-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
حسناء الشاشة نسرين طافش تبوح ل"الشروق العربي":

“روحي جزائرية.. وأعشق كل ما له علاقة بالجزائر”

الشروق أونلاين
  • 31292
  • 15

اجتمع النصف الجزائري والآخر الفلسطيني وقدما نسرينة غاية في الرقة والجمال أطلت بالأماسي الحالمة على جمهور عربي، قدمت “هولاكو”، “ربيع قرطبة”، “أحلام كبيرة”، “الانتظار”، “رجال تحت الطربوش”، “التغريبة الفلسطينية”، “بقعة ضوء”، “فنجان الدم” وآخرها “جلسات نسائية” و”بنات العيلة”، وأمضت أدوارا قفزت فيها على حبل الاحترافية لتبلغ النجومية. الفنانة نسرين طافش تكشف في هذا الحوار الحصري عن جانب مهم من حياتها الشخصية.

*ما رأيك في لقب “بطلة الاعتذارات”؟

(تضحك).. هذا لقب أطلقه عليّ بعض الصحافيين العام الماضي بسبب كثافة العروض التي اعتذرت عنها جميعا، حيث أني توقفت الموسم الفائت مؤقتا عن التمثيل.

*رشحت لبطولة أمام الممثل “يحيى الفخراني” ورفضتها في عمل “شيخ العرب همام”، “مملكة الجبل” و”خيبر” و”ليلى مراد”، ما سبب اعتذاراتك عن العمل في مصر؟

مصر هوليود الشرق، والأعمال التي عرضت علي في مصر كلها جميلة وهامة، ولكن كانت غالبا تتضارب مواعيد التصوير مع أعمالي في سوريا، فمسلسلَي “شيخ العرب همام” و”مملكة الجبل”، كان موعد تصويرهما في نفس موعد تصوير مسلسل “جلسات نسائية”، ومسلسل “السراب” وكان يستحيل التنسيق فيما بينها.

* آخر الأخبار تقول أنك تستعدين لعمل مصري، هلا قدمت لنا بعض التفاصيل؟

إن شاء لله سأكون في شهر رمضان المبارك من خلال الدراما المصرية في مسلسل “أمراض نسا” إخراج “محمد النقلي” وتأليف وسيناريو “أحمد عبد الفتاح”. أقدم دور شخصية “لمار” مع النجم الرائع “مصطفى شعبان” والفنانة القديرة “صابرين” ونخبة من ألمع النجوم في مصر.

*هل تتفقين مع من يذهبون للقول بأن بورصة الدراما السورية تراجعت مؤخرا؟

لم تنخفض أبدا وإنما قل الكمّ، لكن النوعية لاتزال قوية، فالدراما السورية تعتمد على نجوم ومخرجين يستطيعون الحفاظ على مستويات عالية من الاحتراف واحترام عقلية المشاهد، لذلك الدراما السورية ماتزال قوية رغم قلة الكمّ، وذلك نظرا للأزمة السورية المؤلمة.

*ما الذي غيرته فيك تجربة الطلاق بعد زواج دام 5 سنوات؟

أي تجربة نمر بها في حياتنا تغنينا ونتعلم، لم تغيرن تجربة الطلاق أو تؤثر علي سلبا على الإطلاق، بل تعلمت أن الحياة تستمر، فعلاقتي بطليقي علاقة يسودها الإحترام والمودة ولازلنا على تواصل من فترة لأخرى وأفرح لفرحه وأسعد لسعادته، لقد كان بيننا حب وعشرة تحولا بعد الطلاق لإلى صداقة ومودة أعتز بهما.

*هل تفكرين في الزواج مرّة أخرى؟

الزواج ليس الهدف. الزواج هو وسيلة للتعبير عن الحب الصادق، ما يهمني هو أن ألتقي بشريك الروح الذي يعرف كيف يحب ويحترم كيان المرأة.

*هل تؤكدين خبر أنك لا تحلمين بالإنجاب؟

(تضحك) وتقول: لا لم أقل ذلك على الإطلاق، الذي قلته هو أنني إذا لم أنجب أولادا مني فسوف أتبنى.

*الكثير من النقاد يصنفون مسلسلات البيئة الشامية على أنها فنتازيا تاريخية تجاوزها الزمن، لكنها تعود هذا العام من خلال جزء جديد من “باب الحارة”؟

مسلسلات البيئة الشامية فرضت نفسها عربيا وهي نوع من أنواع الدراما، والتنوع مطلوب في الدراما السورية والعربية ككل. لا أحد ينكر أن هذا المسلسل شكل بصمة في ذاكرة المشاهد العربي. ولقد عرض علي لأن أشارك فيه، لكن للأسف اعتذرت بسبب تعارضه مع تصوير مسلسل “أمراض نسا” في مصر.

*هل صحيح أن والدتك جزائرية، وماذا تعرفين عنها؟

الجزائر أمي.. نعم والدتي جزائرية وفخورة كوني أحمل الجنسية الجزائرية.. أمي من مدينة  وهران الجميلة التي تغنى فيها الفنانون والشعراء، وهي مدينة ساحرة الجمال، و لطالما روت لي الوالدة عن قصص الجزائر أيام الإستعمار الفرنسي وبطولات أخوالي حتى نيل الإستقلال، كما أن لدي سبع أخوات، أربع منهن ولدن في الجزائر قبل انتقال والدي للسكن في مدينة حلب السورية.. كما أن الشعب الجزائري شعب طيب ومحب ومضياف، فهو شعب إرادة وشعب حضارة، والفن الجزائري وصل لكل العالم من خلال نجوم الراي الجزائري.

*هل ستقبلين المشاركة في أعمال فنية جزائرية سينمائيا وتلفزيونيا؟

يشرفني أن أعمل في مسلسلات أو أفلام جزائرية بكل تأكيد عندما يتوفر العمل والدور المناسب، ويكون ذلك من دواعي سروري أن أعمل في هذا البلد الحبيب، في وردة الروح الجزائر.

*يظهر أنك تهتمين بالفن الجزائري، لمن تستمعين؟

أستمع تقريبا للجميع، الشاب “خالد”، الشاب “مامي”، “فوضيل”.. وكنت أحب أغاني الشاب “حسني” والشاب “عقيل” رحمهما الله. وأكثر أغنية أرددها هي أغنية “لله يا جزائر يا وردة الروح”. كما أحب أغنية “وهران وهران” وتدمع عيناي كلما سمعتها، فروحي جزائرية، وأعشق كل ما له علاقة بالجزائر.

*أحدثت صورك بالنقاب جدلا كبيرا لدى جمهورك، برأيك لماذا؟

بعض الصحافيين يحبون أن يصنعوا إثارة في الخبر رغم عدم أهميته، فصورتي بالنقاب كانت من أحد مشاهد مسلسل “تحالف الصبار” الذي سيعرض على mbc  في شهر مارس المقبل. وقدمت فيه دور “كاتيا” التي تظهر متنكرة بزي النقاب والجلباب من باب التخفي. وسرّبها أحد العاملين معنا في المسلسل عندما أعجبته الصورة فوضعها على حسابه في الأنستاغرام فعثر عليها أحد الصحافيين وخلق منها قصة بأني تحجبت وارتديت النقاب واعتزلت، وأكمل من مخيلته أنها أثارت جدلا ليكتمل مقاله، لكني لم أزعل ولم يستوقفني الموضوع، فالمسلسل سيعرض قريبا والأمر عادي بالنسبة لي، فبعضهم يبحث عن الإثارة على حساب المصداقية.

*ماذا عن مشروعك السينمائي حول القضية الفلسطينية؟

فيلم “3000 ليلة” من تأليف وإخراج المخرجة الفلسطينية العالمية “مي المصري” التي حصدت جوائز سابقا في مهرجانات دولية، منها مهرجان كان السينمائي، ويتحدث عن معاناة امرأة فلسطينية في السجون الإسرائيلية ظلما، وكيف تواجه هذه التجربة العصيبة.

* وهل أصولك الفلسطينية من جهة والدك الشاعر والأديب يوسف طافش سيكون لها الأثر في تقمص معاناة الشخصية وتحفيزك أكثر في لعب الدور؟

بكل تأكيد، نعم، فوالدي من مهّجري 1948. وتشربت منه معاناة شعب فلسطين العظيم، فالدماء التي تسري في عروقي جزائرية وفلسطينية. فأنا من الجزائر بلد المليون و صف مليون شهيد، ومن فلسطين المحتلة التي لازالت تعاني الأمرين وتقدم الشهداء حتى يومنا هذا. وعشت في سوريا الحبيبة التي تعاني ما تعانيه اليوم، فهذا الألم لا بد أن أتأثر به وأوظفه إبداعيا، إن شاء الله أنجح في هذه المهمة.

*انقسم فنانو سوريا بين مؤيد ومعارض ووصل الأمر حد إلصاق التّهم، هل ترين أن الفنان من واجبه ابداء رأيه فيما يحدث؟

لكل شخص الحرية في التعبير عن آرائه على أن نحترم اختلافاتنا واختلاف آرائنا، أما أنا شخصيا فلا أجيد الحديث في السياسة ولا أفهم فيها ولم ولا و لن أتحدث فيها إطلاقا، فلست من محبيها.

*ما هي هواياتك بعيدا عن الفن والعمل الاعلامي؟

هواياتي كثيرة، أحب القراءة والرقص (dance de salon ) مثل “التانغو تاتشا سالسا” و”الفالس”. وأحب “الطبخ” و”سماع الموسيقى” التي أعتبرها مثل الماء والهواء بالنسبة لي، وأحب “تصميم وتنسيق الأزياء” كثيرا.

 

شكر خاص للسيدة هدى حرقوس المسؤولة الاعلامية
بمكتب إدارة أعمال الفنانة نسرين طافش.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
15
  • زوزو

    احلى طلة الله يخليك للجزائر

  • وردة الجزائر

    لا طالما ااحببت طلاتك يا بنت بلادي و كم ابتهجت عندما علمت انك تقاسمينني نفس الهوى (هوى الجزائر)

  • rima

    mrhba biha 3dna ana nhbha bzefff w khti win chaftiha msmama ntoma hada wach t3rfo ghir tsbo nas

  • asma

    شكرا على هاد اللقاء لاروع نجمة نسرين وعفكرة نسرين ديما تتكلم عالجزائر بلاك اكثر من فنانين جزائريين ونساو يحكو عليها مجرد ركوبهم للطائرة واللي مش متبع اخبارها اكيد وين حيعرف انها ديما تحكي عالجزائر شكرا للشروق

  • بنت قسنطينة

    أيتها الفلسطينية الجزائرية الجميلة, لا تأبهي بما يقال هنا وهناك فنحن اهلك وهده بلدك مهما كنت وكيف كنت فالبلاد لا تختار اولادها وانتي من خيرتهمن بجمال خلقك وخُلقك ,فليرزقك الله التقوى والتُقى واهلا بك في بلد اخواااالك,تحية من قسنطينة العتيقة.

  • nike air max 1

    I simply couldn't leave your site prior to suggesting that I really enjoyed the usual information an individual provide to your visitors? Is going to be back incessantly to check out new posts|

  • amna

    نسرينو انت فنانة رائعة و انا نموت عيك ربي يوفقك

  • جزائرية وافتخر

    هي جزائرية الام اذن هي جزائرية وحبها للوطن الغالي واضح ولطالما تحدثت بافتخار عن الجزائر والجزائريين واهلا بها في بلدها في اي وقت

  • جزائرية

    روحي جزائرية واعشق كل ماله علاقة بالجزائر ؟؟هههه عند قرائتي لهاته الكلمات لم اتمالك نفسي من الضحك على هذه الخراطة المسماة فنانة هي عمرها ماتكلمت على الجزائر ولا فكرت فيها ولا في زيارتها لكن اليوم حين تحاورها صحيفة جزائرية تتذكر الجزائر وتصبح بقدرة قادر جزائرية الروح تعشق الجزائر ههههه العبي غيرها يا سورية ولاتظنيننا سذجا ومغفلين كي تخدعيننا

  • جنكيز خان

    الجزائر بلد جميل وكلنا نفتخر به لو لم أكن مصريا لوددت أن أكون جزائريا او فلسطينيا ♥

  • إسماعيل

    اللهم حبب لها الجلباب وسماع القرآن وسنة محمد صلى الله عليه وسلم..وأبعد ما يصدها عنه..
    جزائري من سطيف يحب فلسطين..أرض المحشر ..حررها الله من قبضة اليهود المعتدين..
    آمين..

  • للرقم1 algerien de race

    هههه ماشاء الله هذه هي الرجولة والا فلا ,تهتم لامر فلسطين وتنتظر استقلالها وانت قاعد تتغزل بفنانة لاهم لها ان استقلت فلسطين او شعلت فيها النار مايهمها هو المال والمال فقط حتى حبها للجزائر مجرد ادعاء وكذب لكسب ود الجزائريين وفقط

  • RAMI.

    ELLE EST FIERE D ETERE ALGERIENNE ET BELLE COMME L,ALGERIE, TANT QUE CHEB BILAL LECHE AUX MIMI ,LES MAROCAINS VOILA LES ALGERIENS QUI RECONNAISSENT LA VRAIE VALEUR DE LALGERIE

  • ابن الجنوب

    المثل يقول: من يتزوج بنت بو لمزاود رايحين يلصقو مزاود باباها في ضهرو وللي يحمل مزاود فارغين رايح يعمر رحاه بالريح والغبار في العينين وعياء الكرعين والله يخزي العين يا مسكين ، هذه المقابلة تشبه خبر فتوى تدويخ الدجاج الذي افتى فيها وزير الأديان الجزائري والتي أشك أنها جاءت بعد عودته من دمشق وزيارته لمطعم الريان ( ولله في خلقه شؤون )

  • algerien de race

    نعم يا جميلة نحن اخوالك في الجزائر فخورين بك و باخواتك وبامك العزيزة. و من قال خالي قال ابي. انت منا والجزائر بلدك الاول فمرحبا بابنتنا في بلدها لدى اخوالهاالاسود الابطال.
    نبكي فلسطين كل يوم يؤلمها و نلعن اليهود عند الاعتداء عنها.ستستقل ان شاء الله ونشرب الشاي فيها.و نصلي في الاقصى ونتبرك به يا رب. حفظك الله ا ابنتنا.