الأربعاء 12 أوت 2020 م, الموافق لـ 22 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 19:06
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

صوّت أغلب أعضاء مجلس الأمة، الإثنين، ضد رفع الحصانة البرلمانية عن السيناتورين علي طالبي وأحمد أوراغي.

وخلال الجلسة المخصصة للتصويت السري، صوّت 93 عضوا بـ”لا” لرفع الحصانة عن علي طالبي، و19 لصالح رفع الحصانة، بينما امتنع 4 أعضاء عن التصويت.

ويتابع السیناتور علي طالبي، الذي طلبت وزارة العدل رفع الحصانة البرلمانیة عنه، بتھمة إجراء “معاملات تجارية غیر مشروعة”.

أما السیناتور سید أحمد أوراغي، المتابع بتھم تتعلق بقضیة تجاوزات في انتخابات التجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة بولاية تلمسان، ديسمبر الماضي، فقد تساوى عدد المصوتین بـ “نعم” لرفع الحصانة عنه و”لا” لرفعھا، بـ 54 صوتا، مقابل 8 أصوات امتناع، وبذلك لا ترفع عنه ھو الآخر الحصانة.

وكان أوراغي قد تجاهل المراسلات الموجهة له من قبل لجنة الشؤون القانونية بعدما غاب في وقت سابق عن جلسة الاستماع له.

وتنص المادة 125 من القانون الداخلي لمجلس الأمة على عقد جلسة مغلقة لرفع الحصانة بالاقتراع السري بأغلبية أعضائه.

الحصانة البرلمانية مجلس الأمة وزارة العدل

مقالات ذات صلة

600

7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محند اوبختي

    يجب حل مجلس الغمة والبرلمان وليس رفع الحصانة عن بعض الفاسدين منهم لان وجودهما هو عبء على الحزينة العامة نظرا للاموال الطائلة التي تصرف عليهم باطل دون تقديم اي شيء يحسب لهم بل كل شيء يحسب ضدهم وكلهم لا يبحثون الا على المصالح الخاصة والتخندق ومنهم من لا يعرف او تعرف حتى كتابة اسمه او اسمها يجب ارسالهم الى مخيمات بالصحراء برقان او وادي الناموس للرسكلة والاستجمام وتركهم هناك لمصيرهم لانهم جزء من من خؤبوا البلد

  • علي

    باش تعرف يا شعب ان العصابة لا تزال تحكم و انه بعد 12 ديسمبر سوف تنتقم منك اشر انتقام

  • zaki l,algerien

    والله مجلسا الغمة ومجلس بر الامان من مسببات الازمة التي نتخبط فيها ,فليحل ويتحلل لينتهي الفرطاس من حكان الراس

  • zaki l,algerien

    والله مجلسا الغمة ومجلس بر الامان من مسببات الازمة التي نتخبط فيها ,فليحل ويتحلل نهائيا من الوجود

  • حراكي

    طبعا! يتكاتفون مع بعضهم لأنهم على شاكلة واحدة حتى اذا درات عليهم الدائرة ردوا لهم الجميل! الاغلبية الساحقة من نواب مجرد مرتزقة سياسيين مأجورين وجب سحب الحصانة منهم جميعا. و حل الغرفتين لأنهما جزء لا يتجزأ من نظام العصابة التي لازالت تحكم للأسف و تريد البقاء عبر مسرحية الانتخابات. “لا انتخابات مع العصابات”!!!

  • أنا

    تضامن بقايا العصابة مع بعضهم ضد الشعب يؤكد بأننا مالزنا بعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاد

  • عبد الحفيظ

    ومن هنا نستنتج أن العصابة موجودة في كل مكان وبقوة، وذلك بتسخير الأموال التي لا تحصى المنهوبة من الخزينة العمومية….

close
close