضية ام درمان فخططوا لها بنسج على هد

  • melo harmo

    على هدا الوتر ونصيحتي على اخواننا الجزائريين الرياضيين والمتفرجين ان ياخدوا الحيطة والحدر عندما تطا قدمهم الى مصر فالمصريين كامثال الصعايدة لا يهدى لهم بال الا ورجعوا الثار وكدلك لا يتقبلون الهزائم لداخل الارض ولا خارج الارض وارجوا ان لا يعطوا لهده الدورة اهمية فالكاس الافريقية هده المرة لا تخرج من مصر ونعرفوا جيد المعرفة مادايجري في الكواليس

  • mohammed leonov

    الي الاخوة في الجزائر والله ثم والله احنا المصريين بنحبكم في الله وكل مكان في الطيب والخبيث زي اجزتائر ما فيها الطيب والخبيث لكن في النهاية ورب الكعبة انتم اخوتنا ونتمني لكم كل الخير وانا هكون لابس تيشيرت مصر ومعايا علم مصر وهجيب علم الجزائر معايا اللي في دولابي جمب علم مصر واتمني فوز بلدي مصر بالبطولة والتوفيق للجزائر والمغرب وتونس … ملحوظة انا زرت الجزائر ومشفتش من اهل الجزائر غير الكرم والحب والود وفي حياتي ما هنسي اللي عمله الجزائرين معايا في اكتر من 7 ولايات جزائرية من كل شيء خير … تحيا مصر والجزائر

  • حفيظ

    تمت دراسة ملفي مصر وجنوب افريقيا جيدا !!؟؟
    في عهد عيسى ماماتو كانت الكولسة و الفساد من وراء الستار اما اليوم على الطاولة !!
    تدكروا كلامي ستفوز مصر او المغرب حليف احمدو احمدو بالكاس اما الجزائ و غيرها بلعبون دور الكمبرس

  • Contrôleur

    اولا اقول مبروك لمصر للشعب مصر على الفوز باحتضان هذا العرس الكروي .
    المغرب مستعدانشاء الله للمشاركة والفوز بالكأس سواء كان الطقس بارد أو ساخن أو درجة الرطوبة عالية في كل الاحتمالات .استعد يا بلماضي فالحاضر سيزعجك كثيرا.

  • محمد

    الي التعليق 20 حليم دون حديث عن المناخ هيا حجج جديدة لعدم منافستكم علي البطولة كالعادة وخصوصا في مصر من الان تيداو في الحجج كالاطفال الوحيدين لي يتكلموا عن الطقس دائما الجزائر تريدون أن تصوروا كل شي وكأنه سيئ حتي فصل الصيف المعروف أنه حار في اي بلد ..الحرارة لا تعيق من يستحق الفوز فلا تتجححوا من الان لان البطولة ببساطة في مصر وثقتكم في نفسكم ضعيفة . ثانيا حادث الارهابي في مصر يحدث في اقوي الدول هل معناها لا تنظم بطولة في الدول وقفت الان علي مصر ما هذا الحقد ؟ الحادث حدث لضرب استقرار مصر ببساطة ويكفي جزائري أعرفه جاء مصر واحب انها 24 ساعة تخرج تفعل اي شي جنوب افريقيا سرقة وعدم أمان في الطرقات

  • L'EGYPTE ET SES MERVEILLES

    CA VAUT LA PEINE DE VISITER L’EGYPTE POUR VOIR LE CONTRASTE FRAPPANT DU MODE VIE EGYPTIEN : D’UN COTE, LE LUXE ET LA BELLE VIE (COMPLEXES, HOTELS, CLUBS…). DE LAUTRE : LA PAUVRETE, LA FAWDA (ANARCHIE), ZAHMA PIETONNE ET BOUCHONS DE CIRCULATION…DE JUIN A SEPTEMBRE, LA CHALEUR EST ACCABLANTE ET INSUPPORTABLE, SE MUNIR DE : CHAPEAU, LUNETTES, EAU, MEDOCS CONTRE MAUX DE TETE. POUR LES AMATEURS, PLEIN DE CHOSES MAGIQUES A VOIR : MOSQUEES (CITADELLE, AL-AZHAR…) MUSEE DU CAIRE, PYRAMIDES ET SPHYNX, LOUXOR, ASSOUAN, TEMPLES, AQUARIUM D’HURGAADA, OASIS DE SIOUAH, LE NIL, MER ROUGE..DZ

close
close