الإثنين 21 ماي 2018 م, الموافق لـ 05 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 23:39
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

طرحت زيارة حركة المؤسسات الفرنسية (ميداف) إلى الجزائر نهاية الأسبوع، العديد من الأسئلة حول خلفيات هذه الزيارة التي جاءت في وقت يطبعه الكثير من الجدل بين فرقاء المشهد السياسي حول الانتخابات الرئاسية المرتقبة ربيع العام المقبل.

وتزامنت هذه الزيارة، التي حظيت بتغطية لافتة واهتمام بالغ من قبل الإعلام الجزائري وتجاهل شبه تام من قبل نظيره الفرنسي، مع السجال الدائر على مستوى حزب جبهة التحرير الوطني، الذي قرر أمينه العام، جمال ولد عباس، إحالة النائب بهاء الدين طليبة، على لجنة الانضباط، بسبب إعلانه عن تشكيل تنسيقية وطنية لدعم ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة، في موقف قال ولد عباس إنه يتعارض وتوجهات “الحزب العتيد” في الوقت الراهن.

والـ “ميداف” هي هيئة تضم رجال الأعمال والشركات الفرنسيين، وهي تشبه منتدى رؤساء المؤسسات في الجزائر، ولها تأثير كبير على صناعة القرار بشقيه السياسي والاقتصادي في فرنسا، وقد سبق لها أن دعمت في العام 2007 ترشح الرئيس الفرنسي الأسبق، نيكولا ساركوزي، الذي فاز في السباق نحو قصر الإيليزي، فيما وقفت في طريق مرشحي الجبهة الوطنية الفرنسية، مارين لوبان ووالدها.. وتبقى الـ “ميداف” قريبة من اليمين رغم دعمها للرئيس السابق، فرانسوا هولاند.

ما تم تداوله من قبل وسائل الإعلام عن زيارة “المجلس الوطني للباترونا في فرنسا”، مثلما كانت تسمى قبل العام 1998، لم يخرج عن الشق الاقتصادي، وقد جسد هذا تصريحات بعض المسؤولين الجزائريين، الذين استقبلوا رئيس الـ “ميداف” بيار غطاز، وعلى رأسهم الوزير الأول، أحمد أويحيى، ووزير الصناعة والمناجم، يوسف يوسفي، غير أن ما يقال للصحافة لا يعكس حقيقة ما يدور في الجلسات المغلقة.

الزيارة التي دامت يومين انتهت بالتوقيع على اتفاقيات تجارية واستثمارية بين البلدين، فضلا عن قرار من الوزير الأول أحمد أويحيى بإنهاء مشاكل تتعلق بتسديد المستحقات العالقة لبعض الشركات الفرنسية العاملة في الجزائر، من الأموال التي مصدرها “التمويل غير التقليدي”، الذي أثار جدلا كبيرا خلال مناقشة قانون المالية 2018، بحسب قاسي آيت يعلى رئيس غرفة التجارة والصناعة الجزائرية بباريس.

ويؤشر هذا المعطى على أن رجال الأعمال الفرنسيين عادوا إلى بلادهم وهم راضون عن هذه الزيارة، التي شهدت تدخل أويحيى لحل أزمة المستحقات العالقة للشركات الفرنسية، فضلا عن معلومات أخرى تتحدث عن تخصيص “كعكة” للشركات الفرنسية العاملة في قطاعات مثل الأشغال العمومية النقل وتحلية المياه والطاقات المتجددة، وهي معطيات من شأنها أن تساعد الطرف الفرنسي على بلورة موقف أولي بشأن الفارس الذي ستراهن عليه باريس في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتبقى الأشهر القليلة المقبلة بمثابة الفرصة الأخيرة لاستكمال بلورة الموقف الفرنسي من موعد الربيع المقبل، فحركة المؤسسات الفرنسية (ميداف) برمجت زيارة أخرى إلى الجزائر في ديسمبر المقبل، والذي يعد آخر منعرج قبل الوصول الى الحسم في هوية مرشح السلطة، وقبل ذلك ينتظر أن يقوم الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بزيارة دولة، ستكون كفيلة برسم الخطوط العريضة للكيفية التي ستتعاطى بها باريس مع الاستحقاق الرئاسي المقبل.

ومعلوم أن الانتخابات الرئاسية في الجزائر كما في غيرها من الدول التي في حجمها، تتشابك فيها العديد من العوامل الداخلية والخارجية، في حين تبقى الجبهة الداخلية هي المحدد الفعلي إذا عرفت كيف تحيد البعد الخارجي بتماسكها. 

مقالات ذات صلة

  • تسجيل 80 ضحية وحجز سيارة مبحوث عنها من طرف الإنتربول

    الحبس لإداريين تورطوا في عملية تهريب سيارات أجنبية

    أمر قاضي التحقيق بمحكمة عين امليلة الابتدائية، ، مساء الأربعاء، بإيداع ثمانية مشتبه فيهم الحبس، فيما استفاد 18 آخر من الاستدعاء المباشر، بعد ما وجهت…

    • 870
    • 1
14 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • امازيغي زواف

    ايت حداد اوحي سيدهم السعيد خدام فرنسا في الجزائر هناك دول اقدر واكثر تطور بيها بشرماتها وهي اليوم في الامارات ودبي جعلت منهم قبلة للعالم لكن للاسف بقايا فرنسا لا يهمهم تطور الجزائر اكثر من ارضاء فرنسا حتى تزيد تسن قوانين لحمايتهم من الدمار الذي احدثوه في البلاد والاقتصاد وحتى التقتيل والسرقة وتحريك البنوك الفرنسية باموال الجزائريين المحولة عبر بنوكها التي فتحها السراق في العشرية المفتعلة لهذا الغرض … واطلب من الشياتين وذيول من سبق ذكرهم ان يكفو من مسح الموس في اننا لنا اكثر جالية في فرنسا.

  • الوطني

    الدول التي تطورت واصبحقت قبلة العالم لم تتعامل مع دولة واحدة لان التعامل مع دولة واحدة هو انه هناك بالتاكيد تلاعب ورشوة وحابات لانه كلما كانت هناك دول كثيرة ومنافسة لن تكون رشوة ولن تكون فرض سلع بعينها … ولهذا الافرومتخلفين الفركو لا يعرفون من العالم الا فرنسا ولهذا السبب بقو سوق لفضلات فرنسا … لماذا لا نرى هذا في دول الخليج وتركيا ومتاليزيا واندونيسيا ايران دول تطورت لانها لم تخنق نفسها بدولة واحدة حتى ايام بومدين الجزائر كانت طالعة في السماء لانها كانت تتعامل مع العديد من الدول …

  • علي

    الانتخابات الرئاسية المرتقبة الرجوع الى اختيار الشعب ولا يهمنا العدو الفرنسي وععملائه الصوص

  • مريض

    مرض آخر يضاف الى قائمة امراضنا المزمنة

  • زيغود يوسف

    مفارقة غريبة حداد لا يوجد له أثر في قائمة فوربس الأمريكية بخصوص أغنى رجال أعمال في المغرب العربي و أفريقيا حيث جاء ربراب الأول في المغرب العربي و السادس في أفريقيا بينما حداد لا يوجد له أثر في قائمة ضمت 20 رجل أعمال لكن بالمقابل هو رئيس رجال الأعمال ب 0 سنتيم

  • HAMITO

    اللهم إحفظ بلدنا هذا من ولاد الحرام و السراق ووجوه الشر ألي رانا نشوفوهم كل يوم

  • زكي

    اعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان و هامة – عل ذكر كلمة “الطيف”

  • 0

    حنا الباترونا تاعنا هم المسؤوللين كلش في يديهم ما علينا غير الرضوخ و التصفيق

  • benchikh

    السؤال هو من هو بحاجة الى الاخر,,??????فرنسا ان لم تجد نفسها في ضائقة اقتصادية لما وضعت ارجلها عند قوم لاتحبهم وهم يحبونها Paris

  • انيس

    هذا حداد والمجموعة نتاعه في ت90نات عمرو ماسمع بيه الشعب واليوم رجعو ارباب الجزائر بتواطئ الانقلابيين الصوص الخونة

  • بومدين

    ياخي مع احترامي لك لو تسمع الخطاب بومدين للبتروننه كان يلقبهم بخدام سيدهم اي ديبتروا عند فرنسا.

  • 0

    أصبرو شوية لقبايل بداو العيب مثل ما فعل المصريين لما سبو الجزائر وشهدائها والرد كان من الشعب الجزائرى بفضحهم تاريخيا وخياناتهم واخلاقيا بل تفاجأ المصريون أن الجزائريين يعلمون عنهم أشياء هم أنفسهم لا يعرفونها ولما سئلو المختصين اجبوهم بصحتها وكثير من المحليلين ارجعو من أسباب الثورة 25يناير فى مصر هو الكم الهائل من الضغط الذى سببه لهم الجزائريون والان سيتكرر المشهد مع أبناء فرنسا لفضحهم أما الاشهاد فعليهم تحمل ما جنت عليهم ألسنهم وأيديهم

  • diddine

    ما علينا سوى الإنتضار إلى غاية أفريل 2019 ويومها يجب على كافة الشعب أن يخرج للشارع بقوة لا للمنْيَكة الخامسة والمطالبة بالرحيل هذه العصابة وإلا كل أبنائكم أو جُلهم سيمتطون قوارب الموت

  • hoho

    فرنسا ترسل الى الجزائر بيار رافاران….و بيار شوفانمان …..و بيار فوكون…و بيار كاماط …..و بيار غوردال…. و بيار غطاس…نعم مهمته الغطس….و بيار و بيار و بيااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار….عائلة بيار تعلم جيدا…………………………………….. و مع من ………………