الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 13 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 12:31
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

عبد القادر زوخ

  • توزيع 7 آلاف مسكن جديد.. و25 بلدية معنية بالترحيل

فند والي العاصمة عبد القادر زوخ، الإشاعات التي انتشرت في الآونة الأخيرة، والمتعلقة بتمكينه أبنائه من الحصول على جملة من المشاريع، من خلال استغلال النفوذ، مؤكدا أن لا علاقة لأي أحد منهم بعالم الأعمال والكل يشتغلون كموظفين في مؤسسات الدولة، مؤكدا أن “المجهودات التي يبذلها وتطبيقه للقانون أزعج البعض ودفعهم لمحاولة تشويه سمعته”.
وقال زوخ، في ندوة صحفية عقدها الأحد، بمقر ولاية الجزائر، إن ما يقال بخصوص نشاط أبنائه مجرد “إشاعات ومحاولات لتشويه سمعته”، مؤكدا أن لديه خمسة أبناء ثلاثة ذكور وبنتان، كلهم يشتغلون في مؤسسات الدولة ولا علاقة لهم لا من قريب ولا من بعيد بعالم المقاولاتية والأعمال.
وأضاف زوخ، أن الذكور يشغل أحدهم مهندسا بحاسي مسعود والآخر بأدرار والثالث رئيس مصلحة بديوان الترقية والتسيير العقاري لبئرمرادرايس، أما الفتاتان، فتشتغلان في مجال التدريس والبنت الصغرى بصدد التحضير لأطروحة الدكتوراه، معتبرا أن ما يتعرّض له “محاولة لتشويه سمعته، انتقاما منه جراء تطبيقه القانون والوقوف في وجه كل من يعتدي على قوانين الجمهورية”.
وذكر الوالي أنه منع أبناءه من إنشاء مكتب دراسات، بحكم المنصب الذي يشغله كوال للعاصمة، معتبرا أن “ما يهمه فقط هو خدمة الوطن”.
من جهة أخرى، كشف المسؤول ذاته، عن كافة التفاصيل بخصوص عملية الترحيل التي ستنطلق الأربعاء المقبل والتي ستشمل قاطني الأحياء القصديرية المحاذية للأودية، وبعض العمارات الآيلة للانهيار عبر 25 بلدية، نحو 5 مواقع سكنية جديدة موزعة على بلديات الدويرة وسويدانية وأولاد فايت وبراقي وجنان سفاري، فضلا عن تسليم 1500 مسكن عدل اليوم الاثنين و1000سكن تساهمي.
وكشف الوالي، عن عملية توزيع كبرى للسكنات عبر ولاية الوطن في الفاتح نوفمبر القادم، منها العاصمة بحصة سكنية قدرت بـ3500 مسكن في صيغتي البيع بالإيجار والترقوي العمومي.
وكشف المتحدث عن التحضير لعملية ترحيل كبرى أخرى قبل نهاية السنة، ستشمل 3 آلاف عائلة، حيث ستنطلق بمجرد الانتهاء من أشغال التهيئة الخارجية للورشات السكنية، على أن يصبح مجموع العائلات المستفيدة من السكنات في مختلف الصيغ أكثر من 100 ألف عائلة منذ جوان 2014.

https://goo.gl/dwnbjx
الجزائر المقاولات عبد القادر زوخ

مقالات ذات صلة

25 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عبد الحكيم الثانى

    السيد عبد القادر زوخ عندما كان واليا على سطيف : لم نسمع عنه الا الخير والتفانى فى العمل ..
    فهو انسان لا يمكث فى مكتبه الا القليل .. فوقته يستغله فى النزول الى الميدان … وتاسف الكثيرون
    عندما تم نقله الى العاصمة ….

  • ملاحظ

    من يصدق هذا المهرج لانه عندما يصرح يقوم بحركات غريبة وتصريحاته مثيرة لسخرية لو كنا في دولة محترمة لفتحت التحقيق لحال اتباث صحة كلامك ونحكم عليك بهشاشة بنية تحتية بالعاصمة وفضحتها الامطار خفيفة فالمسؤولية تكليف وليست تشريف
    أنتم ولات الأمور ستحاسبون يوم القيامة

  • جزائري

    و الله اسوء الولاة الذين مروا على سطيف تتكلم من غير علم اسال الموظفين

  • لا حول ولا قوة الا بالله

    هلك العظم و شاب الشعر و عميت النظر و سقطت الاسنان .و هاجت الامواج الماءية و الميزرية و لا من رحم ربي

  • مجبر على التعليق - بدون عاطفة

    و الله اقول الحق صادفته بأحد الاحياء و قال كلمة للمقاول انحب الخدمة قدقد بلا لعب بلا تمسخير
    هو رجل تاع ميدان ………… الباقي نتمنى ما قاله
    “ما يهمه فقط هو خدمة الوطن”

  • جناوي عباس-المسيلة

    شغل السيد عبد القادر زوخ منصب والي المسيلة خلال الفترة(1991-1996) وهي فترة نار ودمار على الولاية، فكان رجلا طيبا حنونا مع السكان ويترك مكتبه تحت الحراسة ويزور الاحياء بكل ربوع الولاية رغم الازمة الامنية والمالية وجمود قوانين العقار والسكن والندرة في كل شيئ، كنا نشاهده في المقابر حين دفن شهداء الواجب الوطني ويواسي اسر الضحايا ويتكفل بهمن كما كان له ثلاثة ابناء ملتزمين بصلاتهم واحترامهم للمجتمع المسيلي وكنا نشاهدهم يؤدون صلاة الجمعة مع المواطنين ولا شغب لهم ولا تدخلات ولا وساطات واتذكر ان احدهم كان معنا في المركز الجامعي بالمسيلة اعتقد انه درس هندسة مدنية او في معهد التسيير والتقنيات الحضرية(

  • جنوبي

    حدثنا عن زوج ابنتك الذي أصبح بقدرة قادر من حارس مدرسة الى ملياردير و رجل أعمال و بدعم أبناءك دون أن يظهروا في الصورة

  • حميد

    مجبر على الشيتة. زوخ ماراهش سامع بيك ما ضيعش وقتك

  • حيمر جمال

    عطفا على ما قاله جناوي عن عبد القادر زوخ، لما كان واليا على المسيلة، اذكر انه سنة 1995م ولما اشتدت العمليات الارهابية في المدينة وكل الولاية ،امر اصحاب الحدائق الصغيرة بازالتها خوفا من اختباء الارهابيين فيها. وقبل السكان بذلك لغاية ذلك اليوم الذي تصادم فيه المجاهد عمي خميسي -حي ال 1000 مسكن-مع رجال الشرطة المكلفين بالعملية ونظرا لوقار عمي خميسي لجا رجال الشرطة الى طلب الوالي الذي خاطب الشيخ خميسي:”رانا نحيو في الجردينات باش نحميوكم” فخاطبه المجاهد خميسي بقوله: والله يا انت عدو للشجرة والنبات، الراس انتاعك فيه الجفاف” فبح صوت زوخ،فزاده المجاهد:”انت تبان ما كش جزائري، انت غراب من الغربان”

  • حيمر جمال

    استشاط عبد القادر زوخ غضبا من رد عمي خميسي المجاهد والضابط السابق في الجيش واكتشف عمي خميسي بحته، فانفجر ضحكا وتحداه امام الشرطة ان يمس نبتة من حديقته، فقال لهم زوخ:”اتركوه يفعل ما يريد” وبعد يومين عاد زوخ وتجادل مع عمي خميسي العنيد ولاحظ زوخ عناد وعدم تراجع عمي خميسي، ثم خاطب عمي خميسي:” اعلاه احقرتنا يا الحاج خميسي” فرد عليه خميسي:”انا ما نيش حقار ها هي الحديقة اعمل ما تريده فيها” فرد زوخ:”اتركوا له الحديقة” فاجابه خميسي” رايح نصيدلك الارهاب كيما كنت انصيد الحركة والفرانسيس في جبال سوق اهراس” فانفجر زوخ ضحكا وتعانق مع خميسي.الله ينصرك يا زوخ راك ما دخلتش حتى واحد للحبس في لمسيلة.

  • جزائري حائر

    سواء كانوا أبناءك أم غيرهم فالعبرة بسياسة الولاية التي تديرها :
    ما من مرق عقاري إلا و حول قطعة الأرض التي يحصل عليها إلا نسبة مئة بالمئة اسمنت غير محترم المساحة الخضراء ،فتناقصت المساحات الخضراء بشكل رهيب .
    قواعد التعمير لا تحترم ،فرغم ضيق الطرقات في بلديات العاصمة إلا أننا نشاهد دائما انطلاق مشاريع ألف و ألفين مسكن ،في الشراقة مثلا تحولت محطة الحافلات إلى مشروع ترقية البزنسة العقارية ،و حولت الحافلات إلى طريق ضيق ،فهكذا أصبحت العاصمة سجن كبير يملؤها الديزل و الضجيج ،و يقضي المواطن أربع ساعات في الذهاب و الإياب من و إلى العمل ،فمتى يرتاح و متى ينام ،فأي استهتار بحقوق المواطن أكثر من هذا

  • محمد الصالح

    – يقول السيد زوخ واي الجزائر العاصمة ان ابنائه 05 و كلهم موظفين في الدولة و منهم من يعمل بسونطراك الم يكن هذا استعمال لنفوذ يا اخواني انا عندي 05 ابناء لاكن جميعهم بطالة لم استطيع ان اجد منصب شغل في الدولة حتى لابن واحد … ان دل على شىء فانما يدل على ان ابنئخم مواطنون درجة اولى و ابناءنا من الدرجة الثالثة حتى
    حسبنا الله و نعم الوكيل ……

  • أوراسي

    ( صعب جدا أن ينجوا أبناء مسؤول نظيف في الجزائر من براثين مؤامرات الفاسدين ولكن النجاة ليست مستحيلة وأتمنى أن يكون أبناءك من الناجين ) لا يهمك مايقولون أو ماتقول إنما عملك المخلص للوطن إن كنت صادقا وتجسد ونظافة وحسن تربية وسلامة سريرة أبناءك هو من يخلدك ويجعل حسن أخلاقك وعملك النظيف كنزا يشرف ابناءك لا الأموال المكتنزة التي ستزول وبطريقة أسرع من المتحصل عليها إن حدث ( ربي يخفظ كل جزائري مخلص لوطنه )

  • سي الهادي

    زعمة إيكون واحد عايش في مزبلة أقديمة وتكون رائحته طيبة مثل وردة في حديقة ؟ ملانيش عارف

  • شفيق

    انا اشتغل مع ابنه الذي يعمل في ادرار ميقارب 3 سنوات، شهادة لله فهو انسان متواضع خلوق متفان في عمله، زد على ذلك فهو بامامتنا في الصلوات.

  • salimbellouti

    شهاد امام الله و العباد لقد اشتغلت مع ابن الوالى زوخ اسمه محمد لقد كان من بين الاوئل فى المسجد صاحب اخلاق حميدة منضبط فى العمل و مستوى علمى ممتاز ولم يذكر يوم انه ابن والى .وكان انسان بسيط مع جميع عمال المصنع ارجوكم التوقف على الحكم على الناس بدون دليل

  • عمر

    أقول لك و لغيرك كلمة واحدة فقط، لا مفر من الموت فاعملو له

  • REZZAG LAKHDAR

    احد اولادك يشغل منصبا مرموقا يتقاضى عليه راتب خيالي في مشروع توات غاز وهو الامر الناهي كيف حصل على ذلك في حين اولاد المنطقة من الاطارات البترولية ومنهم انا تنهشنا البطالة

  • EX WALI DE MOSTAGANEM

    EN ALGERIE EN SALIE LE PROPORE ET ESSAYE DE DEFENDRE LE SALE ,EX WALI DE MOSTAGANEM ZOUKH ABDELKADER ETE LE WALI DE MOSTAGANEM ET GRACE A CET PERSONNE HONNETTE ET TRAVAILLEUR LA VILLE DE MOSTAGANEM A TROUVER SA VALEUR ET CHAQUE ANNEE SE CLASSE LA PERMIERE E?N TOURISME , C’EST UNE BELLE VILLE BIEN AMENAGER AU CENTRE VILLE , SON FILS TRAVAILLE COMME FONCTIONNAIRE A OPGI DE MOSTAGANEM , UNE FOIS DEANT TOUT LE MONDE A INTERVENU POUR LES OUVRIERS QUI ATTEND L’OUVERTURE DE BUREAU DE TRAVAIL , IL FAUT DIRE LA VERITE C’EST UNE PERSONNE PROPORE

  • محمود

    لا أعرف السيد زوخ، لكني أقول له:
    1-سمعت عنك أخبار الخير والجد وتحري الصلاح.
    2- لا يهم ما سمعت عنك ولا ما يقوله الناس عنك سيدي.الأهم هو ما تعلمه حضرتك عن نفسك لأن ذلك هو واقعك وحقيقتك،وهو ما سيكون مادة حسابك عند الله. فلا تحزن ولا تبتئس من كلام الخلق
    3- ما أعلمه يقينا أن نصف الناس أعداء لمن عدل، وأني عرفت دنيا الخلق وأكثرهم يطلقون ألسنتهم بغير علم ولا هدى ولكنهم يرددون كلام المقاهي والأرصفة.مع احترامي للفضلاء.
    4- عرفت بالتجربة أن أكثر المنتقدين يفعلون ذلك في المكاتب تاركين مكاتبهم وواجباتهم ويحتسون قهوة ويدخنون سيجارة،دون مراعاة أدنى حد للموضوعية والصواب.ثرثرة وسطحية وضحالة، وفقط

  • jack

    قول و الله

  • melo harmo

    حقيقة معضم المعلقين مبهمين وغامضين في تحليلاتهم وانهم يتكلمون من اجل الكلام وليس لديهم اي مصدقية او منطقية في كتابتهم ولا ادلة واحدة في معطياتهم وهدا يدل على ان نفسية الانسان مضطربة ويحكمون على المضهر فقط فيجب معالجة هدا المرض النفسي والاوهام التي تدور في ادهانهم

  • hafid

    je le vois pasmême il n’a une posture d’un prefet(wali) ,en dirai pas,il nest pas quelqu’un qui a el hiba dans le poste,il ne sera jamais leader ,je ne sais pas comment en a laisser ce bonhomme dans ce poste,dire la vérité ce que je vois de lui et sans influence,c’est mon opinion

  • عبدو

    (( والثالث رئيس مصلحة بديوان الترقية والتسيير العقاري لبئرمرادرايس ))
    هذا هو الذي سيجلب شقق لكل العائله
    السؤال لزوخ كم من ابنائك لديه شقه اجتماعي او عدل ؟
    و كيف حصلوا عليها ؟
    وكم انتظروا حتى تسلم لهم ؟
    و الاهم كيف استطاع ابنك الثالث ان يحصل على منصبه كمدير للتسيير العقاري في بير مراد رايس ؟

  • NASRI

    اعتقد ان الراحة النفسية عند المسؤول كان و مهما كانت درجة مسؤولياته تنبع من ارتياح ضميره و كذا هدى هاذا الانسان المسؤول عن نفسه و ليس رضا الناس عنه لان رضي الاخرين و خصوصا في بلدان العالم الثالث هو صعب المنال و هاذا الوالي و بكل بساطة و موضوعية يبدو لفئة كبيرة من السكينة المتحضرة و الشريفة بشوش و مرتاح البال رغم مسؤولياته الكبيرة و برامجه المكثفه و المعقدة خصوصا في ولاية الجزائر العاصمة و مازاد اعجابنا و ارجو ان يشاركوني محبي هاذا الوطن الراي منذ تعيين هاذا الوالي على راس العاصمة تقلص تبذير و تبديد المال العام بنسبة معتبرة و كذا زاد جمال العاصمة وقل اعملو فسيرا الله اعملكم و رسوله و المؤمنون

close
close