الثلاثاء 02 مارس 2021 م, الموافق لـ 18 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

رضا تير

أكد رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي، رضا تير، أن المجلس استرجع استقلاليته وتزود بصلاحيات جديدة تسمح له بالمساهمة في تحسين القرار وتقييم السياسات العمومية.

وفي مداخلة له على أمواج الإذاعة الوطنية، قال تير “بصدور المرسوم الرئاسي المتعلق بتشكيلة وسير المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي يكون المجلس قد تزود بصلاحيات جديدة، كما سيشارك في تحسين نوعية وقرار وتقييم السياسات العمومية، إضافة إلى لعب دور ترقّب المخاطر ومراقبتها، لاسيما في المجالين الاقتصادي والاجتماعي”.

كما يتعلق الأمر أيضا حسب قوله باقتراح وتقديم للحكومة كل الإجراءات وتدابير التكيف أو ترقب السياسات العمومية.

ويرى تير أنه “بصدور المرسوم الجديد الذي وقعه الرئيس تبون يوم 6 جانفي الماضي فقد استرجع المجلس استقلاليته التي تقوم لاسيما على وسائل التحري حول مختلف الملفات”، مضيفا “لدينا الكثير من الوسائل المتطورة، نحن بصدد وضعها، تخص وسائل توقع تحسين نوعية المعطيات الحكومية”.

كما يعمل المجلس على تطوير آليات محاكاة أحداث اقتصادية والصدمات الجيو-اقتصادية، إضافة إلى توصيات لرئيس الجمهورية بخصوص إنعاش السوق المالية، مؤكدا “نعمل على إعداد عدد من التوصيات للرئيس حول إنعاش السوق المالية وكيفية استقطاب أموال السوق الموازية”.

لهذا الغرض، دعا المجلس الحكومة إلى بعث فورا “إنشاء صناديق مشتركة لتوظيف الأموال”، قائلا “وجهنا دعوة للحكومة من أجل تقليص فاتورة الاستيراد التي تعتبر حلا نسبيا بهدف تحقيق التوازن المالي وأيضا إلى تقليص الاستثمار العمومي” يقول تير.

من جهة أخرى، أوضح المتحدث أن المجلس أعطى رأيه أيضا حول القطاع العمومي التجاري، قائلا “لا يمكننا مواصلة تمويل المؤسسات التي تحقق أرباحا ضئيلة أو تقوم فقط باستهلاك المال العام”.

وأضاف يقول أن هذا القطاع “مدعو إلى إعادة هيكلة على أساس الفعالية والنجاعة، كما يتطلب إعادة هيكلة مؤسساتية”، مؤكدا على ضرورة القيام بتشخيص حول وضعية المؤسسات الاقتصادية العمومية التي تشمل جوانب الاستغلال والاستثمار والتمويل.

تسليم التقرير السنوي الظرفي في أفريل القادم

وفيما يتعلق بالتقرير السنوي الظرفي، أكد ذات المسؤول أنه يجري إعداده بخصوص سنة 2020، وسيسلم لرئيس الجمهورية شهر أفريل على أكثر تقدير.

كما أشار يقول أن المجلس مكلف بإعداد التقارير حول الوضع الاقتصادي والاجتماعي للأمة ويخص تقييما للسنوات العشر الماضية إضافة إلى تقارير سداسية ظرفية.

وقد تطرق تير إلى تقارير أخرى أعدت بطلب من رئيس الجمهورية والوزير الأول تشير إلى أن المجلس أعد خمسة تقارير توجد حاليا تحت تصرف الحكومة.

وبخصوص الدورة الأولى للمجلس، أعلن تير أنها ستنظم شهر فيفري القادم، مؤكدا أن القرار يعود للسيد تبون الذي سيشرف على افتتاحها.

الجزائر المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي رضا تير

مقالات ذات صلة

600

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Yacine

    عدة عوامل ادت إلى نتائج سلبية هي التعيينات على اساس القرابة و الصداقة و غيرها من المعايير و قوانين تسيير و تنظيم تلك المؤسسات من القانون الداخلى إلى قانون الصفقات و غيرها تجد مؤسسة عمومية تجارية تسير بقوانين تسيير بلدية… عجائب و غرائب تجد مهندس ينتج َ ينجز يتقاضى اجرا مثله مثل مهندس لا ينجز َ لا يعمل الخ… لان مهندس عبقري يجب أن يتقاضى اجرا كبيرا و مهندس اخر عادي ليس نفس الشيئ

  • احمد

    معك حق

  • خالد ـ الجزائر العاصمة

    كلام و كلام و غير الكلام، العيب ليس فيك، ولكن في الذين يتلاعبون بمصير وطن، ويوزعون المناصب على الأطفال، و الأصدقاء و أبناء الأصدقاء.
    رحم الله صدام حسين، ففي وقته، حتى تترشح لمنصب وزير، لابد أن تكون قد ألفت كتبا في اختصاصك.

  • عبد الناصر

    الكثير من المؤسسات العمومية يتم تسييرها بمنطق – à peu prés – لإعطاء الإنطباع بأن هناك شركة وطنية تنتج ولكن ليس هناك مجهودات لتحسين المنتوج و زيادة المردودية لأن هناك إتكال على الخزينة العمومية للتدخل في حالة العجز المالي فحتى أعضاء مجالس الإدارة همهم الوحيد علاوات الحضور في الإجتماعات الدورية أو الطارئة و هدايا نهاية السنة أما إتخاذ الإجراءات الجريئة للخروج من المشاكل التي تتخبط فيها هذه الشركات فكأنها ليست من إختصاصهم أما الإطارات المسيرة تجدهم قنوعين بالأجور الكبيرة التي يتقاضونها والسيارات التي توضع تحت تصرفهم فحتى النقابات همهم الوحيد إنفاق الأ موال الضخمة للجنة المشاركة-CP وفقط –

close
close