الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 15 صفر 1441 هـ آخر تحديث 22:54
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

تقدمت عائلتان من ولاية قسنطينة تقطنان بكل من حي فيلالي بعاصمة الولاية، والمدينة الجديدة علي منجلي، بشكوى لدى المصالح المختصة على خلفية ما تعرضتا له من سرقة واحتيال من شخصين يزعمان ممارسة الرقية الشرعية، وهما في حقيقتهما محتالان هدفهما السرقة وأيضا الفاحشة والدجل وزعم تمكنهما من إخراج السحر الدفين مقابل أموال طائلة وحلي ومصوغات.

العائلة الأولى تنقلت إلى حي القصبة العتيق بحثا عن راق قيل لها بأنه متمكن من الجن، وعندما وصلت العائلة إلى الحي الذي يقطن فيه المعني، أشارت لهم زوجته بأنه غادر أرض الوطن، بينما بقي الراقي المزيف يتبع أفراد العائلة، ثم عرض عليهم خدماته زاعما بأن الناس يأتونه من كل مكان، فصار يتهرب من الرقية ولا يمارسها إلا مع من يراهم في حاجة إليها، وتمكن من الفوز بثقة أفراد هذه العائلة فضرب لهن الراقي موعدا قرب الجامعة الإسلامية الأمير عبد القادر حتى يخيّل إليهن أنه أستاذ هناك، ثم توجهوا إلى الحي الذي تقطن فيه العائلة طالبا منهم كتم الأمر حتى يتم مخادعة الجن، ثم اختلى بالشابة المريضة نفسيا التي ظنت والدتها أنها مسكونة بالجن، في غرفة مغلقة، وطلب من العائلة إغداق الأموال والحلي والمصوغات، وقام بتخريب بعض الجدران بداعي البحث عن السحر، ثم أخذ ما شاء من أموال ومصوغات واختفى عن الأنظار بعد أن وعد العائلة بأيام أحسن.

أما العائلة الثانية، فقد تم استدراجها من طرف سيدة تقطن بالمدينة الجديدة علي منجلي، زعمت أنها تعرف راقيا متمكنا لم يسبق أن مارس الرقية إلا ونجح، لتكتشف أن الرجل الذي يزعم تخرجه من الأزهر الشريف، ودراسة الرقية في العراق والحجاز، مجرد باحث عن المال والشهوات نظير خزعبلات يزعم بها أنه أنقذ أفراد العائلة من السحر، الذي كان سيقتلهم لو لم يتدخل في أقرب وقت.

هذان نموذجان من غرق المجتمع في الشعوذة المحرّمة شرعا، التي صار انتشارها يهدّد المجتمع أخلاقيا ودينيا، في الوقت الذي عجز الأئمة وخاصة أساتذة الشريعة عن كبح جماحها بالرغم من أن غالبية من يمارسون هذه الطقوس يزعمون أنهم من خريجي الجامعة الإسلامية.
ب. ع

https://goo.gl/WShBu1
الرقية النساء قسنطينة

مقالات ذات صلة

600

10 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • TABTAB

    رقاة مزيفون يختلون بالنساء ويسلبونهن المجوهرات .. 1 — القانون لا يحمي المغفلين 2 — الجزائر هو البلد الوحيد في العالم الذي يركض أبنائه وراء الكوارث والمصائب وحين يقع في الفخ يلوم الدولة والسلطات

  • الباتني

    احذرواكل الحذر من متشيعيين يمارسون الرقية المثال موجود بباتنة عاصمة الاوراس راق موجود بحب كشيدة معلم متقاعد و آخر مقابل المستشفى الجامعي يمارس الطقوس الشيعية مع من يرقيهم و اصبح ذائعة الصيت بالفاحشة و تزوج 3 نسوة بعد هتك اعراضهن… و الثالث هو بحي النصر موظف بالحالة المدنية سابقا و متقاعد كلهم ينتمون لشيعة الزندقة و المتعة و الخمس و الجنس…احذروا يا ناس من المشعوذين و المتشيعين.

  • Mohamed

    هذه هي ضريبة الغباء، حقاً صدق من قال :إنّ الغباء في الإسلام معصية…! ليس في ديننا رقاة و لا هم يحزنون، رسول الله عليه الصلاة والسلام، لم يرقي أبي بكر أو عمر، و لا عثمان كان يُرقي علي رضوان الله على الجميع، هذا الدّجل و الجهل و الغباء المستشري بيننا، جعل هؤلاء المجرمين يحتالون على ضعاف النّفوس و يبيعونهم الوهم، من لديه مشكلة، فليصلّ ركعتين يدعو فيها الله خالصا أن يُوفّقه لحلّها، و أن يُراجع حساباته مع ربّه و مع النّاس، ثمّ يُفكّر بعقلانية في الحلول لمشكلاته، أمّا الذهاب إلى هؤلاء المجرمين، فهو قمة الحمق و الغباء

  • محمد ب

    لا نقل عنهم (رقاة)بل إن كانت فيهم صفاة التدليس فهم : محتالون أو مشعوذون أو سحرة هم أقرب من الشيطان في تعاملاتهم من الرّحمن:
    ديننا يحذرنا:
    **الآية:((..إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ ۖ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَىٰ ())
    **الحديث:((من أتى عرافاً فسأله عن شيء فصدقه لم تقبل له صلاة أربعين يوماً)) ، رواه مسلم في صحيحه.

  • محمد ب

    لا نقل عنهم (رقاة)بل إن كانت فيهم صفاة التدليس فهم : محتالون أو مشعوذون أو سحرة هم أقرب من الشيطان في تعاملاتهم من الرّحمن:
    ديننا يحذرنا:
    **الآية:((..إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ ۖ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَىٰ ))69طه.
    **الحديث:((من أتى عرافاً فسأله عن شيء فصدقه لم تقبل له صلاة أربعين يوماً)) ، رواه مسلم في صحيحه.

  • Abderrahman

    كل من اتخذ الرقية مهنة فهو كاذب. لأنه لم يثبت أن الصحابة والتابعين فعلوا ذلك. فاتقوا الله في أنفسكم وفي دينكم.

  • الهادي

    العيب ليس فقط في هؤلاء الراقين المحتالين بل هو أيضا في هؤلاء الجهلة الذين يؤمنون بالخرافات و عوض ان يستشيروا الأطباء النفسيين او المختصين في أمراض الأعصاب و الأماض النفية يلجأون للمشعوذين ..

  • TABTAB

    شعب منافق حتى النخاع كيف لا والكل ينصح بالرقية والكل يدافع عن الرقاة وووو وحين تقع الكارثة الكل يتحجج بأن هؤلاء ليسوا رقاة وهؤلاء مشعوذون ومحتالون وشياطين وووو فعلى هؤلاء المنافقين أن يشرحوا لنا ماهي شهادة وديبلوم الراقي الحقيقي التي يفتقدها الراقي المزيف والمحتال والمشعوذ لا والف لا فكلاهما يمتلكان شهادة واحدة وهي : ” شهادة الميكيافيلية ” التي بها يتلاعب هؤلاء بعقول المغفلين والسذج لجمع الملايير على ظهر عشاق الخرافات والأوهام والدروشة

  • المعتصم

    شعب متدين وإلى الجهل ملتسق ، شافوه ساذج بفعل التدجين باستعمال الدين كثرولو المساجد أوقللو من المدارس والمستشفيات ( إذا رأيت قوما يعبدون الحمير فما عليك سوى بكثرة الحشيش ) الدين والكوكايين والعلاج ” الرقية الشرعية ” ولو حدث المرض بفعل عضة كلب مكلوب

  • مشكاة

    النتيجة الموازية هي بانتشار السحر انتشر الرقاة الذين يغلب عليهم التدليس على الناس مستغلين بذلك ضيق حال المصاب الذي يقيض مضجعه اضرار السحر وما شابه ولكن غفلوا عن نقطة مهمة وهي انه باستطاعة أي شخص رقية نفسه ان كان متعلما

close
close