الإثنين 14 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 14 صفر 1441 هـ آخر تحديث 16:57
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين
  • سعر الوقود سيخضع مستقبلا لقيمة النفط الخام في السوق الدولية

تضمن مشروع قانون المحروقات توجها صريحا للدولة نحو تقليص دعم الدولة للوقود بأنواعه، إضافة للكهرباء والغاز، وأخذ عدة تكاليف تدخل في نشاط تكرير وإنتاج الوقود والكهرباء والغاز بعين الاعتبار، بما فيها سعر البترول الخام لدى دخوله المصفاة النفطية لتكريره، بما يضمن سعرا تعويضيا عادلا لتسويق هذه المواد، إيذانا بزيادات مرتقبة في أسعار تسويق هذه المنتجات الطاقوية.

وفي السياق، تنص وثيقة مشروع قانون المحروقات التي تحوز “الشروق” نسخة منها في مادتها 160، على أنه يجب أن تشمل أسعار بيع الوقود وغاز البترول المسال “جي.بي.أل” في السوق الوطنية- باستثناء ضرائب الاستهلاك- التكاليف والرسوم المتكبدة على أعمال التكرير بما في ذلك سعر النفط الخام الذي يدخل المصفاة ونشاط التوزيع، مع ضرورة ضمان هوامش معقولة لكل نشاط (محطات التوزيع).

وبمعنى آخر، فإن تسويق الوقود بأنواعه سيأخذ بعين الاعتبار عند تطبيق القانون الجديد، عدة تكاليف ورسوم كانت تتحملها الدولة سابقا، حين يتم دفع الفارق بين سعر التسويق والسعر الحقيقي الذي يكلفه اللتر الواحد من الوقود، وهذه التكاليف كما سبق ذكرها تتمثل في نفقات التكرير وسعر الخام، ونشاط التوزيع ووصولا إلى محطات التوزيع.

وتضمن القانون إجراء جديدا سيحدث تغييرا كبيرا على سعر الوقود في الجزائر، وهو التوجه نحو جعل سعر التسويق مرتبطا بسعر النفط الخام الذي تستعمله المصافي للحصول على وقود بعد عملية التكرير.

وبعبارة أخرى، حسب خبراء، فإن سعر الوقود مستقبلا في ظل هذا القانون الجديد سيصبح متغيرا حسب سعر الخام في السوق الدولية، حيث سيرتفع سعر الوقود بارتفاع سعر الخام والعكس أي تراجع في سعر الوقود عندما ينخفض سعر البرميل دوليا، وهو الإجراء المعمول به عبر مختلف بلدان العالم.

ونص مشروع قانون المحروقات الجديد على أن في حالة ما إذا كان سعر البيع الذي تم إبلاغ وكالة المحروقات به، أقل من الأسعار المحددة في هذه المادة (160)، فإن شركة المصب (التكرير) تستفيد من التعويض عن هذا الفارق.

ونفس الشيء تقريبا بالنسبة لأسعار تسويق الكهرباء والغاز، التي نصت المادة 157 على أن سعر بيعهما يجب أن يغطي التكاليف والأعباء بما فيها النظام الجبائي المطبق على أنشطة المنبع، لضمان سعر تعويضي عادل (الكهرباء والغاز)، ما يعني أن دعم الدولة لهذه المواد سيتقلص وسترتفع أسعار تسويقها للمستهلك النهائي.

أسعار الوقود البترول قانون المحروقات

مقالات ذات صلة

  • البنك العالمي:

    نمو الاقتصاد الجزائري سيبلغ 1.9 بالمئة في 2020

    يتوقع البنك العالمي تسجيل نمو في الاقتصاد الجزائري بنسبة 9ر1 بالمئة خلال سنة 2020 أي بزيادة 2ر0 نقطة مقارنة بتوقعاته الأخيرة مشيرا الى ارتفاع الناتج…

    • 1065
    • 3
  • مدير المحروقات بوزارة الطاقة يؤكد:

    الجزائر قد تضطر لاستيراد الغاز في 2030

    قال مدير المحروقات بوزارة الطاقة، إن استمرار استهلاك الغاز في الجزائر على هذا النمط السريع سيجعلها أمام تسجيل عجز في تغطية السوق المحلية في 2030،…

    • 5119
    • 20
600

32 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • The Algerian

    ”حيث سيرتفع سعر الوقود بارتفاع سعر الخام والعكس أي تراجع في سعر الوقود عندما ينخفض سعر البرميل دوليا، وهو الإجراء المعمول به عبر مختلف بلدان العالم” . كان عليك اتمام الفقرة ب .. هو الإجراء المعمول به عبر دول العالم الغير المنتجة للبترول.
    بترولنا تديه فرنسا و احنا ندو الفقر !!!

  • علاوة

    ما فائدة الجزائري من هذه الثروة؟؟؟ وهل توزع فوائدها على الشعب ؟ امهي عصا لتهديده من حين لآخر . ايبن مداخيل الغاز اذا كان اللام دائما عن البترل ؟؟؟

  • سراب

    زيادات منتظرة في أسعار الوقود والكهرباء والغاز
    فريق وطني يخوض منافسات رياضية و زطشي و حاشيته بعدد غير معروف يتجولون عبر العالم على عاتق الخزينة العمومية و الشعب البسيط يدفع فاتورة ذلك
    One, two,three viva l’Algérie profonde

  • محمد

    هدا ماكان باقى ليهم

  • سراب

    هذه البداية و ما زال ما زال الخير القدام

  • عبد الرحمان

    أعطونا إذا راتب مثل الرواتب العالمية يحفض كرامة المواطن الجزائري

  • TABTAB

    ومعنى هذا أن سعر المازوت سوف ينتقل الى 81 دج/ لتر والبنزين الممتاز الى بـ 88 دج/ لتر … وهذه هي التكلفة الحقيقية للمادتين ويومها سيبيع نصف الجزائريين على الأقل سياراتهم

  • شعب

    شعب فنيان لا يعمل..حانوت للكراء …تجارة استراد…..حارس الليل و سائق شاحنة و10 دينار زيادة فليكسي…راهو جاي الخير قالك خاوة خاوة

  • مواطن بسيط زعفان

    شكون لي راه يقرر ياك قلتو العصابة في السجن ؟ مالا كذبو علينا ؟… بركاو من الاستفزاز هداوين الشعب بدا يهدا.

  • مسلم بن عقيل

    الشعب غير تزيدو عليه قاع متنقصولهش؟ اين الزيادة في الاجور
    البلاد سرقتوها و تحوسو تزيدو على الشعب تتنحاو قاع مالا ديقاج

  • med

    on accepte que les subventions de tous produits soit levée, mais les salaire aussi, s’il comparent les prix avec le reste du monde, il doivent aussi comparer nos salaires avec le reste du monde ! ainsi de suite

  • moulud

    انا لم أفهم شيئ. هذه حكومة أبدية أو مؤقتة تقرر القونين الجديدة و المصيرية للجزائريين

  • الجزائرالعميقة

    وهكذا عادت حليمة لعادتها لقديمة -كل عام جديد الا وكل سعر جديد ماله علاقة بالوقود والكهرباء والغاز الا ويرتفع سعره 100بال100 اي كل شيء يرتفع سعرة ويلهب جيوب بقية الزواولة التي تركها النظام السابق الذين نهبوا وسرقوا واختلسوا واستحوذوا على المئة الالاف الهكتارات والعقارات باسم المشاريع الوهمية المضللة المضببة منذ بداية تنصيبهم الا وهم في حرب تخريب وافساد الاقتصاد وافقار الشعب الجزائري وما بسجن الحراش ومحاكماتهم ببعيد — اذا زيد للمحروقات والكهرباء فيزاد بهما سعر كل شيء سلع بضائع نقل بوسائله الثلاث تجهيزات وسائل النقل والمركبات والخضر والفواكه والألبسة وووووووووووووووووو

  • شخص

    لا حول و لا قوة إلاّ بالله، كنا ننتظر قراءة خبر زيادات في الأجور فإذا بها زيادات في المصاريف !!!

  • hamid

    قالك يزيد السعر مين يرتفع سعر البترول و العكس صحيح ولكن الجزائر بلد منتج للبترول.الاحقية مين يرتفع سعر البترول تنخفظ اسعار المحروقات

  • علي

    نستناو ينحو علينا الضريبة على الدخل و مساعدة الزوالي زدتولها عاد

  • احمد

    عادي اذا حابين يرفعوا أسعار المحروقات ولكن لازم يرفعوا رواتب وأجور المواطنين والعمال!!
    ولماذا لا تستثمر الدولة في الطاقات المتجددة مثل توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية والرياح ومياه السدود؟ سنقلص إستعمال الغاز محليا ويتم تصديره ونربح عملة أجنبية ونستثمرها في الطاقات المتجددة بكل الولايات!!

  • Fares

    ومازال الخبزة تصبح عشرين دينار والحليب مائة دينار ها والله هههههههههههه هههههههههههه هههههههههههه

  • زكي

    ادفعو ا لنا اجور – متعارف عليها – عالميا و و قومو ا تسعير الوقود والغاز والكهرباء وفق التسعيرة المعمول بها عالميا – فيعد ان نهب السراق المال العام الان السلطة تتوجه إلى جيب المواطن حتى تعادل النقص في المزانية – المشكل الن جيب المواطن فارغ – لقد وصل الموس للعظم – لمذا لاتتجهوا إلى إسترجاع المليارات التي سرقها الفاسدون – كفو ا عن هذا الهراء و الكذب على الشعب – بعبارة الاسعار المعمول بها عالميا – الشعب يعيش من على هامش الفقر و التضخم – و الصحافة الان تتجه نحو التمهيد لزيادات في الوقود و الماء و الكهرباء والتي هي اصلا غالية — 42 دينار للبنزين للتر الواحد

  • زكي

    فواتير الماء لا تقل عن 2000 دينار و فواتير الغاز و الكهرباء لا تقل عن 5000 إلى 6000 دينار للمنزل البسيط – كم ستدفعو ا لنا – من اجور حتى نقدر على تسديد فواتير الكراء و المعيشة و النقل و و …والبنزين و الدواء و مصاريف المختلفة في عائلة لا تقل عن خمسة افراد – وهذا مع حساب الفارق في الزيادة التي تمهدوا لها

  • بدر الدين الجزائري

    بلاد البترول والغاز و الشمس تهدرو على الزيادات احشموا شوية الكهرباء فالحق باطل في بلاد الشمس بلا مانهدرو على الغاز و البترول

  • الهادي

    قرار غير عادل لأن تكاليف الإنتاج ناتجة رفي أغلبها عن تكاليف التسيير الكاريثية خاصة منها الأجور الخيالية و فائض في الأجراء لأن أغلبهم دخل بالمعرفة إذن ليس لهم أي مردود فهم عالة على شركات سوناطراك و سونلغاز..
    إذا قضوا على سوء التسيير فسيوفرون 60% من التكاليف وهذا يغنيهم عن زيادة في التسعيرات.

  • *

    حكومة الفقر

  • TADAZ TABRAZ

    للذين يقولون لنا أن الجزائر منتجة للبترول وبالتالي يجب أن يمنح لنا الوقود ..مجانا فالسعودية تنتج 11مرة ما تنتجه الجزائر من البترول أي11مليون برميل يوميا وتعتبر أغنى بلد في العالم لكن سعر البنزين 95 بها قفز الى 2.10 ريال ( 67 دج ). مقابل 0.30 دولار في الجزائر و0.39 دولارفي ايران و0.41 دولار في قطر و 0.62 في روسيا
    سعر الغاز في الجزائر بالدولار = 0.28 دولار أي يمثل 3.5 مرات أرخص من متوسط الأسعار في العالم. وبالتالي فرغم كل ما يقال عن الحكومات المتعاقبة الفاسدة والعصابة ..لكن للنزاهة نحن قوم ننتظر كل شيء بالمجان وكل شيء مدعم في وقت نقدس الكسل والتبذير والخمول … والثرثرة

  • حمزة

    هاكداك لوكان خلاو بو تفليقة و خلاص

  • LALAHOUM

    حاجة ماتغيرت ، العصابة ماذالها تحكم ، العصابة مازالها تمص في دم الناس

  • امين

    الزيادة= تتخلط.

  • الجزائرالعميقة

    الى رقم 24 ترداز ترابراز: شكرا على المعلومة الصحيحة كما اشارت اليهاعن المملكة السعودية وغيرها من الدول المنتجة للبترول لكن أنظر الى الدخل الفردي للمواطن السعودي فهو اكثر ب11مرة مايتقضاه المواطن الجزائري هم لايوجد عندهم اسم يسمى -الفقير – ومع ذلك فهي مبتزة من طرف امريكا واسرائيل ومسيطرة على جميع اقتصادها ومصالحها فهم الأن يدفعون الى ترمب وعائلته الملايير والملايين الدولارات مقابل حمايتهم وحراسة كراسيهم ووجودهم بينما في الجزائر اذا زيد سعر المحروقات والكهرباء تزاد معهما كل شيء وحتى الهواء الذي نستنشقه ونشمه لم يدفع ثمنه -لماذا الموظف البسيط المتقاعد تفرض عليه الضريبة لأكثرمن20مليونا في السنة

  • Mohamed

    إرحلوا أيها الأوغاد. بعد أن يصل الرجال إلى السلطة بإذن الله سنتبرع حتى من رواتبنا إذا إقتضت الضرورة مثلما حدث بعد الإستقلال. أما أنتم يا من أهلكتم الحرث والنسل فمزابل التاريخ هي من تحتضنكم

  • عبد الله طالب

    وأخييييرا . انتهينا من موضوع فرنسا و استحواذها على النفط الجزائري و مجانيته أي أنها صاحبة الأرض و باطنها من ثروة الذهب الأسود . لنتطرق إلى موضوع أخذ الجزائريين بطريقة غير شرعية بأسعار مدعمة و هو ما يضر بمصالح فرنسا . بالله عليكم يا سلطة يا حكام يا دولة كغوا أيديكم عنا . أجور خيالية مقارنة بالشعب . مدير يتقاضى خمسة أضعاف مرتب رئيس مصلحة ثم هذا المدير له الحق في وصولات البنزين والأكثر منه مركزا أكثر منه مزايا . نريد حاكما يعيش معنا يدخل أسواقنا يقتات مما نقتات و يشعر بمرارة ما يتخذه من قرارات زيادة في الأسعار

  • عبد الله طالب

    فليعلم صاحب هذا القرار أن زيادة بسيطة في أسعار الوقود تؤدي إلى ارتفاع كل المواد لأن استخراج مياه السقي بالمازوت نقل اابضائع بالوقود ….

  • محمد

    مازال التلاعب بمقدرات الامة في القمة وهو ان التطبيل والتهليل والعويل على اشده زاد من رفع الاسعار والغش دون العمل على مساعدة المواطنين من الخروج من غبنة قوانين العصابة البائدة ام نتوهم انها بائدة

close
close