الثلاثاء 19 جوان 2018 م, الموافق لـ 04 شوال 1439 هـ آخر تحديث 00:11
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية الميجور جنرال إيغور كوناشينكوف

اتهمت روسيا الولايات المتحدة الأمريكية، الثلاثاء، بالتظاهر بمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وتعمد تقليص ضرباتها الجوية في العراق للسماح لمقاتلي التنظيم بالتدفق إلى سوريا لإبطاء تقدم الجيش السوري الذي تدعمه روسيا.

وفي أحدث مؤشر على تصاعد التوتر بين موسكو وواشنطن قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان، إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قلص بشكل كبير ضرباته الجوية في العراق في سبتمبر عندما بدأت القوات السورية باستعادة محافظة دير الزور بدعم من القوات الجوية الروسية.

وقال الميجور جنرال إيغور كوناشينكوف وهو متحدث باسم وزارة الدفاع الروسية: “يرى الجميع أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة يتظاهر بمحاربة الدولة الإسلامية لاسيما في العراق ولكنه يواصل زعم محاربة الدولة الإسلامية في سوريا بنشاط لسبب ما”.

وقال إن النتيجة كانت انتقال المتشددين بأعداد كبيرة من المناطق الحدودية العراقية إلى دير الزور حيث يحاولون التحصن على الضفة اليسرى من نهر الفرات.

وقال كوناشينكوف متسائلاً: “تصرفات (وزارة الدفاع الأمريكية) البنتاغون والتحالف تتطلب تفسيراً. هل ينبع تغير أساليبهم من رغبة في أن يعرقلوا قدر الإمكان عملية الجيش السوري التي يدعمها سلاح الجو الروسي لاستعادة الأراضي السورية شرقي الفرات؟. أم أنه تحرك ماكر لطرد إرهابي الدولة الإسلامية من العراق بإجبارهم على الانتقال إلى سوريا وإلى المناطق الواقعة في مرمى نيران القوات الجوية الروسية”.

وأضاف أن القوات السورية تحاول طرد تنظيم “داعش” من مدينة الميادين الواقعة جنوب شرقي دير الزور، لكن التنظيم يسعى يومياً لتعزيز صفوفه هناك “بالمرتزقة الأجانب” الذين يتدفقون من العراق.

مقالات ذات صلة

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • 0

    ما هذا النفاق – روسيا و امريكا و الغرب و الكيان السرائيلي و الخونة الذين
    خدلوا شعوبهم و باعوا الدول العربية كلهم شاركوا في صناعة داعش التي
    تخدم مصالحهم و الآن يتظاهرون بمحاربتها – و يتبادلون التهم لإيهام شعوبهم
    و هذه التمثيليات أصبحت مكشوفة و معروفة لدى الشعوب المغلوبة على أمرها

  • Mohamed

    أمريكىة عندها مخطط 50 سنة
    تبيع الاسلحة لرفع من إقتصادها والهيمنة على الوطن العربي بالخصوص
    تخوف الدول العربية والاسلامية من بعضها البعض
    وجمع المعلومات عالمين على أشخاص
    كما الافلام كل واحد منا تنشر معلوتنا على شاشتهم صور و فيديوهات و sms حتى دقات قلبك عندهم وكم من خطوة مشيتهم اليوم
    ربما حنا غير مهمين لكن المسؤل الدولة حداري
    ألا تلاحظ اي application تطلب منك autorisation كل شيئ وان لم تقبل غدا mise a jour و ELLE Active كل شيئ من وراء ظهرك

  • مؤمن

    الأدلة على دعم وصناعة أمريكا والغرب وآل سعود لداعش لاتنتهي…وهي منذ بداية الأزمة تدعي أنها تقصف مواقع داعش بينما هي تقصف المدنيين السورين وتتهم النظام وتتهم روسيا بفيديوهات ملفقة وتقصف المباني والبنية التحتية السورية خدمة للكيان الصهيوني ..اليوم أعلن ليبرمان الصهيوني أن الحرب الإسرائيلية القادمة قد تكون ضد سوريا ولبنان مجتمعتين..والأغبياء من بني جلدتنا إنطلت عليهم الخدعة والخداع الإعلامي من قنوات عربية وغربية تابعة لهم. سوريا التي سعت إلى كسب السلاح النووي بمساعدة كورية شمالية لولا قصف مفاعلها