الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 13 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 12:31
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الأرشيف

تتجه الاتحادية الوطنية للخبازين، لمطالبة الحكومة بإقرار زيادة في أسعار الخبز العادي ليصل إلى 12 دينارا أو تدعيم المواد الأساسية المستعملة في صناعة الخبز بالشكل الذي يضمن هامش ربح مريح، تفاديا لإفلاس ألاف المخابز، وحذرت من تداعيات الأعباء المالية التي يتكبدها هؤلاء بالإضافة إلى الزيادات المرتقبة المدرجة في قانون المالية لسنة 2018 .

ورمى رئيس الاتحادية الوطنية للخبازين، يوسف قلفاط، إشكالية مراجعة سعر الخبز وضمان هامش الربح، في مرمى الحكومة ممثلة في وزارة التجارة، وكشف في تصريحات لـ”الشروق” الجمعة، عن اجتماع أعضاء المكتب الوطني للاتحادية، الأحد، لضبط جملة المشاكل التي يتخبط فيها أزيد من 18 ألف مهني، وعلى رأسها تقلص هامش الربح وإفلاس ألاف المخابز، مع التحضير لعقد لقاء وطني يجمع ممثلي الخبازين في 48 ولاية، سيحدد تاريخه ومكانه خلال ذات الاجتماع، فيما ستراسل الاتحادية وزير التجارة محمد بن مرادي، للمطالبة بتنظيم جلسة حوار في أقرب الآجال.
المحافظة على السعر الحالي (10 دينار) وضمان استمرار توفر مادة الخبز بصفة عادية، قرارا يتعدى أصحاب المخابز حسب قلفاط، الذي أكد أن مصالح الوزير بن مرادي بإمكانها تفادي الاختلالات الوشيكة في توفير مادة الخبز إذا ما أخذت بعين الاعتبار الفارق بين التكلفة الحقيقة لصناعة الخبز والمقدرة حسبه بـ9.5 دينار وسعره في المخابز بـ10 دينار، موازاة مع الأعباء المالية التي يتكبدها الخبازون، وهو ما يرجح فرضية إما إقرار زيادة جديدة على سعر الخبز أو تدعيم المواد الأساسية بالشكل الذي يضمن هامش ربح مريح للخباز .
وأضاف المصدر، أنه في حال لم تجد الحكومة حلولا جدية لمشكل هامش الربح، ستبادر الاتحادية باقتراح رفع سعر مادة الخبز من 10 إلى 12 دينارا، مؤكدا استحالة استمرار نشاط المخابز في ظل ارتفاع أسعار المواد الأساسية، مشيرا إلى أنه خلال السنة الحالية تم تسجيل تقلص في عدد المخابز من 21 ألف إلى 18 ألف، أي 3 ألاف مخبرة اختفت بين الإفلاس وتغيير النشاط، مضيفا: ” إذا لم يتم رفع سعر الخبز أو مراجعة الدعم في المواد الأساسية ما على الخبازين إلا تغيير النشاط التجاري بدل الإفلاس”.
وأوضح المتحدث أن الاتحادية ستتجه إلى مناقشة هامش الربح مع مسؤولي القطاع مع دراسة جميع المقترحات التي يتم تقديمها، مواصلا حديثه قائلا “الحكومة تتحمل مسؤولية ضمان هامش الربح وتوفر مادة الخبز” .

مقالات ذات صلة

24 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • 0

    لا وجود للدينار 12 دج يعني. 15 دج او تشتري 5 خبزات مرة واحدة ب 60 دج و يكثر الرمي للقمامة الحل لو ارتفع السعر هو الزام الخبازين مضاعفة الحجم و سعر 15 دج و ليس كما كنا تشتري خبزة ب10 دج او 2 خبزات ب 15 دج فهذا غير عادل و المواطن اللي يشفق و يجتنب الرمي للقمامة يدفع الثمن

  • محمد أكرم

    رفع سعر الخبز إلى 12 دج سيؤدي إلى أزمة نقدية، فكما نعلم جميعا، كمية القطع النقدية من فئة 1 و 2 دج نادرة جدا و هو ما سيضع الخبازين في حرج أمام الزبائن، الأفضل أن يتم جعل السعر يساوي 15 دج و “يتهنى الفرطاس من حكان الراس” !!

  • عبد الغفور

    من هو البلد الوحيد في العالم الدي بلده ينتج البترول ويهرب منه شبابه ؟؟

  • Auressien

    السعر الرسمي هو 7,5 دج لخبزة عادية تزن 250 غرام . فلا احترموا السعر و لا الميزان و يطالبون فوق هذا برفع السعر لـ 12 دج ؟ على الدولة تخفيض سعر السميد للعائلات بدل الخبازين حتى تعود العائلات لإعداد الكسرة كما كنا زمان . قد يقول البعض أن نساء اليوم غير متعودات على إعداد الكسرة لكن في إعتقادي أن نساء اليوم فنانات(القليل فنيانات) في الطبخ و إعداد الحلويات و الكعكات و أكيد لن تكون الكسرة هي الصعبة عليهم .

  • [ « • الحاج صالح مصار • » ]

    هناك مصادر اخرى كثيرة لتعديل ميزانية الدوله.منها على سبيل المثال رفع اسعار المشروبات الروحيه .. رفع اسعار التبغ (تحصيل الضرائب من الشركات الكبرى) .رفع تأشيرات السفر رفع الضرائب على الشركات السياحيه .. رفع الضرائب على المستثمرين .. بدكم تخافوا على المستثمرين ؟؟؟ خافوا علبنا … لا تضلكم تبعبشوا بجيب المواطن !! ترى جيبته مخزوقه من زمان.

    [ « • الحاج صالح مصار • » ]

  • 0

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته استغرب من هاذهم الخبازين الذين كل مرة يريدون تصعيد ثمن الخبز غريب والله
    – نوعية الخبز يتعمدون ردائتها في التصنيع حتى لاتبق طراوتها فلا تتجاوز 3ساعات وهذا للإعادة الطلب الزبائن الشراء في المساء وإتهام الشعب بالتبذير
    – عدم مقدرة الإحتفاض بالخبز في الثلاجة لان إعادة إخراجه و إستعماله مرة اخرى يضر بالصحة علميا
    -السرقة في وزن الخبز
    فلا نتحدث عن نوعية الفرينة المستخدمة اصبحة رديئة جدا والمواد المستعملة اردا
    حسبي الله ونعم الوكيل على هذهم المنافقين و الغشاشين

  • الموسطاش

    والله العظيم وثم والله ثلاثا إننا نبذر كثيرا الخبز و ثمنه يستحق أكثر
    الخبز نعمة ونحن نرميه للماشية ونحرقه بل هناك من يمسح به طاولة الأكل في المطاعم المدرسية والجامعية
    أقترح سعر 20 دج حتى قبل أن يشتري كل واحد من رغيفا يسأل ربة البيت هل يخص أم لا وهل عشانا أو فطورنا كسكسي لا نشتري الخبز أو شيئ آخر
    حتى نفكر في هذه النعمة مثلا نهتف هل كاين الخبز أم لا لأشتري في طريقي
    وإذا حصل خطأ وكان كثيرا في البيت نضعه حالا في المجمد
    عندئذ سيزيدنا الله من نعمه
    أما وأننا نرميه ونبذره فاخشوا زواله و عذاب الله

  • 0

    الجشع ما عندوا علاج تناسى الخبازون ان الفرينة المدعمة بنتجون بها اشياء اخرى كالحلويات بمختلف انواعها والحل حسب رايي هو رفع الدعم كليا عن الخبز وليصل حتى 50 د ولكن الفرينة يشتريها الخبازون بسعرها الحقيقي والدولة تقدم هذا الدعم مباشرة اذوو الدخل اقل من 10 ملايين

  • 0

    لن تجدوا نشاط أفضل من صناعة الخبز و بيعه…فالناس كل يوم تشتري الخبز ربما مرتين في اليوم…لكنهم لا يشترون كل يوم سروال أو سيارة؟؟؟ فكروا قبل ما ترتكبوا حماقة العمر؟؟؟ لا تحاولوا ابتزاز الناس فأنتم الخاسرون إن غامرتم بتغيير النشاط؟؟؟ و أقولها عن دراية؟؟؟

  • مجيد

    ارى ان الزيادة غير مبررة خاصة اذا اخذنا بعين الاعتبار نوعية الخبز المقدم للمواطن و كذلك الوزن الحقيقي للخبزة الواحدة و هذا احد اسباب رمي الخبز في المزابل بالقناطر شهريا . حسنوا من النوعية و اوقفوا السرقة في الميزان ثم تكلموا عن الزيادة : {وَيْلٌ لِّلْمُطَفِّفِينَ. الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُواْ عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ. وَإِذَا كَالُوهُمْ أَو وَّزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ. أَلَا يَظُنُّ أُولَئِكَ أَنَّهُم مَّبْعُوثُونَ. لِيَوْمٍ عَظِيمٍ. يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ} .

  • بوكوحرام

    ما دام الدينار لا قيمة له والبلاديحكمها سوق السكوار اللاقانوني فيجب رفع سعر الخبزة الواحدة الى 20 دج على الاقل

  • طيب

    في كل الدول ، لها قيمة لنقودها وعملتها الا الجزائر ، نظرا لانهيار قيمتها النقدية ، لذلك قل ماتعثر على القطع النقدية ذات 1دج و2دج … وفروا القطع النقدية اللازمة ، واحترموا الاسعار الحقيقية للسلع .

  • مراد أوذيع

    حقيقةالأمر يجب رفع سعر الخبزة لثلاثين دينار وذلك لسببين أولهما برفع السعر نحد من التبذير و المواطن لن يرمي الخبز في المزابل كما هو الحال لأنه لن يقتني سوي ما يحتاج
    ثانيها تغيير العادات الغذائية الضارة لآن تناول الخبز بكثرة مضر بالصحة من البدانة و السكر …..

  • 0

    كفاش فلمركز التجاري تاع مستغانم مكاش خبز تحت15دج عندو حت تاع 50دج الجاج ميكلوهش وتقلى ريح يطلع بى 12 دج انتما لعندو حوينت سغيره تكتلوه بلمرقبه ولعندو دوار تخلوه يعمل كما احب فهمنا هل الجزائر مملكه ام دوله ركم غير فعمكم

  • Ali

    Normalement, le prix réel du pain si on prend en compte l'importation de la farine, le transport et la marge bénéficiaire du vendeur (le boulanger dépasse les les 180 dinars, puisque au square 1 euro est équivaux à 200 dinars.

  • 0

    من اين سياتون بالباقي اذا اشترى احد خبزة واحدة واعطى له 15او20 دينار وا ن اشترى خبزتين وا عطى له 25 دينارا او اكثر فان الواحد دينار سيذوب في 5 دنانير وتصوروا ان500 خبزة بيعت بالطريقة هذه فان500 دينارا تصبح فائضا ونفس الشيء بالنسبة لثلاث خبزات ………………………………………..

  • 0

    الحل الوحيد الحرية للخبازين و خفض سعر السميد و المعجونات و وفرة الغاز خاصة في فصل الشتاء

  • dz

    اغلقو مخابزكم ان كنتم صادقيم ايها السارقون لقوت الضعفاء

  • رشيد سلطانى

    الى متى يبقى ثمن الخبز ب10 دج و منذ 1994 كم كان يقبض الطبيب عام او خاص على المريض عام 1994 و كم يقبض حاليا لماذا لا لومه احد و لماذا يضغطون على الخباز فقط

  • سيدعاي

    حاشة نعمة ربي, خبزة تبرد ترجع غير صالحة للاستهلاك و يقولك نزيدلها

  • [ « • الحاج صالح مصار • » ] -

    En effet,seule l’augmentation salariale pourrait désormais permettre d’alléger un tant soit peu le fardeau résultant d’une éventuelle hausse des prix des produits de large consommation qui pèserait sur le consommateur algérien.Mais en attendant,la souffrance est beaucoup plus sérieuse pour les bourses moyennes qui n’arrivent même pas à boucler leur mois sans recourir aux dettes.
    Il n’y a pas seulement les produits importés qui connaissent une hausse des prix, mais aussi les produits locaux car.

  • جزائري

    اتمنى ان تغلق جميع المخابز لانها سبب تفنين النساء الجزائريات

  • Auressien

    هل تأكدت ممن يبذر ؟ أكيد ليس الفقير و لا ذوي الدخل الضعيف و لا البطال . الذين يبذرون هم من لهم أجور أو مداخيل عالية جدا . وجب على الدولة الكف عن دعم المواد الغذائية الأساسية للغني و الفقير على السواء و ذلك برفع الأجور الضعيفة دون رفع الأجور العالية لتضييق الفرق بينها لأن الفضل كل الفضل للبترول و ليس للمناصب و الشهادات . الفرق الشاسع في الأجور غير مبرر في الجزائر و الدول العربية المنتجة للبترول.

  • ضيف كمال

    نحن الخبازين نطالب الدولة وعلی راسها نقابة الخبازين بتسوية امورنا لتحسين هامش الربح مثلا انا كاري المخبزة والحصيلة منها اني ندفع ثمن الضرائب و اجرة العمال وحق الكراء والباقي لايوجد ولهذا نطالب برفع سعر الخبز العادي الی 12دينار او تدعيم المواد الاساسية او نضطر الی تغير النشاط التجاري هذا طلب وليس امر ونتمنی تنظرونا لنا بعين الاعتبار سلام.. #ضيف كمال الشريعة تبسة #

close
close