-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
وزارة البيئة تدعو لتفادي "الهوس الاستهلاكي" في رمضان.. وتكشف:

رمي 500 ألف قنطار من الخضر و600 طن من الخبز في المزابل

أحمد عليوة
  • 329
  • 1
رمي 500 ألف قنطار من الخضر و600 طن من الخبز في المزابل
أرشيف

دعت وزارة البيئة المواطنين والعائلات للحد من التصرفات والسلوكيات السلبية التي تتنافى وعادات وتقاليد الشعب الجزائري ودينه السمح خلال الشهر الفضيل، مؤكدة على عدم الرمي العشوائي للقمامة واحترام مواقيت إخراجها وفي الأماكن المخصصة لها، وعدم رمي القمامة على حواف الطرقات والشوارع أو في فضاءات الاستجمام والتنزه والراحة ووضعها في أماكنها المخصصة لها.

وأوصت الوزارة بضرورة الاستهلاك الرشيد لمادة الخبز، ووضعه في الأماكن مخصصة حتى يمكن استرجاعه، وعدم الإسراف في الأطعمة والمشروبات بغية التقليص من حجم النفايات المنزلية وتسهيل عمل أعوان النظافة.

وبالمقابل، حثت وزارة البيئة، في بيان تلقت “الشروق” نسخة منه المواطنين على المبادرة إلى تنظيف المحيط وأن لا يقتصر ذلك فقط على عمال النظافة، والتنسيق مع المصالح المختصة عند تنظيف الأحياء لاستعمال التقنيات المعمول بها، فضلا عن ضرورة فرز النفايات المنزلية قبل إخراجها ووضعها في الأماكن الخاصة بها.

وشددت الوزارة على ضرورة استعمال القفة أو الأكياس القماشية بدل الأكياس البلاستيكية، لأن هذه الأخيرة مدة تحللها في الطبيعة تستغرق 400 سنة، أما القارورات البلاستيكية لا تحلل إلا بعد 100 سنة، وأما العلب الخاصة بالياغورت فتستغرق 4 قرون.

والتمست الوزارة من التجار والجزارين عدم الرمي العشوائي للنفايات والفضلات الحيوانية والحرص على نظافة الأسواق الجوارية، وأسواق الرحمة، وضرورة رفع النفايات يوميا.

وسجلت وزارة البيئة تضاعف إنتاج كمية النفايات خلال شهر رمضان، مقارنة ببقية الشهور، نظرا لزيادة في مستويات الاستهلاك بالنسبة لجميع المواد الغذائية بما في ذلك مادة الخبز التي تسجل معدلات تبذير عالية بلغت 600 طن لليوم الواحد، مشيرة إلى أن الإسراف الكثير في الطعام، يزيد في حجم النفايات، والمنظر المشين لأكوام النفايات المتراكمة عشوائيا في الشوارع والأحياء، حيث تشير الدراسات أن كمية النفايات تزداد في شهر رمضان بنسبة تقارب 10 بالمائة، تشمل هذه النسبة بقايا الطعام والنفايات البلاستيكية ذات الاستعمال الواحد وغيرها وهو ما يوضح حجم “الهوس الاستهلاكي” الذي لا يتلاءم بتاتا مع تعاليم الدين الإسلامي.

وأوضحت الوزارة أن الرمي العشوائي للفضلات الحيوانية أو الخاصة بالخضر من التجار والجزارين، يقدر بأكثر من 500.000 قنطار من الخضر من بين 10 ملايين المشتراة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • Chkoun Ana

    !!! Je ne savais pas que Red-Bull existait en Algérie