الخميس 20 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 10 محرم 1440 هـ آخر تحديث 13:34
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

زطشي.. معزة ولو طارت!

قادة بن عمار كاتب صحافي
ح.م

خير الدين زطشي

  • ---
  • 6

لم أعثر على سبب واحد حتى الآن، دفع بخير الدين زطشي ليستعمل وصف “أعداء الجزائر” ضد من رفضوا استمراره على رأس المكتب الفيدرالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم!!
بهذا المنطق “الشوفيني”، قرر زطشي أن يضع نفسه، ومن دون استشارة أحد، في مرتبة أكبر من حجمه “الطبيعي”، ناسيا أو متناسيا، أنه ليس الجزائر والجزائر ليست زطشي بأي حال من الأحوال!
إنه أسلوب “أقبح” حتى من ذلك الذي كان يمارسه سلفه محمد روراوة المتهم بالديكتاتورية واحتكار الرأي!
وإن كانت “دكتاتورية” روراوة جلبت لنا مشاركة مزدوجة في المونديال مع الإبقاء على أكثر من 700 مليار في الخزينة، فإن “احتكار زطشي للوطنية” لم يرافقه أي انجاز، ولم تسنده أي أرباح، ما عدا الـ150 مليار (والتي تمثل أصلا ما تبقى من أموال المكتب الفيدرالي السابق)!!
كان على زطشي أن لا يستعمل خطاب التخوين في دفاعه عن حصيلة مكتبه، تماما مثلما لا يجب على خصومه أن يُخوّنوه أو يحاسبوه أكثر مما يحتمل (في ظرف سنة أو أقل) ولكن يبقى السؤال: ما الذي دفع رئيس الفاف إلى التحلي بكل تلك الجرأة في اطلاق اتهاماته!!
ربما أحس بنوع من الغرور المفاجئ عقب المصادقة على التقريرين المادي والأدبي؟ أو ربما حصل على موافقة فوقية بالاستمرار في منصبه وهو “المعيّن بإرادة فوقية أيضا” والذي كان مهددا بالسقوط منه في أول جمعية عامة “عادية”؟
أو ربما “انتفخ زطشي” لشعوره بالجلوس على كرسي الرئاسة في وقت يستقبل فيه روراوة كضيف، “مجرد ضيف وإن كان من الوزن الثقيل”، وأين في مركز سيدي موسى الذي ما يزال “الحاج” يفاخر به وكأنه انجازه الشخصي العظيم؟!
كل الاحتمالات واردة ولكنها “احتمالات” لا تنفي الخطأ الكبير الذي وقع فيه رئيس الفاف، وأسلوبه الضعيف في الدفاع عن حصيلته وفي اختياره رجالا غير مناسبين تماما لمشاركته “لذة السلطة” ممن يظهر أنه لا يريد التخلي عنهم ولا استبدالهم، فشعار الفاف في السنة الأولى ونخشى أن يستمر للثانية هو معزة ولو طارت!!

https://goo.gl/Vx9kcK
خير الدين زطشي محمد روراوة
6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • mourad

    يا سي قادة مع احترامي لارائك وتتبعي لحصصك الا ان الفرق واضح وشاسع بين الرجلين فكيف نقول ان الحاج لا يجوز له الافتخار بانجازاته كلا بل يجوز له ان يفتخر وينسب ذلك له ولكل من شارك معه فحسن التصرف والتدبير شيمة الرجال التي تحسن اختيار مكان وزمان اخراج الفلس فحتى المساعدات الوزارية تنازل عنها لصالح قطاعات اخرى وما يحدت معه ماهي الا تصفية حسابات من جهات يعلمها العام والخاص وانت ادرى وجيء بهذه الشرذمة لتحطيم كل ما بناه الحاج فهناك منظومة حبكت اطرافها جيدا لتلطيخ سمعته ومحو اتاره فلا تكاد تغير قناة حتى تسمع من الكلام ما يقشعر له بدنك وتدمع له عينك حتى تظن انك بصدد متابعة قناة مصريةشكرا الحاج روراوة

  • lamine

    يا سي قادة ان كلمة اعداء هي اقل مايمكن ان يوصف به الكثير من المجتمعين لانه ومن مدة وفي جميع القنوات والجرائد لا نسمع ولا نقراء سوي عن مهازل المكتب الفدرالي من الكثير من الصحفيين والمحللين ورؤساء فرق حتي اصبحنا نشعر ان تمرير التقررين الادبي والمالي من سابع المستحيلات وان ايام زطشي في الفاف اصبحت معدودة وهذا ليس كرها في زطشي بقدر ماهو الامل في ذهاب ماجر وعمار بهلول لنصطدم بالواقع المر وهو المصادقة بالاغلبية المطلقة علي عمل زطشي ومكتبه شكرا زطشي ومزيد من النجاح فبعد ان اصبح الفريق الوطني يلعب بعيدا عن جمهوره حتي لا يشتم المدرب هاهي الاندية تلعب دون جمهور والمحافظ دون شارة ماذا بعد

  • حسام

    أجبرت على التعليق ؟كل من يأت يقول فولي طياب كما يقول المثل ،مصيبتنا مند 1978 ولا واحد يعمل ويترك النتائج تشهد له بعد خالقنا ولكن لعروسة تشكرها أمها ؟ماالدي تركه روراوة يتكلم عليه استثماراته في السعودية ومصر أم صحراء الكرة الجزائرية حتى وان كانت المشاركة مرتين فالفضل لا يرجع له وحده وبعد مادهب ما هي الأرضية الصلبة التى تركها لنا من الاعبين الى مراكز التكوين الى اللاعب حتى الوطنية قضى عليها بقانون البهاماص؟أنظروا الى جيراننا أين هم من هدا الجانب وخاصة مملكة الخير المغربية ياريت كنا مملكة ولا مملكة تحت اسم الجمهورية ؟
    ومن عوضه أنظروا المهازل التي وقع فيها مند أن جلب الأسباني واراد باولاد باردوا

  • حفيظ

    كلام صواب يا سي قادة ، الذي ليس لديه أي شيء في راسو يبداها من اللخر ، أعداء الجزائر ….. من هذا الشخص حتى يقول هذا ، فإن كان زطشي يمثل الجزائر فإنني أن هو العدو اللدود للجزائر . قلت في السابق وللمرة الألف ،ودعيت ربي ليهم في ثلاثة ، واحد هزو ربي وزوز مازالوا (زطشي وشبه الراجل الأخر تيزي فو).

  • ابن الجزاءر

    مانيش فاهم وعلاه دورتيها سبور يا سي قادة رغم ان الساحة السياسية مليىة بالغرابة و الاثارة م الغليان و و و….خليك كما عهدناك الله لا تربحم لا يزال صداها في راسي الى اليوم ام انك غيرت المنهج….

  • السلام

    أنتم الصحافة تحولتم الى محللين في السياسة و اليوم أنتم تحللون في الرياضة و تطرحون الاسئلة و تجيبون عليها فقط من اجل التأثير على الرأي العام لكن اعلم أخي قادة ان الرداءة تقع على الرداءة و أصبحنا نكره كل ماهو جميلا في هذا البلد حتى اصبحنا نتفاخر بالاستعمار و انجازاته على حساب انجازاتنا , زطشي مواطن جزائري له الحق في العمل في الجزائر مثل كل الجزائريين و هو مواطن ناجح عكس الوزراء الذين يتغيرون بين ليلة و ضحاها و لم تكلفو أنفسكم من اجل مهاجمتهم او على الأقل احراج الوزير الاول و حتى الرئيس . لكن دائما تطرحون عليهم أسئلة تتعلق بالطبق المفضل لهم خاصة و نحن مقبلون على شهر رمضان .

close
close