-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
سميت "درع الصحراء - 2022"

زخاروفا: المناورات الجزائرية الروسية ليست موجهة ضد أي طرف

الشروق أونلاين
  • 11986
  • 0
زخاروفا: المناورات الجزائرية الروسية ليست موجهة ضد أي طرف
أرشيف

أكدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الثلاثاء، أن التدريبات المقبلة لمكافحة الإرهاب بين روسيا والجزائر “درع الصحراء – 2022” مخطط لها وليست موجهة ضد طرف ثالث.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن زاخاروفا تأكيدها أن التدريبات الروسية الجزائرية للقوات البرية ستنظم في الفترة من 16 إلى 28 نوفمبر في ساحة تدريب حماقير (ولاية بشار) جنوب غرب الجزائر.

وقالت: “إن هذه التدريبات على مكافحة الإرهاب مخطط لها ويتم إجراؤها في إطار البرنامج المعتمد للتعاون العسكري مع الجزائر. وأود أن أؤكد أنها، مثل جميع التدريبات العسكرية التي تشارك فيها روسيا، ليست موجهة ضد أي طرف ثالث”.

ومطلع أفريل 2022، أعلنت المنطقة العسكرية الجنوبية الروسية أن مناورات مشتركة لمكافحة الإرهاب للقوات البرية الروسية والجزائرية ستجري في نوفمبر من هذا العام في الجزائر.

وقال المكتب الصحفي للمنطقة العسكرية الجنوبية في بيان نشرته وكالة “تاس” الحكومية الروسية، إنه انعقد في مدينة فلاديقوقاز الروسية المؤتمر التخطيطي الأول للإعداد لمناورات القوات البرية الروسية الجزائرية المشتركة لمكافحة الإرهاب، والتي من المقرر إجراؤها في نوفمبر من هذا العام في قاعدة حماقير في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وخلال المؤتمر، تم تنسيق سيناريوهات التمرين وتنظيم اللوجستيات، بما في ذلك إجراءات الإقامة.
وأضاف البيان أن المناورات ستكون عبارة عن تحركات تكتيكية للبحث عن الجماعات المسلحة غير الشرعية وكشفها وتدميرها، ومن المقرر أن يشارك في التدريبات من الجانب الروسي نحو 80 عسكريا من المنطقة العسكرية الجنوبية.

وأشار المصدر إلى أن خطة المناورات القتالية لقوات المنطقة العسكرية الجنوبية لعام 2022 تنص على مشاركة عسكريين من المنطقة في تدريبات دولية مع وحدات من القوات المسلحة للجزائر ومصر وكازاخستان وباكستان.

ونهاية مارس الماضي، أجرى مدير المصلحة الفدرالية للتعاون العسكري والتقني الروسي ديمتري شوڨاييف، زيارة إلى الجزائر التقى خلالها رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أول السعيد شنڨريحة.

وذكرت وزارة الدفاع الوطني، أن الطرفين أجريا محادثات تناولت حالة التعاون العسكري بين البلدين، كما تبادلا التحاليل ووجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!