الخميس 22 أوت 2019 م, الموافق لـ 21 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 22:38
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

صور عديدة، انتشرت في المدة الأخيرة، على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر تنقل النجم العالمي، لاعب بايرن ميونيخ الألماني، فرانك ريبيري، إلى القاهرة، رفقة عائلته الصغيرة، من أجل مساندة الخضر في اللقاء النهائي لكأس إفريقيا للأمم، التي توج بها الخضر أمام المنتخب السينغالي، بهدف تاريخي، للمهاجم بونجاح، حيث قام النجم الفرنسي، فرانك ريبيري، بتلبية رغبة ابنته، حيزية، بمساندة المنتخب الجزائري في المواجهة الختامية لبطولة كأس الأمم الإفريقية، حيث سافر الفرنسي، فرانك ريبيري، إلى مصر لمساندة منتخب الجزائر في المواجهة الختامية لبطولة كأس الأمم الإفريقية أمام السنغال.

ونشر ريبيري عبر حسابه الرسمي على “إنستغرام” مقاطع فيديو يظهر فيها رفقة عائلته في طائرته الخاصة، حيث أكد في تغريدة له على حسابه الخاص أنه أهدى ابنته، حيزية، رحلة إلى القاهرة ومساندة الخضر بمناسبة عيد ميلادها الـ14،رفقة والدتها وهيبة جزائرية الجنسية.

فرانك ريبيري، التحق بغرف تغيير الملابس، مباشرة عقب التتويج بلقب بطل أمم أفريقيا في نسختها الـ 32، حيث صنع أجواء مميزة رفقة نجوم “الخضر”، الذين يعيشون أجواء من الفرح بعد الإنجاز التاريخي.

وسجل نجم البطولة الإفريقية، إسماعيل بن ناصر، فيديو رفقة النجم العالمي، إذ هنأ ريبيري اللاعب الجزائري الذي بادله نفس التهنئة، وبدت السعادة ظاهرة على وجه إمبولي، رفقة أحد أبرز النجوم العالميين. واستغل ريبيري الفرصة ليأخذ صورا تذكارية بالكأس الإفريقية، رفقة الحارس الثاني، عز الدين دوخة، ونجم مانشستر سيتي، رياض محرز، إضافة إلى لاعبين آخرين.

وفي العديد من المرات، ظهر “ريبيري” يساند المنتخب الجزائري، وأبدى فيها إعجابه ببلد المليون شهيد، كانت بدايتها من زواجه من الفتاة الجزائرية، “وهيبة”، في عام 2004، ورافقه والدها يومها إلى المسجد لإعلان إسلامه.

“ريبيري”، شجع المنتخب الجزائري بتصفيات كأس العالم عام 2009، حيث قال في حديث صحفي سابق، إنه يتابع جميع مباريات المنتخب الجزائري في المنزل، ويسانده بقوة، ويشعر بالقلق على نتائج المنتخب، ويفرح كثيرا في حال فوزه، مضيفا: “عائلة زوجتي تنتمي إلى الجزائر، وهم متعصبون للمنتخب، وجميعهم يشاهدون مباريات المنتخب، وأنا أشاهدها معهم وأتفاعل معهم”.

في مونديال البرازيل عام 2014، أعلن لاعب وسط المنتخب الفرنسي الأسبق لكرة القدم، أنه يشجع المنتخب الجزائري، في مونديال البرازيل، ليس لكون زوجته تحمل الجنسية الجزائرية فقط، “أحب الجزائر كثيرا، وأشجع منتخبها بلا توقف، وأنا سعيد جدا، وفخور لأني أعيش حياتي مع جزائرية”.

وتابع قائلا: “أنا قريب من الجزائريين، والمغاربة بشكل عام منذ مدة، بفضل احتكاكي بهم، وبالمسلمين في شبابي، كما أعرف عقليتهم عن قرب، وتأكدت من ذلك أكثر عندما تعرفت على شقيق زوجتي، ثم على زوجتي”.

من التشجيع إلى الرقص على أنغام أغنيات “الراي” في مدينة “وهران” الجزائرية، بعد فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر عام 2017، وهو يرقص على إيقاع الراي الجزائري، خلال حضوره أحد الأعراس بمدينة وهران.

وأظهر الفيديو قيام اللاعب الفرنسي بأداء رقصة الراي بكل سهولة، وبالتمايل المعروف عن هذه الرقصة الخاصة بهذا النوع الغنائي المشهور كثيرا في الجزائر، وعلق عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بأن زوجة ريبيري الجزائرية التي تنحدر من مدينة وهران، نجحت في جعل هواياته جزائرية.

الخضر فرانك ريبيري كأس الأمم الإفريقية

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close