الخميس 22 أوت 2019 م, الموافق لـ 21 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 22:38
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

لا يزال الهدف العالمي الذي سجله النجم الجزائري رياض محرز في مرمى نيجيريا يوم الأحد الماضي في نصف نهائي كاس أمم أفريقيا الجارية بمصر يصنع الحدث وسط الجماهير خاصة العربية والجزائرية منها، ليس فقط بسبب روعته، وإنما لأنه منح الجزائر تأهلا تاريخياً غالياً إلى النهائي وفي أخر أنفاس المباراة.

وألهم هذا الهدف “الصاروخي” الجماهير التي تفننت في إعادة نشره على مواقع التواصل الاجتماعي بعدة طرق، لكن الأمر الأكثر إثارة هو أن هذا الهدف ألهم الكثير من الأطفال خاصة في الجزائر، والذين حاولوا “استنساخه” بطريقة بريئة خلال لعبهم الكرة في الشارع، وذلك عبر القيام بتشكيل نفس الحائط الدفاعي الذي كوّنه لاعبو نيجيريا قبل تسديد محرز الضربة الحرة التي جاء منها الهدف.

ولم يغفل الأطفال أيضا جزئية مهمة جداً، وهي تكليف طفل بالارتماء أرضاً وراء الحائط الدفاعي قصد منع الكرة من المرور من تحت أقدام بقية اللاعبين، تماماً مثلما فعل مدافع “النسور الممتازة”، في تصرف مثير يُعبر عن براءة الأطفال.

ونالت الصور المنتشرة للأطفال الذين حاولوا تقليد هدف محرز في مرمى نيجيريا، إعجاب وتفاعل الجماهير الجزائرية والعربية، فضلاً عن اهتمام الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي بما صنعه الأطفال.وكتب أحد المغرّدين العرب معلّقاً على إحدى الصوّر: “شفتم كيف، لما يكون المنتخب قوي ويشرف ويبدع في بطولات قارية!؟ حتى الأطفال لن ولن ينسوا ما قدم منتخب الجزائر لهم”. وكتب أخر: “ربنا يكرمهم بالكأس بعون الله”.

وقال أخر: “ربنا يفرحهم إن شاء الله”، وكتب أخر مشيراً إلى رياض محرز: “فخر العرب أصبح قدوة للصغار”. بينما كتب “كاف” على حسابه في “تويتر”معلقاً على صورة لطفل بقميص محرز يستعد لتنفيذ ضربة حرة: “دائما يلهم أبناء شعبه”.

الخضر رياض محرز نيجريا

مقالات ذات صلة

  • شحّ العروض يخدش كبرياء "الدبّور"

    مورينيو يبكي بِسبب "البطالة"!

    ظهر التقني البرتغالي المُثير للجدل جوزي مورينيو وهو يذرف الدموع، بِسبب ابتعاده عن مهنة التدريب، وعجزه عن إيجاد فريق جديد مع انطلاق الموسم الكروي الحالي. وقال…

    • 5658
    • 1
600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Bela

    فعلا محرز هو فخر العرب، صلاح أثبت أنه إفريقي أكثر منه عربي بمئازرته السنغال ضد الجزائر.

  • سنوستي

    انه بن الجزائر البار الدي اصبح ملهم الضغار قبل الكبار وكان مدافعا شرسا على سمعة بلاده وعمل كل شيسء من اجل الفوز وبرهن لعلي بن الشيخ واصدقاءه الاعبين القدامى من امثال قندوز كويسي اشيو وغيرهم من الصحفيين المبتدئين الحاقدين عليه لانه من الغرب الجزائري …ادعوهم لزيارة البلدية بل الدائرة دائرة بني سنوس التي ولد بها والده رخمه الله والوقوف على طيبة اهلها وانفتهم وعلى المسجد الدي هو في طريق الانجاز بتموين من محرز ..وعلى مناظر المنطقة الخلابة وتاريخها الضارب في القدم هيا ايها الحاقدون زوروا دائرة بني سنوس ولا شيء عليكم …هيا يا بن الشيخ الدي توارى عن الانظار هده الايام …

close
close