-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
سوناطراك ستربح 66.3 مليون أورو إضافية كل عام

رفع صادرات الغاز عبر “ميدغاز” بـ 2 مليار متر مكعب سنويا

حسان حويشة
  • 3597
  • 5
رفع صادرات الغاز عبر “ميدغاز” بـ 2 مليار متر مكعب سنويا
ح.م

توصلت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك وشريكها الاسباني “ناتيرجي”  في خط أنابيب الغاز “ميدغاز” الرابط بين الجزائر واسبانيا، لاتفاق يتم بموجبه رفع قدرات النقل بمقدر 2 مليار متر مكعب سنويا اعتبارا من 2021، ما سيعود بأرباح سنوية على الطرفين تقدر بـ130 مليون أورو، فيما يبدو انه اتجاه لتقليل مرور الغاز الجزائري عبر الخط العابر للأراضي المغربية.

وذكرت صحيفة “صوت ألميرية” المحلية في اسبانيا أمس أن القرار جاء ليرفع قدرات نقل أنبوب ميدغاز لتصل سنويا 10 ملايير متر مكعب، أي بزيادة 2 مليار على قدراته الحالية، مشيرة إلى أن هذه الخطوة كلفت استثمارا بلغ 67 مليون أورو.

ويبدو واضحا برأي مراقبين، أن الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك ترغب من خلال هذه الخطوة في زيادة الاعتماد أكثر فأكثر على أنبوب “ميدغاز” لتصدير الغاز نحو اسبانيا، وبالمقابل التقليل شيئا فشيئا من الكميات التي تمر عبر الأنبوب الأول الذي يعبر الأراضي المغربية وصولا إلى اسبانيا والمعروف بـ”أنبوب بيدرو فارال”.

وفي سبتمبر 2018 أطلقت سوناطراك مشروعا لتدعيم قدرات أنبوب الغاز “ميدغاز” من خلال ربطه بأنبوب الغاز بيدرو فارال الذي يصل اسبانيا مرورا بالمغرب، من خلال ربطه بوصلة انطلاقا من منطقة العريشة بولاية تلمسان.

وتمتد هذه الوصلة لتدعيم “ميدغاز” على مسافة 200 كيلومتر ويجري انجازها من طرف شركات وطنية هي كوسيدار و”إيناك”.

وأثار المشروع حينها حفيظة وسائل إعلام مغربية التي رأت بأن الجزائر ترغب في قطع الإمدادات الغازية عن المملكة من خلال هذا المشروع، الأمر الذي نفته سوناطراك لاحقا بشكل رسمي.

وبموجب هذا الاتفاق ستربح الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك حسب المصدر ذاته من خلال كميات الغاز الإضافية التي يتم ضخها عبر الأنبوب نحو 66.3 مليون أورو سنويا، باعتبارها مالكة لـ51 بالمائة من هذا الأنبوب، بينما ستعود لشريكها “ناتيرجي” الاسباني (غاز ناتورال فينوسا سابقا)، ما قيمته 63.7 مليون أورو باعتبارها تحوز على 49 بالمائة من أسهم المشروع.

ويمثل أنبوب ميدغاز نحو 25 بالمائة من الغاز المستهلك في اسبانيا ويبلغ رقم إعماله سنويا نحو 200 مليون أورو حاليا، قبل دخول مرحلة زيادة قدرات النقل التي ستنطلق اعتبارا من 2021.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
5
  • جزائري حر

    المهم فاليوم أصبحنا نعلم أن نصف المداخيل سيدهب لفرنسا

  • حميد

    منذ مدة شرع المغرب في تجهيز مرفأ في ميناء آسفي لاستقبال شحنات الغاز الغير الجزائري الشقيق ،وبهذا أقول أن المغرب سينوع وارداته الغازية حتى يتجنب ما يمكن أن يحدث مع الجزائر الشقيقة. المغرب غير متخوف من قطر الامدادات الغازية من إخواننا الجزائريين ،الجزائر هي التي كانت خائفة من عدم تجديد الاتفاق.

  • الحقيقة الضائعة

    العرب لا يجتهدون الا في حصار و استنزاف و حفر الحفر بعضهم لبعض ذلك ما يجري في الخليج و هاهو في شمال افريقيا حسبنا الله و نعم الوكيل

  • مواطن جزائري

    خمسة في اعين التابعة الحساد والعياذ بالله

  • SoloDZ

    زيادة على خفض العبور على اراضي المملكة العلوية شيئا فشيئا الى غاية الاستغناء عن ذلك الانبوب نهائيا الملاحظ بالموازات مع ذلك في المجال الغازي الجزائري الاوروبي هو غياب المشروع الغازي الوهمي نيجيريا اوروبا الذي اطلقته دولة اوروبية معروفة بالعداء للمصالح الجزائرية لها كومبارس في المنطقة ينفذ اجندتها حرفيا وبكل وفاء هذا المشروع الذي هو عبارة عن مؤامرة ضد الغاز الجزائري نجحت الجزائر في وءدها ونسبة تجسيد هذا المشروع الوهمي المثير للشفقة لم تتحرك عن الصفر بالمئة وستبقى في الصفر ولن تتحرك ابدا الا في اتجاه خسارة الاموال في شراء الذمم وزيادة عن وءده استرجعت الجزائر المشروع لأن اصله هو جزائري نيجيري