الإثنين 19 أوت 2019 م, الموافق لـ 18 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 23:57
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

خير الدين زطشي

لم تستقرّ الفاف بعد على إسم ملعب نهائي كأس الجزائر بين شباب بلوزداد وشبيبة بجاية، بِسبب الأحداث السياسية التي تمرّ بها البلاد.

ويرفض اتحاد الرئيس خير الدين زطشي مُقترح برمجة المباراة بِملعب “5 جويلية 1962″، تفاديا لِسيناريو هو في غنى عنه.

ومعلوم أن جمهور المنشأة الكروية الأولمبية العاصمية “لا يُجامل”، خاصة في المرحلة الرّاهنة التي تمرّ بها البلاد، مع ما قد ينجرّ عن ذلك من انزلاقات لا يُحمد عقباها. فضلا عن ذلك، طالبت عديد الأصوات في الفترة الأخيرة، بِرحيل رئيس الفاف، خاصة وأن خير الدين زطشي كان مسنودا بِرجل الأعمال المُحاكم قضائيا بِسبب الفساد علي حداد، وأيضا وزير الشباب والرياضة الأسبق الهادي ولد علي.

واحتضن ملعب “5 جويلية 1962” كل المقابلات النهائية لِمنافسة كأس الجزائر في العقد اللحالي، بِاستثناء نهائيََي طبعتَي 2014 و2015، اللذين دارت أطوارهما بِميدان “مصطفى شاكر” بِالبليدة، ويُرجّح أن تختاره الفاف مسرحا لِمواجه شباب بلوزداد وشبيبة بجاية.

وفي سياق ذي صلة، صرّح الوزير الجديد للشباب والرياضية رؤوف سليم برناوي، الإثنين، قائلا إنه يأمل أن تُبرمج الفاف نهائي كأس الجزائر بعد انتهاء شهر رمضان الفضيل، المُرادف لِتاريخ ما بعد الـ 4 من جوان المقبل.

جاء ذلك على هامش زيارة الوزير رؤوف سليم برناوي للعاصمة، تحضيرا لِموسم الإصطياف.

وعن ملعب نهائي الكأس، قال وزير الشباب والرياضة إن الجزائر تتوفّر على عديد المنشآت الكروية المحترمة، وبِإمكان الفاف المفاضلة بينها واختيار الأنسب. تاركا القرار الأخير لِهيئة خير الدين زطشي بِالتنسيق مع مصالح رئاسة الجمهورية.

خير الدين زطشي شباب بلوزداد كأس الجزائر

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close