الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 18 محرم 1441 هـ آخر تحديث 08:23
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين
  • القاضي العسكري يجدد الحبس المؤقت للسعيد وتوفيق وطرطاق وحنون

  • هيئة دفاع المتهمين تودع طلب الإفراج قبل انتهاء المدة المحددة

توسعت قائمة المتهمين في قضية “التآمر غايتها المساس بسلطة قائد تشكيلة عسكرية”، و”التآمر لتغيير النظام” التي يحقق فيها القاضي العسكري لدى المحكمة العسكرية بالبليدة إلى 7 متهمين بعد أن تم إضافة كل من اللواء المتقاعد خالد نزار ونجله لطفي إلى جانب المكلف بأعمال خالد نزار وجار السعيد بوتفليقة وهو الوسيط الذي كان بينهما فريد بن حمدين إلى قضية الحال.

وفي تفاصيل الموضوع، كشفت مصادر “الشروق” السبت، أن قاضي التحقيق العسكري لدى محكمة البليدة قرر عدم إحالة ملف قضية “التآمر غايتها المساس بسلطة قائد تشكيلة عسكرية”، و”التآمر لتغيير النظام”، التي تورط فيها كل من السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، والرئيس السابق للمخابرات، اللواء محمد مدين، المدعو “توفيق”، وبشير طرطاق، الرئيس السابق لإدارة الاستخبارات والأمن، ولويزة حنون، الأمينة العامة لحزب العمال، لظهور أدلة وقرائن جديدة تلحق كل من وزير الدفاع الأسبق اللواء المتقاعد خالد نزار ونجله لطفي مسير شركة slc ” سمارت لينك كومينيكايشن”، إلى جانب المكلف بأعمال خالد نزار وجار السعيد بوتفليقة وهو الوسيط الذي كان بينهما فريد بن حمدين، إلى ملف قضية الحال.

وبهذا تضيف مصادرنا تحول اللواء خالد نزار من شاهد إلى متهم، في ملف قضية الحال، إلى جانب نجله لطفي وكذا المكلف بأعماله فريد بن حمدين الذي وفر مكان اللقاء الذي جرى بين السعيد وخالد نزار وابنه، وبالتالي فإن الملف المفتوح على مستوى المحكمة العسكرية بالبليدة والذي انطلق بـ4 متهمين في ماي الماضي، أصبح بـ7 متهمين في أوت الجاري.

ويتابع المشتبه فيهم ال 7 بتهمتين، الأولى تتعلق بجريمة “التآمر غايتها المساس بسلطة قائد تشكيلة عسكرية”، الفعل المنصوص والمعاقب عليه بالمادة 284 من قانون القضاء العسكري وعقوبتها من 5 إلى 10 سنوات سجنا، أما التهمة الثانية تتمثل في: “التآمر لتغيير النظام”، الفعل المنصوص والمعاقب عليه بالمادة 77 و78 من قانون العقوبات وعقوبته الإعدام”. وهذا وفقا لخطورة الوقائع والتي تندرج ضمن الجنايات الخطيرة جدا، التي تكون عقوباتها خطيرة جدا، يعاقب عليها قانون الإجراءات الجزائية والقضاء العسكري.

وبالمقابل، كشفت المصادر ذاتها أن قاضي التحقيق العسكري وقبل انقضاء الفترة القانونية لفترة الحبس المؤقت والمحددة بـ4 أشهر، أمر في 19 أوت الجاري، بتجديد فترة حبس كل من السعيد، توفيق، طرطاق، ولويزة حنون، فيما أودعت هيئة دفاع الأمنية العامة لحزب العمال حسب ما كشف عنه المحامي بوجمعة غشير طلب الإفراج عن حنون، كما أودعت هيئة دفاع الثلاثي السعيد وتوفيق وطرطاق نفس الطلب.

وكانت غرفة الاتهام لدى المحكمة العسكرية بالبليدة قد أيدت قرار عدم الإفراج عن المتهمين الذي صدر من طرف قاضي التحقيق العسكري، حيث أنه وبعد اإنتهاء مهلة إيداع طلب الإفراج الذي تقدمت به هيئة دفاع كل من الثلاثي السعيد، توفيق، طرطاق، ولويزة حنون، في 22 جوان الماضي، بعد دراسة ملفات المعنيين المرفوقة بضمانات بالامتثال عند ذات الجهة القضائية كلما استلزم الأمر، حيث أبلغ قاضي التحقيق العسكري، مساء نفس اليوم الموقوفين المعنيين بقراره المتمثل في الرفض عن الإفراج، بسبب التهم الخطيرة المتابعين بها، مما يستلزم الحفاظ عليهم في الحبس المؤقت.

خالد نزار فريد بن حمدين محمد مدين

مقالات ذات صلة

  • بشعار "6 سنوات بركات"

    مكتتبو "عدل 2" يخرجون إلى الشارع ببجاية

    نظم مكتتبو "عدل 2" لسنة 2013، السبت، اعتصاما أمام مقر ولاية بجاية، تنديدا بما وصفوه بعجز الإدارة عن الإشراف ومتابعة الأشغال على مستوى ورشات الإنجاز،…

    • 144
    • 0
600

10 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • خليل إ

    إن شاء الله تتحقق العدالة و ينال كل واحد من هؤلاء جزاءه .

  • محمد البجاوي

    قصة التآمر على الجيش مجرد كلام للاستهلاك وقضية تغيير النظام مطلب الشعب الجزائري فكفى من الهف من فضلكم

  • HOCINE HECHAICHI

    من يقوم بإتمام
    مراحل المشروع الوطني الجزائري

    – 1962- 2019 – جمهورية الشرعية الثورية :
    انجازات معتبرة ( جزائر 2019 ليست جزائر 1962). ولكن بعد 57 سنة من الاستقلال : حكم أوتوقراطي+ اقتصاد الريع + شعب مسعف + الانفجار السكاني+ ثقافة الفساد + التبذير + قذارة المحيط + الفرنسية لغة الدولة …

    – 2020- 2035 – جمهورية الخلاص الوطني:
    حكم تكنوقراطي + اقتصاد الحرب + شعب نشيط + تنظيم النسل + التقشف + تنظيف المحيط + تعريب و تمزيغ الدولة …

    – 2035 الجمهورية الجزائرية الجديدة (الثانية) :
    حكم ديموقراطي + اقتصاد منتج + شعب مزدهر + عدالة اجتماعية …

  • Ahmed

    اكبر المتآمرين هم المبردعون. يتآمرون على هلاك انفسكهم باتباعهم لكل ناعق وهم فارحين, ما اتعضوش مما وقع في البلدان الشقيقة بالخراب العربي وما وقع في التسعيينات في الجزائر.
    عميت وصميت وخفيت بعد الرزانة
    واش رماد تاع عامين تستنى فيه السخانة!

  • عبدو

    ومن سمح لنزار بالهرب مع ابنه اليس متورطا ؟

  • مصطفى

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحِرص كل الحرص على أنّ ما فُعِل بالشعب لن يتكرر أبداً وأن يظهر العدل كما هو معروف وأن لا يكون الجيش الشريف لعبة والله سبحانه الوكيل.

  • melo harmo

    هيئة الدفاع تطالب بالافراج عنهم وكانهم ابرياء ملائكة لم يقترفوا اخطاء ولا فساد تحققوا مع هؤلاء بالكبيرة والصغيرة على المساس بالدولة ومحاولة تغيير والمساس بالشرعية الثورية والتامر مع الاطراف الخارجية

  • LOULIA MOHAND SALAH

    le system est accusé du changement du système

  • صح افا

    اويحي : سوريا بدات بالورود و كملت بالدماء… وأنا نبشرك بلي ماليزيا بدات بإعتقال الفاسدين وإنتهت كأكبر قوة إقتصادية باحكم مدني

  • ف ح

    يا حسداء يا حسداء يا لصوص تبقاو لصوص وحسداء ما تحشموش الدول من هنا وهناك تكرم علماءها وبا حثيها وانتم حسداء مجرمين هدي برك تكفي صفة الاجرام لهدا النظام العسكري البوليسي المخابراتي المجرم الدي سعى بكل وسائله وطرقه وجنوده لتحطيم مستقبل امثالي من النزهاء والشرفاء لكن سوف ادعو الله وسوف ترون قدرة القدير لان الاخيار كثيرون في الجزائر والله سينصرهم يوما ما على الطغاة ولقد كتبنا في الزبور من بعد الدكر ان الارض يرثها عبادي الصالحون
    اما حكم بوتفليقة والجنرالات فالى مزبلة التاريخ وحسابكم على اجرامكم وجرائمكم عند الله اللهم اكفنا شر هدا النظام المجرم والمتسلط وولي علينا خيرة عبادك الصالحين امين

close
close