الأحد 12 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 21 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 23:10
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
رويترز

مشهد لمقر شركة غيلياد ساينسز الذي تنتج عقار ريمديسيفير في أوشنسايد بولاية كاليفورنيا الأمريكية يوم 29 أفريل 2020

قالت شركة غيلياد ساينسز الأمريكية لصناعة الأدوية، الاثنين، إن دراسة أظهرت أن عقارها رمديسيفير المضاد للفيروسات أدى إلى تحسن أكبر بين مرضى يعانون أعراضاً متوسطة الشدة لمرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد.

وهناك متابعة وثيقة لعقار رمديسيفير منذ منحته إدارة الأغذية والعقاقير موافقة طارئة لاستخدامه في الأول من ماي استناداً إلى نتائج دراسة أخرى أجرتها المعاهد الوطنية للصحة وأظهرت أن العقار خفض مدة بقاء المرضى في المستشفيات بنسبة 31 في المائة، أو بأربعة أيام تقريباً، مقارنة بدواء بديل.

أما النتائج الجديدة التي أعلنتها غيلياد ساينسز فقد توصلت إليها دراسة مُعدّة لتقييم مدى أمان وفعالية معالجة المرضى برمديسيفير لخمسة أيام وعشرة أيام إضافة إلى طرق العناية العادية بالمرضى الذين يعانون أعراضاً متوسطة الشدة لكوفيد-19، وذلك مقارنة بعلاجهم بالطرق العادية وحدها.

رمديسيفير غيلياد ساينز فيروس كورونا

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close