-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
خلال استضافتها في برنامج على قناة الشروق

زهية بن عروس: هذه قصتي مع الرئيسين الراحلين الشاذلي والقذافي!

نادية شريف
  • 8080
  • 4
زهية بن عروس: هذه قصتي مع الرئيسين الراحلين الشاذلي والقذافي!
الأرشيف

تحدثت الإعلامية والوزيرة السابقة زهية بن عروس، مساء الخميس، عن قصتها مع الرئيسين الراحلين الشاذلي بن جديد ومعمر القذافي.

وقالت بن عروس خلال استضافتها في برنامج “راينا شو” الذي يبث على قناة الشروق ويقدمه الصحفي قادة بن عمار إن “الشاذلي كان يطلبها بالاسم في كل خرجاته التي تحتاج تغطية إعلامية”.

وسألها بن عمار إن كان الرئيس الراحل يطلب “زهية بن عروس” فأجابت لا كان يقول مباشرة “زهية”.

عن رد فعل السيدة حليمة زوجة الشاذلي، قالت بن عروس إنها لم تبد أي انزعاج، ووجهت لها تحية حارة من خلال البرنامج.

من جانب آخر فتح أحد الضيوف موضوع الحب الذي لم يكتمل وأعطى مثالا بقصة الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي والإعلامية زهية بن عروس.

وقالت بن عروس تعليقا على الموضوع “إنه الحب الممنوع” وضحكت ثم أردفت: “لم يكن حبا”، وحمدت الله أنها لم تتزوجه.

وكانت في السابق قد صرحت أن القذافي أرسل إليها وفدا نسائيا عام 1995 لطلب يدها للزواج لأنه أغرم بها من خلال الصور فقط.

وأضافت أنها شعرت بالخوف الشديد آنذاك كونه رئيس دولة، وأنها تهربت من الجواب على طلبه مكتفية بالقول: “إن شاء الله”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
4
  • نحن في عصر

    تأبى الاقلام ان تجف وان الرؤى تبعث في الجيل بعد الاخر تشفي غليل ضمآن سعى بعد وقت من تجنب مشاكل كانت على شكل منفى يستيقض الانسان على الشدائد يندى عليها الجبين ونرى الناس تخافت بالحق وكأن الكل يستجيب للباطل وفي لحظة ما يقمع صوت الشعب هؤلاء الاتباع

  • لماذا نحن نحتضر

    لان من هو وراء الاعلام والوزارة والرئاسة مجرد مهمش عانى الويل وعندما وجد بعض التفرغ امسك بالصحف بالاسنان المصابة بالتسوس وما زال هناك الوجوه الصفراء تقدم معلومة مهمة في وقت بحاجة الى وضع اخر ليس هذا

  • مصطفى

    وهل نسيت تفننها في شتم وقدح طلبة جامعة قسنطينة 1985/1986 وكذلك وصف الأساتذة بأبشع النعوت؟؟؟

  • خليفة

    كل شخص يحمل في ذاته الاعتزاز بنفسه و تقديرها ، و هناك من يخفي ذلك في نفسه ،و هناك من يظهر ذلك ،و يحاول التركيز على نقاط معينة من ماضيه ،على اعتبار انها مواقف بارزة و مهمة تشرفه ،و لكن في نفس الوقت يحاول اخفاء و التغطية على النقاط السلبية من ماضيه ،و اقصد هنا الاهانة التى تعرض لها الاساتذة و المعلمين من طرف زهية المذيعة في التلفزة الوطنية.فهل نسيت زهية هذه القصة ؟