-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أطباء استنكروا حجة ترقية الصحة بالجنوب بمثل هذا الإجراء

رفع أجور الممارسين الأخصائيين بمرتين ونصف يثير ضجة على مواقع التواصل

زهيرة مجراب
  • 5159
  • 11
رفع أجور الممارسين الأخصائيين بمرتين ونصف يثير ضجة على مواقع التواصل
ح.م

أخذ قرار الحكومة برفع أجور الممارسين الأخصائيين العاملين في الجنوب إلى مرتين ونصف، جدلا كبيرا في الأوساط الطبية بين رافض للقرار في هذا التوقيت وآخرين يطالبون بإعادة مراجعة الأطباء والعاملين في سلك الصحة بجميع ولايات الوطن، بدءا من الجنوب والمدن الداخلية وصولا للولايات الساحلية أيضا.

تحوّلت مواقع التواصل الاجتماعي والمجموعات الخاصة بالأطباء لساحة تبادل الرأي حول الإجراء الأخير الذي أعلن عليه وزير الداخلية، فهناك من استحسن الإجراء ووصفه بتعزيز الرعاية الصحية بالجنوب الجزائري بجلب أطباء أخصائيين إليها للتخفيف من معاناة سكانها في ظل غياب مختصين يعالجونهم، وتحوّل المؤسسات الطبية والإستشفائية لهياكل شاغرة لا يتوافر فيها معالجون. ووصف المعلقون مثل هذه الإجراءات بغير الفعالة، فترقية الصحة في الجنوب تقوم على عدة ركائز وليس على الأخصائيين العاملين فقط، ونتيجة السياسة السابقة هو تسجيل عديد الوفيات جراء الإهمال والتسيب واللامبالاة التي يدفع ثمنها المواطن البسيط في جميع ولايات الوطن.

فيما دعت فئة أخرى من الأطباء والعاملين في قطاع الصحة لإعادة النظر في الأجور التي يتقاضونها والتي وصفوها بالضعيفة جدا وتقتضي مراجعة هي الأخرى، وذلك على المستوى الوطني وليس في ولايات الجنوب فقط. معتبرين بأن قطاع الصحة مريض وهو بحاجة لإعادة تنظيم واتخاذ قرارات رسمية حاسمة بغية التقليل من الفضائح المسجلة يوميا والضحايا، مع سن قوانين رادعة وتفعيل أجهزة رقابة وهذا من شأنه تحسين الرعاية الصحية.

وفي هذا الصدد، أوضح رئيس نقابة ممارسي الصحة العمومية، إلياس مرابط، في اتصال لـ “الشروق”، بأن القرار الأساسي هو رحيل الحكومة الحالية المرفوضة شعبيا، فليس بوسعهم اتخاذ مثل هذه القرارات، ففي مثل هذه المرحلة شبه الانتقالية ومرحلة التحوّل الديمقراطي تعيش البلاد فراغا، والحكومة الحالية والمصطلح عليها باسم “حكومة تسيير الأعمال” لا يمكنها اتخاذ قرارات مثل المعلن عنها في الآونة الأخيرة، كالسماح باستيراد السيارات أقل من 3 سنوات، رفع منحة ذوي الاحتياجات الخاصة، رفع منحة التمدرس، رفع أجر الممارسين الأخصائيين. فجميع هذه القرارات اتخذت بطريقة شعبوية وفي ظرف اقتصادي صعب وغموض وضبابية تطبع الوضع السياسي.

وأضاف النقابي مرابط بأن مطالب الحراك واضحة جدا فمعيقات التوجه للانتخابات هي الحكومة ومازال رحيلها مطلبا أساسيا، واستغرب المتحدث كيف لحكومة منبوذة شعبيا تتخذ مثل هذه القرارات فجميعها شعبية وترقيعية ولن تحقق أي نتيجة، فالتحفيز المادي لا يكفي ولابد من إعادة النظر في المنظومة الصحية والتغطية والرعاية الصحية، فالمشكل ليس في الطبيب المتخصص فقط بل في سلسلة حلقات تبدأ من القاعدة وصولا للمستشفى الجامعي، فالسياسة العامة والفساد المستشري أفرز إخفاقات في جميع القطاعات بما فيه الصحة.

وكشف المتحدث بأن الإصلاح في قطاع الصحة بدأ منذ 2004 والآن وبعد 15 سنة لا يوجد أي تقييم لم حققته هذه الإصلاحات وماذا قدمته من موارد مالية؟، ناهيك عن التصحر الطبي وغياب بعض التخصصات في المناطق الجنوبية والداخلية حتى في بعض المناطق الشمالية، ودعا مرابط إلى ضرورة تعيين حكومة تحظى بثقة الشعب وتكون المخوّلة الوحيدة لاتخاذ قرارات مدروسة. وأضاف رئيس نقابة ممارسي الصحة بأن نقابتهم ترفض التعامل مع الوزراء شخصيا، لكن الإدارة المركزية ملزمة بالتواصل مع الشريك الاجتماعي واستشارتهم قبل اتخاذ قرارات مماثلة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
11
  • أنا

    علىطريقة : ( عمرلو فمّــو ، ينسى امّــو )

  • علي الجزائري

    اذا كنتم حقا نقابة واطباء احرار ترفضون التعامل مع هذه الحكومة كما تدعون قدموا استقالة جماعية
    حتى نعرف انكم حقا معارضين للحكومة وقراراتها
    تخرجوا لنا بيانات وكلام فارغ لكن نفس الوقت تخشون على جيوبكم .

  • adrari

    اذا طبق هذا القرار العنصري سيصبح الحراك كل يوم بدل كل جمعة

  • عبدالنور FreeThink

    إتركوا الحسد جانبا، يا أطباء، فأنتم قبل كل شيء تؤدون عملا إنسانيا، والجنوب عانى الأمرين ويعاني من نقص الأطباء ، إذا ، لابد من التحفيز، كما تفعل كل الدول التي بها مناطق صعبة . ومن يريد زيادة أجرته ماعليه إلا حزم حقائبه والعمل قليلا في الجنوب، أولئك إخوتنا الذين كانوا يعانون التهميش والإهمال والعيش تحت مستوى النمو تماما.
    اما مراجعة الأجور والقدرة الشرائية بصفة كاملة ، فذلك من حق كل الموظفين، أطباء ومدرسين ومهندسين وموظفين إداريين ، كل الأعمال لها نفس الأهمية. صحيح أنتم درستم سبع سنوات ، لكن هناك أيضا من قام بالتكوين والخدمة الوطنية. لا أحد أفضل من الآخر ، حتى عامل النظافة له إحترامه

  • zaki l,algerien

    سبحان الله الغيرة والحسد تهدر,,,لي بغى الدراهم روح الجنوب وهدا قرار منطقي

  • Azeddine

    Salem alaikoum.C'est normal car même en France , vous pouvez négocier le salaire si vous êtes dans un endroit déserté donc il est très logique d'augmenter le salaire.celui qui est hamdou, il n'a qu'aller travailler dans me dis.

  • جزائر الأبطال

    أي رداءة في الفكر عند ممارسي الصحة نحن فيه
    أنتم أنفسكم من أضربتم مند أشهر رفضا للخدمة في الجنوب (الصحراء) بسبب الصعوبة
    وبسبب المردود المالي الضعيف
    وطالبتم بزيادة المنحة للمناطق النائية
    فأي نفاق أنتم فيه
    رغم كل ما قيل في هذه الحكومة فهذا الإجراء مرحب به لرفع مستوى الخدمة في الجنوب
    والطبيب أو الممارس للصحة الذي يريد الزيادة في الأجر الباب مفتوح للجنوب
    فليس لك أن تقعد في الشمال والبحر والجو المعتدل وتطالب بمنحة المنطقة
    حسد ونفاق هذه هي أخلاقكم فلا تزينوها بأي تفسير أخر
    أنا مع هذا القرار جملة وتفصيلا ومع العلم أني من الشمال واسكن فيه وأطالب بمثله في قطاع التربية حتى وإن لم أستفذ منه

  • midou

    بغضتوهم هههه لا حول ولا قوة الا بالله خالو خاوتنا في الجنوب يعالجوا

  • شخص

    بدات تظهر الأموال المطبوعة !

  • ابو فارس /وادي سوف/الجزائر

    تحية لك كلام في الصميم

  • جزائري

    لا بد من مراجعة كل القوانين الخاصة بالموظفين بالقطاع العمومي
    1- ايعقل حارس من مؤسسة حتوي على تجهيزات و أملاك بمساحة 3 هكتارات و أجره لا يتعدى 17500.00 دج
    2- أيعقل مساعد تمريض يقوم بهام جراح و نقل المرضى من و إلى ابعد نقطة لحالة مزيض مزرية لوحده؟
    3-ايعقل أن علاوة المنطقة الجغرافية تحسب على اساس الأجر القاعدي لسنة 1989 إلى يومنا هذا ؟
    4- أيعقل أن تبقى المرأة الماكثة بالبيت تمنح لها منحة 5.50 دج منذ 1966 إلى يومنا هذا
    5- أيعقل أن يأخذ المعوق و الأعمى و الشيخ منحة 3000.00 دج
    6- أيعقل أن نبقى النقطة الاستدلالية 45 دج