-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

روبيرتو كارلوس: ولدت وسط أسرة فقيرة وتمنّيت أن أكون محاميا

روبيرتو كارلوس: ولدت وسط أسرة فقيرة وتمنّيت أن أكون محاميا
روبيرتو كارلوس

تحدّث النجم البرازيلي السابق روبرتو كارلوس، والسفير العالمي للبرنامج الاجتماعي الدولي للأطفال الذي تنظمه “غازبروم” لكرة القدم من أجل الصداقة، إلى اللاعبين الشباب ومراسلي البرنامج.

وقال روبيرتو كارلوس (48 سنة) إنه كان في طفولته بِالبرازيل يعيش في عائلة فقيرة، وأمنيته أن يصبح محاميًا. ولكن سرعان ما آلت الأمور إلى مسار آخر: مسيرته في كرة القدم في البرازيل، وانضمامه إلى المنتخب الوطني، واحترافه أوروبا.

وأضاف أن كل الأمور كنت مواتية، وتدفعه إلى التقدّم، سواء في حياته المهنية أو الشخصية. وبالطبع، كانت لديه أحلام وأمانيّ، فكان يتمنى مثلًا لو يتمكن من بناء بيت لوالدَيه. والعمل الجماعي شرط أساسي لتحقيق النجاح. وأكثر ما يعجبه في بطولة (F4F) هو أن الكثير من الشباب يمكنهم الالتقاء والتفاعل مع بعضهم البعض.

وذكرَ روبيرتو كارلوس أيضا هدفه من ركلة حرّة في شباك منتخب فرنسا في جوان 1997، وكذلك هدفه الرّائع الذي أحرزه في مرمى نادي تينيريفي الإسباني في فيفري 1998.

ويُقام منذ الـ 14 من ماي الحالي وإلى غاية هذا السبت، الموسم التاسع من بطولة “كرة القدم من أجل الصداقة”، بِصيغة رقمية. وسيشارك اللاعبين بعمر 12 عامًا من أكثر من 200 دولة، في بطولة العالم الإلكترونية باسم كرة القدم من أجل الصداقة.

كما أن الصحفيين الشباب سيُعدّون تقارير عن أحداث الموسم التاسع لكرة القدم من أجل الصداقة، في المركز الصحفي الدولي للأطفال وسيشاركون مع أصدقائهم القيم الأساسية للبرنامج: وهي الصداقة والمساواة والعدل والصحة والسلام والإخلاص والانتصار والتقاليد والشرف.

وحاز روبرتو كارلوس لقب أفضل لاعب في بطولة العالم لعام 2002 مع المنتخب البرازيلي، وفاز مع ريال مدريد ثلاث مرّات بِكأس أبطال أوروبا. ويعمل حاليًا مدربًا للأشبال في نادي ريال مدريد الإسباني. كما يتقلّد من العام الماضي لقب السفير العالمي لبطولة “كرة القدم من أجل الصداقة”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!