-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

رفضا للتأثير الفرنسي.. بوركينا فاسو والنيجر تنسحبان من مجموعة دول الساحل

الشروق أونلاين
  • 3113
  • 0
رفضا للتأثير الفرنسي.. بوركينا فاسو والنيجر تنسحبان من مجموعة دول الساحل
ح. م
أعلنت بوركينا فاسو والنيجر انسحابهما من مجموعة دول الساحل الخمس، وذلك في بيان مشترك لحكومتي البلدين تم نشره اليوم السبت، 2 ديسمبر.

أعلنت بوركينا فاسو والنيجر انسحابهما من مجموعة دول الساحل الخمس، وذلك في بيان مشترك لحكومتي البلدين تم نشره اليوم السبت، 2 ديسمبر.

ويأتي انسحاب بوركينا فاسو والنيجر بعد انسحاب مالي من ذات المجموعة في جوان 2022، انسحاب عللته باماكو آنذاك بارتباط دول المجموعة بدولة خارج المنطقة تسعى جاهدة إلى عزل مالي، مشيرة إلى فرنسا.

وهو نفس السبب الذي قدمته اليوم كل من بوركينا فاسو والنيجر، فكتبتا في بيانهما المشترك “لا يمكن لمجموعة الخمس في الساحل أن تخدم المصالح الأجنبية على حساب مصالح شعوب الساحل، ناهيك عن قبول إملاءات أي قوة مهما كانت باسم شراكة مضللة وطفولية تنكر حق سيادة شعوبنا ودولنا، ولذلك، فقد تحملت بوركينا فاسو والنيجر بكل وضوح المسؤولية التاريخية بالانسحاب من هذه المنظمة”.

ومجموعة دول الساحل هي إطار مؤسسي لتنسيق التعاون الإقليمي في سياسات التنمية والشؤون الأمنية في غرب إفريقيا، تم تشكيلها عام 2014. وذلك بهدف تعزيز الروابط بين التنمية الاقتصادية والأمن، ومحاربة المجموعات الإرهابية المنتشرة في دول الساحل.

بوركينا فاسو والنيجر قالتا أنهما وبالرغم من انسحابهما من المجموعة إلا أنهما تظلان ملتزمتين “التزاما عميقا بتحقيق السلام الدائم في منطقة الساحل، تظلان مقتنعتين بالحاجة إلى التزام موحد من دولنا في مكافحة الإرهاب والجريمة العابرة للحدود، وكذا من أجل التنمية”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!