-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
المرأة الأبرز في الجزائر لسنة 2020

زهية بن قارة.. رئيسة بلدية تجسّد مقولة “عيشة خير من عياش”

نادية شريف
  • 4169
  • 3
زهية بن قارة.. رئيسة بلدية تجسّد مقولة “عيشة خير من عياش”
أرشيف

تداول ناشطون صورة رئيسة بلدية الشيقارة بولاية ميلة، السيدة “زهية بن قارة” وقالوا بأنها الشخصية الأبرز في الجزائر لسنة 2020.

زهية بن قارة، التي يلقبونها بالمرأة الحديدية، حققت ما عجز الرجال عن تحقيقه في ظرف وجيز ورفعت الغبن على بلديتها بالرغم من حملة السخرية التي طالتها.

وأثار ترشحها في قائمة حزب حركة المجتمع السلم جدلاً في المجتمع، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

تعرضت لانتقادات من الإسلاميين المتشددين، الذين يرون أن ترشحها لرئاسة البلدية مخالف للشريعة الإسلامية.

ولكن هذه الانتقادات لم تثنها عن عزمها، فهي أستاذة في الشريعة الإسلامية، ومتخصصة في الفقه الذي من مواضيعه مسائل الحكم والولاية وحقوق المرأة، وغيرها من المسائل المثيرة للجدل كما قالت.

وتعرضت بن قارة أيضا على مواقع التواصل الاجتماعي إلى هجمات مسيئة، طالت حتى شكلها ولباسها.

جماعة العلمانيين والفرونكوفونيين شنوا عليها حملة شرسة وقالوا عنها “إسلامية بشعة” لكنها لم تضعف من سمومهم وأثبتت لهم أن التحضر والتمدن لا يكون بالانسلاخ عن المبادئ والقيم.

ردت بن قارة على حملة التنمر التي طالتها بتجسيد مشاريع على أرض الواقع وخدمة أهل بلديتها لتجسد بذلك المقولة الشهيرة “عيشة خير من عياش”.

وتعرف زهية، أو “الأستاذة”، كما يلقبونها، بنشاطها الاجتماعي والديني، فهي متطوعة في العمل الخيري، وتلقي دروسا ومحاضرات في الفقه والتربية والتنمية الاجتماعية، منذ أعوام، ولكن الكثيرين استغربوا ترشحها لمنصب رئيس البلدية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • الأمين

    روؤساء البلديات (الرجال) هم الي هلكوا الجزاير
    إذا هذه المرأة تخدم و ترفع الغبن و لو على عايلة واحدة فقط الله يسهل عليها .... دايما تخلطوا المصلحة العامة الضرورية مع الأمور الشخصية

  • Gigi

    بارك الله في الأستاذة القديرة ، احترامتنا لي شخصياتها القديرة ،اذا خلاصو الرجال ،من احسن أن توكل أمورنا الي المرأة، شكرا لك

  • عبد الرحمان الجزائري

    احترمها كثيرا و يا ليتها تصبح رئيسة الجمهورية