الإثنين 24 فيفري 2020 م, الموافق لـ 29 جمادى الآخرة 1441 هـ آخر تحديث 22:39
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أ ف ب

عناصر فريق طبي يسعفون مرضى خارج مستشفى بعد الزلزال والتسونامي اللذين ضربا مدينة بالو بجزيرة سولاويسي الإندونيسية يوم السبت 29 سبتمبر 2018

قتل حوالي 400 شخص في مدينة بالو في جزيرة سولاويسي الإندونيسية بعدما ضرب المنطقة زلزال قوي تبعته أمواج عاتية (تسونامي).

جاء ذلك في إحصائية جديدة لوكالة مكافحة الكوارث الحكومية الإندونيسية، السبت.

وقال سوتوبو نوغروهو، المتحدث باسم الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث، إن حصيلة القتلى ارتفعت إلى 384 قتيلاً.

وأضاف نوغروهو، أن مئات الأشخاص أصيبوا وأن آلاف المنازل تعرضت لأضرار أو تدمير كامل.

وذكر أن مصير عشرات إلى مئات الأشخاص ما يزال مجهولاً، بعد أن ضربت أمواج تسونامي أحد شواطئ الجزيرة أثناء إقامة احتفال هناك.

وكانت الحصيلة السابقة للضحايا مع الساعات الأولى لصباح اليوم (السبت)، قد بلغت 48 قتيلاً و365 مصاباً.

وأفادت مصادر طبية، أن مئات آخرين نقلوا إلى المستشفيات في المدينة بعد تعرضهم لإصابات يتطلب علاج بعض منها التدخل الجراحي.

وضربت أمواج يصل ارتفاعها إلى مترين سواحل المدينة بعد أن تعرضت لزلزال شديد بلغت قوته 7.5 بمقياس ريختر.

وواجهت السلطات صعوبات في تنسيق جهود الإغاثة بعدما تسبب الزلزال في انقطاع الكهرباء، ما أدى إلى قطع الاتصالات في أنحاء بالو وبلدة دونغالا الشهيرة بصيد الأسماك، أقرب المناطق إلى مركز الزلزال.

وتبعد البلدة قرابة 27 كيلومتراً عن مركز الزلزال.

وكانت السلطات قد أطلقت تحذيراً بتعرض المدينة لـ”تسونامي”، لكنها رفعته بعد ذلك.

https://goo.gl/nnMqNq
إندونيسيا تسونامي زلزال

مقالات ذات صلة

  • بزعم محاولته طعن عناصر شرطة

    شهيد فلسطيني برصاص الاحتلال في القدس (فيديو)

    استشهد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي، السبت، بدعوى محاولته طعن عناصر شرطة في مدينة القدس المحتلة. وقالت قناة "كان" الرسمية، أن قوات الشرطة الإسرائيلية قتلت فلسطينياً…

    • 1062
    • 0
600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد

    تعرفت على إنجليزي كبير في السن ذهب لأندونيسيا وتزوج بفتاة مسلمة وقال بأن العائلات التي تسكن في القرى لا تمانع الأجانب أيا كان وأن الكثير في القرى لا يوجد لديهم كهرباء ويعيشون عيشة العصر الحجري، ومع ذلك قال بأنهم دائما مبتسمون ولا يشتكون ويعملون بكدّ وجدّ ولا تسمع عن الانتحار أو الحرقة!

  • حمزة الجزائري

    نسأل الله العافية

  • للامانة منقول

    تعرفت على إنجليزي كبير في السن ذهب لأندونيسيا وتزوج بفتاة مسلمة وقال بأن العائلات التي تسكن في القرى لا تمانع الأجانب أيا كان وأن الكثير في القرى لا يوجد لديهم كهرباء ويعيشون عيشة العصر الحجري، ومع ذلك قال بأنهم دائما مبتسمون ولا يشتكون ويعملون بكدّ وجدّ ولا تسمع عن الانتحار أو الحرقة!

close
close