السبت 19 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 19 صفر 1441 هـ آخر تحديث 18:38
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

يعود في 17 أوت الحالي فريق مانشستر سيتي إلى ملعب الاتحاد في مدينة مانشستر، في ثاني مباراة للفريق في الموسم الكروي الجديد، ولكن هذه المرة لملاقاة فريق من العيار الثقيل وهو توتنهام، الذي بدأ بقوة هو أيضا من خلال ثلاثية في شباك أستون فيلا، وهي فرصة أخرى لرياض محرز للتسجيل على هذا الفريق بعد أن سجل ضده بألوان ليستر وأيضا بألوان مانشستر سيتي، وهي فرصة للفريق للثأر من النادي الذي قطع الموسم الماضي الطريق على أشبال غواديولا في رابطة أبطال أوربا وفي ذات الملعب.

ما يهم الجزائريين في حكاية مانشستر سيتي هو وضعية رياض محرز، الذي حصل على ثقة مدربه منذ البداية، وكان في الموعد في المباراة الأولى في لندن خارج الديار، حيث تمكن من لعب 90 دقيقة أمام ويست هام، ونال رضا المدرب، فمنح تمريرتين سانحتين لسترليغ وتسبب في ضربة جزاء سجل منها الأرجنتيني آغويرو أول أهدافه خلال هذا الموسم، وكان على مشارف التسجيل في مناسبتين في الشوط الأول.

رياض محرز الذي لعب 90 دقيقة في أول جولة، يأمل في أن يحسّن أرقام لعبه التي لم تزد الموسم الماضي عن 1339، وقدّم تمريرتين حاسمتين منذ البداية، ولم تزد تمريراته الحاسمة في الدوري الموسم الماضي عن الأربع، وسجل الموسم الماضي في الدوري سبعة أهداف فقط، وأكيد أنه يطمح في ضعفها هذا الموسم.

خرجات وفلسفة غواديولا قد تصبّ في صالح رياض محرز، فقد كانت المفاجأة الكبرى في المباراة الأولى، تركه للبرتغالي بيرناردو سيلفا على التماس من دون أن يدخله، يضاف إلى ذلك إصابة الجناح الألماني لوروا ساني، ما يعني أن فرصة رياض للعب أكثر، وليكون حاسما وأساسيا قد تكبر، خاصة إذا واصل على نفس النمط من اللعب الذي قدمه في المباراة الأولى في لندن.

لا يمكن لرياض محرز أن يحلم ببداية موسم مثل ما حدث أمام ويست هام، فقد لعب أساسيا، وفريقه هو الأول من حيث النقاط وفارق الأهداف بزائد خمسة، وزميله ستيرلينغ هو أحسن هداف بثلاثية، ورياض محرز هو الأول في التمريرات الحاسمة بتمريرتين رفقة لاعب بارتلي الهولندي بيترس ولاعب مانشستر يونايتد الفرنسي بوغبا. وفي حالة فوز مانشستر سيتي على أرضه أمام توتنهام، فإن الفريق سيرتاح من المباريات الصعبة إلى غاية شهر أكتوبر، حيث سيتنقل إلى بورنموث ثم يستقبل على أرضه برايتون قبل أن يسافر إلى نورويتش سيتي ويستقبل واتفورد.

تتوفر لرياض محرز فرصة من ذهب لأجل أن يكون ضمن كبار العالم خلال الموسم الكروي الحالي، فهو مرشح فوق العادة ليحرز لقب أحسن لاعب في القارة السمراء، بعد أن قاد الخضر للقب بطولة أمم إفريقيا، وإذا تألق في بداية الدوري الإنجليزي وداوم على المكانة الأساسية، فإنه سيجعل الذين تحدثوا عن دقائقه القليلة التي شارك فيها الموسم الماضي مع ناديه، يتراجعون وترتفع أسهم اللاعب الذي أحرز على المديد من الألقاب الفردية والجماعية ولم يعد أمامه من حلم سوى الفوز بلقب رابطة أبطال أوربا وهو أمر غير مستحيل، والمشاركة في كأس العالم مع الخضر وهو أمر ممكن تحت قيادة جمال بلماضي الذي يكنّ له رياض محرز حبا خاصا، لأن رياض محرز كانت مشاركته في مونديال البرازيل 2014 متعثرة، حيث لعب أساسيا في اللقاء الأول أمام بلجيكا، ثم رأى المدرب البوسني خاليلوزينش بأن فيغولي وسوداني وجابو أحسن منه!

من حسن حظ رياض محرز أنه بعيد عن الإصابات مقارنة بلاعبين آخرين في صفوف مانشستر سيتي مثل ساني وسترلينغ ودوبراين غوندغان وآغويرو، وإذا ابتعدت عنه في الفترة القادمة، فإن رياض قادر على يستعمر الجناح الأيمن، بعد أن غيّر غواديولا من أدوار ستيرلينغ الذي دفع به في أعماق دفاع المنافس، وهو مرشح لأن يكون هدافا للدوري الإنجليزي بشرط أن يكون إلى جانبه من يطعمه بالكرات السانحة ومنهم رياض محرز الذي قدم له كرتين في الشوط الثاني من مباراة ويست هام.
ب. ع

الخضر رياض محرز مانشستر سيتي

مقالات ذات صلة

  • رئيس نادي نيس الفرنسي يرفض التخلي عنه ويكشف:

    لن نبيع عطال سوى لريال مدريد أو بايرن ميونيخ

    قطعت إدارة نادي نيس الفرنسي الطريق على كل الأندية الراغبة في ضم اللاعب الدولي الجزائري يوسف عطال في القريب العاجل، بعدما كشف رئيس النادي جان…

    • 746
    • 0
  • استجاب لرسالة بلماضي

    لاعب فالنسيان الفرنسي يغازل "الخضر"

    أتت الرسالة القوية التي أطلقها مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم جمال بلماضي، بشأن طريقة انضمام اللاعبين مزدوجي الجنسية لصفوف "الخضر" بثمارها، حيث عبر لاعب آخر…

    • 3411
    • 0
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close