الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 11 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 10:06
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • درفلوا يلتحق بأوروبا وعروض مغرية تنتظر محرز وبراهيمي وفغولي والبقية

  • فرحات أحسن ممرر.. سوداني هدافا.. فارس ولحسن وحليش يسقطون

  • محترفو الخليج بيد فارغة وبلماضي أفضل مدرب بـ 3 ألقاب

عرفت نهاية الموسم حصيلة متباينة للاعبين الجزائريين المحترفة في مختلف البطولات العربية والأوربية، ففي الوقت الذي صنع فغولي وبراهيمي وسوداني الحدث بتتويجات مميزة، فإنه في المقابل كان المشوار سلبيا لأسماء أخرى، على غرار رفيق حليش وفارس ومهدي لحسن الذين تذوّقوا مرارة السقوط، في الوقت الذي حقق عديد اللاعبين انجازات مهمة، سواء على الصعيد الجماعي (مع أنديتهم) أو على الصعيد الشخصي.
انتهت مختلف البطولات على وقع البروز اللافت لعدد هام من اللاعبين المحترفين، وهو ما يجعلهم في موقع جيد لإبرام صفقات مهمة أو البقاء مع أنديتهم من موقع قوة، حيث كانت تجربة سفيان فغولي ناجحة في الدوري التركي، بعدما نال لقب البطولة مع فريقه غالاتاسراي، وهو ذات الانجاز الذي حققه اللاعب ياسين براهيمي مع نادي بورتو في الدوري البرتغالي، في الوقت الذي حصل هلال العربي سوداني انجازا مزدوجا مع ناديه دينامو زغرب، حين تُوّج بالبطولة والكأس، في المقابل، تمكن إسماعيل بن ناصر من تحقيق الصعود إلى الدرجة الايطالية الأولى مع فريق إمبولي، وهو ذات الانجاز الذي أنهى به الموسم الثنائي فتحي كارح وياسين كادامورو مع نادي نيم الفرنسي، فيما منيت أسماء أخرى بشبح السقوط في بطولات أوروبية مختلفة، على غرار محمد سليم فارس الذي غادر فريقه هيلاس فيرونا نحو الدرجة الإيطالية الثانية، مهدي لحسن الذي تقهقر مع نادي مالاغا إلى الدرجة الإسبانية الثانية، إضافة إلى رفيق حليش الذي نزل مع نادي إستوريل إلى الدرجة البرتغالية الثانية.

سوداني هدافا.. بلماضي أفضل مدرب وفرحات أحسن ممرر

وقد نالت بعض الوجوه الكروية الجزائرية تتويجات على الصعيد الفردي، بشكل يعكس قدرتها على صنع الفارق مع أنديتها، من ذلك هلال سوداني الذي أنهى الدوري الكرواتي هدافا بـ17 هدفا، وهذا لأول مرة في مسيرته الكروية، فيما تم اختيار زين الدين فرحات أحسن ممرر في الدرجة الفرنسية الثانية بـ 20 تمريرة حاسمة، ولو أنه لم يحقق الصعود في النهاية مع نادي لوهافر، في الوقت الذي يواصل المدرب جمال بلماضي البرهنة في الدوري القطري، بعد اختياره أحسن مدرب، موازاة مع إنهائه الموسم بـ 3 ألقاب مع ناديه الدحيل. من جانب آخر، أنهى بعض اللاعبين في مركز الوصافة، على غرار غلام وزميله وناس الموسم في الدوري الايطالي، وبن طالب في الدوري الألماني، وكذا رشيد غزال في الدوري الفرنسي، فيما احتل سفيان حني المرتبة الثالثة في الدوري الروسي.

تايدر بانتظام في أمريكا.. بلايلي وبلخيثر يتوجان في تونس

في المقابل، فقد عرفت نهاية الدوري التونسي تتويج بعض اللاعبين الجزائريين، بعدما حققوا تتويجات مهمة، والكلام ينطبق على اللاعب يوسف بلايلي الذي توّج بلقب الدوري مع الترجي التونسي، فيما نال مختار بلخيثر لقب الكأس مع النادي الإفريقي، في الوقت الذي خسر المدرب خير الدين ماضوي نهائي الكأس مع النجم الساحلي، وفضّل مؤخرا خوض تجربة في الدوري المصري، من خلال التعاقد مع نادي الإسماعيلي. أما في الدوري الأمريكي فيواصل سفير تايدر المشاركة بانتظام في المباريات مع ناديه إمباكت مونريال الكندي في دوري أمريكا الشمالية للمحترفين، وهوالموسم الذي ينطلق في مارس.

بلفوضيل يحدد الوجهة ودرفلوا يلتحق بأوروبا
وعلى ضوء البروز الذي ميز العديد من اللاعبين، فإنه يرشح أن يتم إبرام صفقات مهمة مع أندية معروفة في مختلف البطولات الأوربية، بدليل انضمام إسحاق بلفوضيل إلى نادي هوفنهايم مقابل 5.5 مليون أورو، وهذا بعد تجربة كروية خاضها مع نادي ستاندار لياج البلجيكي، بعدما لعب على شكل إعارة لموسم واحد مع فيردر بريمن، وقد أنهى نادي هوفنهايم الموسم في المرتبة الثالثة، وسيشارك في رابطة أبطال أوروبا من دور المجموعات لأول مرة في تاريخه، ما يتيح الفرصة لتألق بلفوضيل. في المقابل، التحق مهاجم اتحاد الجزائر أسامة درفلوا برحاب البطولات الأوربية، وهذا بعدما وقّع رسميا عقدا يدوم 4 سنوات لنادي فيتيس أرنهايم الناشط في الدرجة الهولندية الأولى، في صفقة انتقال حر بعد نهاية عقده مع اتحاد العاصمة، فيما يسير أيوب عبد اللاوي باتجاه سيون السويسري في صفقة انتقال حُر في انتظار ترسيمها من طرف سيون.

عروض هامة تنتظر براهيمي ومحرز وسليماني وبن ناصر والبقية
وفي هذا السياق ذاته، فقد تلقى عددا هاما من اللاعبين الجزائريين المحترفين في أوربا عروضا مغرية من أندية توصف بالكبيرة، على غرار بطل الدوري البرتغالي ياسين براهيمي الذي هو محل اهتمام كل من نادي روما وإيفرتون ومرسيليا، ولفرهامبتون، ورياض محرز الذي يسير نحو التعاقد مع مانشستر سيتي، وهذا موازاة مع دخول نادي ليفربول مجال التنافس على خدماته، في الوقت الذي تلقى إسلام سليماني عروضا من عدة أندية في صورة سبورتينغ لشبونة وبيشيكتاش، والكلام ينطبق على كل من إسماعيل بن ناصر (لازيو، سامبدوريا، غالاتاسراي) ومحمد سليم فارس (فيورنتينا، بولونيا)، والعربي هلال سوداني (نوتنغهام فورست، أهلي جدة) وعيسى ماندي (بيشيكتاش، مرسيليا، أندية إنجليزية)، أما رياض بودبوز فهو محل اهتمام فياريال ونادي أتلتيكو مدريد، وتلقى زين الدين فرحات عروضا من مونبوليي وفرانكفورت وعدة أندية فرنسية وتركية، أما فوزي غلام فهو مطلوب في مانشستر يونايتد وأرسنال وليفربول وتشيلسي، أما أدم وناس فقد تلقى عرضا أوليا من نادي ساسولو، في انتظار الوقوف على مستجدات أخرى في غضون الأيام المقبلة.

مبولحي وبونجاح وبن يطو دون تتويج وعدة انتقالات في الخليج
من جانب آخر، عرفت العديد من الدوريات الخليجية تنقلات مختلفة للاعبين جزائريين ينشطون هناك، في مقدمة ذلك الحارس عز الدين دوخة الذي غادر نادي أحد السعودي والتحق بنادي الرائد الناشط في ذات البطولة، فيما انضم هشام بلقروي بنادي الرائد السعودي لمدة موسمين، قادما من الدوري البرتغالي، أما الهداف محمد بن يطو فقد انتهت مسيرته مع الشباب السعودي، وحوّل الوجهة نحو نادي الفجيرة الإماراتي، أما بقية اللاعبين فقد كان مسارهم طبيعيا، وجمع بين الاستقرار وتضييع فرصة التتويج، على غرار بونجاح الذي لم يظفر هذا العام على أي لقب مع نادي السد، بعدما اكتفى بوصافة الدوري القطري وخسارته للكأس، والكلام ينطبق على جابو وبن يطو ودوخة ومبولحي وشنيحي في الدوري السعودي، وهذا على خلاف المدرب جمال بلماضي الذي توّج بالثلاثية مع نادي الدحيل القطري (الدوري، الكأس وكأس الأمير)، ناهيك عن حصوله على جائزة أحسن مدرب في الدوري القطري. ومعلوم بأن الدوريات الخليجية تشهد حضورا لافتا للاعبين الجزائريين، ففي السعودية نسجل تواجد الحارس رايس مبولحي الذي ترك انطباعا طيبا مع نادي الاتفاق، وعز الدين دوخة الذي برز مع نادي أحد، ما مكنه من اللحاق بنادي الاتفاق، وكذا إبراهيم شنيحي مع نادي الفتح، وعبد المؤمن جابو الذي لعب على شكل إعارة مع نادي النصر، ومحمد بن يطو الذي غادر نحو الفجيرة الإماراتي، وجمال الدين بن العمري الناشط مع نادي الشباب، وكذا نصر الدين خوالد ومحمد الهادي بولعويدات مع نادي أحد، في الوقت الذي يعرف الدوري القطري تواجد عديد الأسماء، في صورة بغداد بونجاح ويوغرطة حمرون (نادي السد) ونذير بلحاج (نادي السيلية)، وكذا المدرب جمال بلماضي الذي يشرف حاليا على نادي الدحيل. ومن اللاعبين الذين خسروا الرهان هذا الموسم، هو رياض كنيش الذي لعب 3 لقاءات في بداية الموسم مع نادي القادسية، قبل أن يتعرض لإصابة، أرغمته على فسخ عقده بالتراضي.

إجماع على مواصلة البروز وخيبة الغياب عن روسيا النقطة السوداء
ويجمع الكثير من المتتبعين، على قدرة الكثير من اللاعبين المحترفين على مواصلة فرض أنفسهم في البطولات الأوربية والعربية، وهذا بناء على المسار الذي حققه خلال الموسم المنقضي، ما أثمر تتويجات نوعية من طرف عديد الأسماء، في الوقت الذي يرشح أن يتم إبرام صفقات مهمة خلال هذه الصائفة، إلا أن النقطة السوداء التي قد تؤثر على اللاعبين المحترفين الجزائريين هو غيابهم عن مونديال روسيا الذي ينطلق منتصف هذا الشهر، في الوقت الذي كان بالمقدور أن ترتفع أسهمهم أكثر لو ضمنوا التأهل الثالث على التوالي في هذا المحفل العالمي، ولو أن هذا لن يمنع زملاء براهيمي من مواصلة التأكيد بعد أن صنعوا لأنفسهم أسماء لها وزنها وثقلها في دوريات أوروبية توصف بالكبيرة.

حصيلة المحترفين في أرقام وسطور

في أوروبا
– سفيان فغولي (غالاتاسراي) لقب الدوري التركي الممتاز.
– هلال العربي سوداني (دينامو زغرب) لقب الدوري الكرواتي وكأس كرواتيا.
– ياسين براهيمي (بورتو) لقب الدوري البرتغالي.
– إسماعيل بن ناصر (إمبولي) الصعود إلى الدرجة الإيطالية الأولى.
– فتحي حارك وياسين كادامورو (نيم) الصعود إلى الدرجة الفرنسية الأولى.
– محمد سليم فارس (هيلاس فيرونا) النزول إلى الدرجة الإيطالية الثانية.
– مهدي لحسن (مالاغا) النزول إلى الدرجة الإسبانية الثانية.
– رفيق حليش (إستوريل) النزول إلى الدرجة البرتغالية الثانية.
– غلام ووناس (وصافة الدوري الإيطالي).
– بن طالب (وصيف الدوري الألماني).
– رشيد غزال (وصيف الدوري الفرنسي).
– سفيان حني (ثالث الدوري الروسي).

الصفقات الرسمية
– إسحاق بلفوضيل ينضم إلى هوفنهايم مقابل 5.5 مليون أورو قادما من ستاندار لياج البلجيكي.
– توقيع أسامة درفلو يُوقع لنادي “فيتيس أرنهايم” في الدرجة الهولندية الأولى لمدة 4 مواسم، في صفقة انتقال حر بعد نهاية عقده مع اتحاد العاصمة.

قائمة اللاعبين محل اهتمام عدة أندية
– ياسين براهيمي (روما، إيفرتون، مرسيليا، ولفرهامبتون).
– رياض محرز (مانشستر سيتي).
– إسلام سليماني (سبورتينغ لشبونة، بيشيكتاش).
– إسماعيل بن ناصر (لازيو، سامبدوريا، غالاتاسراي).
– محمد سليم فارس (فيورنتينا، بولونيا).
– العربي هلال سوداني (نوتنغهام فورست، أهلي جدة).
– عيسى ماندي (بيشيكتاش، مرسيليا، أندية إنجليزية).
– رياض بودبوز (فياريال، أتلتيكو مدريد).
– زين الدين فرحات (مونبوليي، فرانكفورت، أندية فرنسية وتركية).
– فوزي غلام (مانشستر يونايتد، أرسنال، ليفربول، تشيلسي) أدم وناس (ساسولو).
– أيوب عبد اللاوي باتجاه سيون السويسري صفقة انتقال حُر في انتظار ترسيمها من طرف سيون.

انتقالات وتتويجات في تونس والخليج
انتقالات
– عز الدين دوخة من أحد إلى الرائد في السعودية.
– هشام بلقروي يغادر البرتغال وينضم رسميا إلى الرائد السعودي لموسمين.
– محمد بن يطو من الشباب السعودي إلى الفجيرة الإماراتي.
– انتقال المدرب خيرالدين ماضوي من النجم الساحلي إلى نادي الإسماعيلي المصري.

تتويجات
– تتويج المدرب بلماضي ثلاثية مع نادي الدحيل القطري (الدوري، الكأس وكأس الأمير).
– يوسف بلايلي توّج بلقب الدوري مع الترجي التونسي.
– مختار بلخيثر تُوّج بلقب الكأس مع النادي الإفريقي.
– خير الدين ماضوي خسر نهائي الكأس مع النجم الساحلي، انتقل مؤخرا إلى الإسماعيلي المصري.

انجازات فردية
– تتويج سوداني أحسن هداف في الدوري الكرواتي بـ17 هدفا.
– اختيار زين الدين فرحات أحسن ممرر في الدرجة الفرنسية الثانية 20 تمريرة حاسمة مع لوهافر.
– اختيار المدرب جمال بلماضي أحسن مدرب في قطر.

https://goo.gl/XrNvHd
إسماعيل بن ناصر سفيان فغولي هلال العربي سوداني

مقالات ذات صلة

  • كأس العالم للأندية

    بلايلي والترجي في المركز الخامس

    أنهى فريق الترجي التونسي مساء الثلاثاء مشاركته في كأس العالم للأندية، مُتموقعا في المركز الخامس ضمن لائحة الترتيب. وفاز الترجي التونسي بِواقع ركلات الترجيح (6-5) على…

    • 508
    • 0
  • في ماي المقبل

    ماندي: هدفنا إحراز كأس الدوري الأوروبي

    سار اللاعب الدولي الجزائري عيسى ماندي على خطى مدربه كيكي سيتين، وأكّد أن فريقه ريال بيتيس إشبيلية الإسباني يستهدف إحراز كأس الدوري الأوروبي في ماي…

    • 245
    • 0
3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Said

    Ils ne font rien pour l’Algérie

  • محمد

    هوما ابغاوها لوكان عملو القلب لوكان راهم كيما جميع الدول العربية والافريقية في العرس العالمي بي روسيا مكان ايخصهم والو الا الإرادة ولاكن الله غالب

  • omar

    le problème n’est pas technique ce ne sont ni les joueurs, ni l’entraineur, THE BIG PROBLEM IS : La gestion du Football Algérien et la gestion des Médias algériens (presse, Tv etc ..) Corriger ces deux points la est le Football allgérien se rétabliera

close
close