-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
"وابنتي ملكة في غزة"..

“سأكون للأبد أسيرة شكر”.. هذا ما كتبته أسيرة إسرائيلية في رسالة وداع للقسام

جواهر الشروق
  • 8618
  • 0
“سأكون للأبد أسيرة شكر”.. هذا ما كتبته أسيرة إسرائيلية في رسالة وداع للقسام
دانييل ألوني وابنتها إميليا بعد خروجهما

كتبت إحدى أسيرات الاحتلال الإسرائيلي لدى “كتائب القسام”، رسالة وداع إلى عناصر المقاومة الذين رافقوها طوال فترة الاحتجاز، وأعربت فيها عن شكرها لهم وأثنت على حسن معاملتهم معها ومع ابنتها. 

ونشرت كتائب القسام رسالة الأسيرة دانيال وابنتها إميليا قبل الإفراج عنها في صفقة التبادل ضمن التهدئة الإنسانية، حيث جاء في الرسالة التي كتبت بخط اليد باللغة العبرية وأرفقتها كتائب القسام بترجمة عربية:

للجنرالات الذين رافقوني في الأسابيع الأخيرة، يبدو أننا سنفترق غداً، لكنني أشكركم من أعماق قلبي على إنسانيتكم غير الطبيعية التي أظهرتموها تجاه ابنتي إميليا.

وأضافت الأسيرة دانيال:

كنتم مثل الأبوين، دعوتموها إلى غرفتكم في كل فرصة أرادتها.. هي تعترف بالشعور بأنكم كلكم أصدقاؤها ولستم مجرد أصدقاء؛ وإنما أحباب جيدون.. شكرًا شكرًا شكرًا على الساعات الكثيرة التي كنتم فيها كالمربية

وتحدثت في رسالتها أيضا عن صبر محتجزيها وتقديمهم الحلويات والفواكه وحاجات أخرى لم تكن متاحة لطفلتها، وعن صحة ابنتها النفسية، قائلةً:

الأولاد لا يحبون أن يكونوا في الأسر، لكن بفضلكم وبفضل أناس آخرين طيبين عرفناهم في الطريق، اعتبرت ابنتي نفسها ملكة في غزة.. بشكل عام تعترف بالشعور بأنها ملكة

وتابعت دانيال: “سأكون أسيرة شكر لكم للأبد، لأنها لن تخرج من هنا مع صدمة نفسية”، مؤكدةً: “لم نقابل شخصًا في طريقنا الطويلة من العنصر وحتى القيادات إلا وتصرف تجاهها برفق وحنان وحب”،

وقالت إنها ستذكر تصرف عناصر القسام الطيب رغم الخسائر الصعبة التي أصابتهم في قطاع غزة، كما أعربت في نهائة رسالتها عن “أمنياتها بالصحة والعافية والحب لهم ولأبنائهم ولعائلاتهم”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!