-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

زلزال يضرب حزب النهضة التونسي.. إستقالة أزيد من 100 قيادي

الشروق أونلاين
  • 1978
  • 0
زلزال يضرب حزب النهضة التونسي.. إستقالة أزيد من 100 قيادي

أعلن، السبت، أزيد من مائة قيادي في حركة “النهضة” التونسية استقالتهم، بينهم نواب وأعضاء سابقون في المجلس التأسيسي وأعضاء في مجلس الشورى ومسؤولون جهويون.

ووقع 113 قياديا وأعضاء نهضويون على بيان استقالاتهم من الحزب، مشددين على أن السبب المباشر في الاستقالة الجماعية اعترافهم بالفشل في إصلاح الحزب من الداخل.

كما أقروا بتحمل القيادة الحالية المسؤولية الكاملة في ما وصلت إليه الحركة من عزلة في الساحة الوطنية، بالإضافة إلى تحملها “قدرا هاما من المسؤولية في ما انتهى إليه الوضع العام بالبلاد من ترد فسح المجال للانقلاب على الدستور وعلى المؤسسات المنبثقة عنه”.

وقال البيان إن “الخيارات السياسية الخاطئة لقيادة حركة النهضة”، أدت إلى “عزلتها وعدم نجاحها في الانخراط الفاعل في أي جبهة مشتركة لمقاومة الخطر الاستبدادي الداهم الذي تمثله قرارات 22 سبتمبر 2021”.

ومن بين موقعي بيان الاستقالة قيادات من الصف الأول على غرار عبداللطيف المكي، سمير ديلو محمد بن سالم.

كما  وقع عدد من أعضاء مجلس النواب المعلقة اختصاصاته على غرار جميلة الكسيكسي،  التومي الحمروني، رباب اللطيف، نسيبة بن علي.

هذا بالإضافة إلى عدد من أعضاء المجلس الوطني التأسيسي على غرار آمال عزوز، وعدد من أعضاء المجلس الشورى الوطني ومجالس الشورى الجهوية والمكاتب الجهوية والمحلية.

وكان الرئيس التونسي -الذي أعلن قبل شهرين تجميد أعمال البرلمان وإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي وتولي السلطات في البلاد- أصدر، الأربعاء الماضي، أمرا رئاسيا عزز به صلاحياته في الدستور على حساب الحكومة والبرلمان.

وأعلن إلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين (قضائية مستقلة)، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وتوليه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة.

المصدر: وكالات

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!