الخميس 20 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 10 محرم 1440 هـ آخر تحديث 12:13
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

قرارات بن غبريط ارتجالية

يعيش قطاع التربية والتعليم نهاية الموسم الدراسي حالة من الفوضى والتسيب، بالعديد من الولايات، لاسيما بعد حرب الكر والفر التي تمارسها وزيرة القطاع نورية بن غبريط ضد المعلمين والمديرين الذين تحدوا تعليماتها بتأجيل الاختبارات الأخيرة للموسم، وهو ما انعكس سلبا على مردود التلاميذ، الذين ظنوا أنهم خرجوا في عطلة مسبقة بسبب الانقطاعات الكثيرة، وأيام الراحة التي نالوها.. أضف إلى ذلك أجواء السهرات الرمضانية، وهي كلها عوامل أسهمت في تراجع مستوى الكثير من التلاميذ بشهادة أوليائهم الذين عبروا للجريدة عن استيائهم نظير قرارات وصفوها بالعشوائية واستعمال التلاميذ كرهائن فلا هم أجروا امتحانات الفصل الأخير، ولا هم نالوا حق العطلة.
وفي سياق الحديث أشارت سيدة إلى أن ابنتها التي تدرس في السنة الرابعة ابتدائي فقدت الرغبة في الدراسة نهائيا، ودخلت في عطلة مسبقة بدليل أنها صارت لا تجتهد ولا تراجع دروسها وهي التي حققت نتائج جيدة خلال الفصلين الأول والثاني، بينما تأثرت سلبا بالرزنامة المختلة لتدخل في حالة نفسية صعبة جعلتها تعزف عن الدراسة وتعاني من أزمات صحية الواحدة تلو الأخرى، نتيجة الإجهاد والقلق المضاعف، حسب ما صرح به الأطباء، من جهة أخرى أفاد ولي تلميذة بحي عدل بإيسطو بأن تقهقر مستوى أطفالهم مسؤولية تتحملها بن غبريط لوحدها، طالما أنها تعمدت تمديد السنة الدراسية، رغم انتهاء البرامج المقدمة، ما أدخل الكثير من التلاميذ في دوامة الملل، والفراغ والخوف كل الخوف على ما سيحصده الأطفال من نتائج كارثية خلال الفصل الأخير.
وأضاف قائلا: “لا يعقل أن تقف وزيرة القطاع حاجزا أمام مشوار الأسرة التربوية وتطلب منهم تجميد كل تواريخ الامتحانات رغم أن هناك من باشروا في إجراء بعض المواد، ثم يمدد السوسبانس ويستغل التلاميذ كرهائن، الأمر الذي من شأنه التأثير سلبا على النتائج”.
سيد أحمد فلاحي

https://goo.gl/bShs9E
التلاميذ نتائج نورية بن غبريط

مقالات ذات صلة

  • انقلاب قارب يقل "حرّاقة" بساحل الطارف

    أنقذ في ساعة مبكرة من نهار الثلاثاء، خفر السواحل بالقالة بولاية الطارف، ستة "حراقة" كانوا على متن زورق في طريقهم إلى سواحل أوروبا. فخلال دورية عمل…

    • 168
    • 0
  • سقوط قاتل لفتاة بعين الدفلى

    لقيت شابة حتفها، صباح الأحد، بمدينة العطاف عقب سقوطها من الطابق الثاني من المسكن العائلي، وبينما تبقى أسباب الحادثة مجهولة فتحت المصالح المعنية تحقيقا في…

    • 2316
    • 0
15 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • الامين

    حتى المدراء الاغبياء الدين سارعو الى تطبيق تعليمات الوزيرة خاصة في المناطق الصحراويه يتحملون جزءا من المسؤوليه. في مناطق الجنوب لا زال الاطفال المساكين يتحملون حرارة الطقس وانعدام المكيفات في الكثير من المؤسسات.

  • nacer

    و الله من المفروض المسؤلين على هذا القطاع و ما فوقهم (كل من فوقهم دون إستثناء ) يحملوا إلى صحراء رقان في عز النهار و يوقفوا هناك لساعات ليعرفوا معنى الصحراء في الصيف، لانهم لا يحسون بالتلميذ المسكين و هم يتختنقون من الحرارة، طبعاً و كيف يحسوا وهم في مكاتبهم الفارهة و لمكيفات و هي تطل على البحر و هواء العاصمة العليل، !! ناس الصحراء لازم ينفضوا الغبار ع روحهم، راهي الجزائر كلها عايشة بخير الصحراء

  • عبد النور

    هل يريدون للمعلمين والاساتذة ان يغادروا الاقسام في شهر جانفي ؟ فليجربوا الامر خلال السنوات القادمة اذن

  • مجبرعلى التعليق - بعد القراءة

    انشغالات ستأخذها الوزارة بعين الاعتبار السنة القادمة إن شاء الله.

    فقط فقط المعلمين و الأساتذة في كل مرة يحشرون انفسهم وسط التلاميذ و يستعملونهم كدروع للدفاع عن انفسهم و لو تطلب الأمر سنة بيضاء

  • hichem

    هذه مجرد اكاذيب ابني في السنة الرابعة و قد استغل ايام ما قبل الامتحان في المراجعة و هو الان يؤدي الامتحانات على احسن وجه

  • ammar

    هاذي هدرة تع معلم حاب يديالكونجي بكري

  • بن يوسف

    انا استاذ ما لم افهمه هو كيف يترك كبار التلاميذ للذهاب بينما تلاميذ الابتدائي يبقون في الدراسة
    اين البرنامج للسنوات الثانوي و المتوسط بينما تلاميذ الابتدائي قالك لازم يكملو البرنامج

  • الشيخ عقبة

    ( “ستتحملين مسؤولية النتائج الكارثية للفصل الأخير يا بن غبريط!” ) أعلاه خلاوها بقايا المنظمات الإرهابية تخدم حتى يمكن محاسبتها ؟ تجنبا لسماع نباح … هذوك ، حاولت أن تجعل نفسها ” طرشة ” أي متسمعش حتى ولات طرشة صح بسبب دوام نباح الهاوهاوات الإسلاماوية .

  • ساعد

    فاقت لكم لالة بن غبريط …. و الا حبيتوا تروحوا لتونس و الترك … اي بان …. الشششاه ….
    كول ما تديوا لاقراف نتاعكم … نتاع كول … لالة تدير لكم تمديد السنة …. و الله غير بارك الله فيها

  • الوهراني الجزائري

    كفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوا عن القيل و القال، كفــــــــــــــــــــــــــــــــوا ألسنتكم عن ما لا تعرفون توقفـــــــــــــــــــــــــــــــوا عن نشر الأكاذيب و الأراجيف كفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوا عن التدخل في كل شيئ ، شعب لا يقرأ، شعب كســــــــــــــــول ، شعب غير واعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي، شعب يعيش على القيل و القال و إضاعة الوقت و المال، شعب يحارب العلم بكل الوسائل، و بالتالي يحارب الإسلام من حيث لا يدري، شعب يطالب بالحق قبل أداء الواجب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • سرور

    بالرغم أني لا اتفق كثيرا مع وزيرة التربية، خصوصا فيما يتعلق بتأخير أطفال الجنوب عن الإمتحانات، ولكني لا أحب تهويل الأوضاع، فرمضان ليس عذرا، فقريبا سوف يكون في شهر ماي، ثم أفريل، وهكذا، وقد أخبرني شقيقي في ألمانيا بأن عطلة أبناءه في 31 جويلية القادم، المشكل بالنسبة لأطفال الصحرا فالشمس لا تطاق، أنا منعت أطفالي من الذهاب للمدرسة لقلة الأمن والحرارة عند منتصف النهار، ولكن ليس بسبب رمضان، بالنسبة للشمال، فالجو ليس بتلك القسوة، وجوان ليس حارا جدا،

  • ولي تلميذ

    من غير المعقول إعطاء راحة لتلاميذ السنة الأولى و الثانية و الثالثة إبتدائي لمدة 10 أيام و الدخول بعدها في الإختبارات و بحكم صغر سنهم لايمكنهم التخلي عن مرحلة الفراغ في العطلة المفروضة عليهم
    ويجب العودة إلى النظام القديم الخاص بالمناطق الصحراوية و تقديم العطلة الصيفية لهذه المناطق

  • Abdelhamid

    بصفتي والدًا لطالب في مدرسة ابتدائية ، أعتقد أن قرار الوزارة بإبقاء أطفالنا حتى نهاية يونيو هو قرار لا يعتمد على أي مبدأ تربوي معروف.
    إنني أذكر البيروقراطيين الذين يملؤون قاعات الوزارة ، أن الأطفال هم ومعظمهم لم يصلوا بعد إلى عشر سنوات وأيضا أن هذا القرار يشمل أيظا أطفال الجنوب الكبير حلول الموسم الحار في منتصف شهر رمضان المبارك . سؤال اطرحه عليكم / هل الانتقام من الأساتذة المضربين يكون أيضا على حساب التلاميذ

  • مشرك الفم

    اولا كم ولي استفسره استفسره المراسل .ثانيا هذه الولية التي ابنتها تفهقرت نتائجها تسهر حتى الصباح .ثالثا حسب تفكيركم يجب انهاء الدراسة كلما حل رمضان .رابعا كم درس هؤلاء التلاميذ و هل انهوا المفرر ا لم يدم الاضراب اربعة اشهر في بعض الولايات .ام ان هذا المراسل ينفل انشغالات اساتذة المستودعات و ابزناسية للدروس الخصوصية

  • الشيخ عقبة

    من المفروض أتفكرو امليح كبشر وانحددو الأولوية،هل رمضان هو الأهم والأولى أم الدراسة ونجاح التلاميذ رجال المستقبل هو الأهم ؟ بعد إجابة كل واحد نفسه على السؤال يمكن جمع إجابات الأولياء فقط واتخاذ القرار الجماعي بناء عليها،إذا كانت الإجابة لصالح الأولوية لمصير الأطفال فعلينا تقديم شهر رمضان قبل الأمتحانات ويكون رمضان مثلا في جانفي أبتداء من 2019 والدراسة والأمتحانات تكون في وقتها المعتاد والنجاح يكون مستحقا،أما إذا كانت الإجابة بالأولوية لرمضان فعلينا بإقامة حفل الخصي الجماعي للذكور المسلمين وغلق المدارس والأنتظار حتى2053 حيث يصير رمضان في أكتوبر ونعيد فتح المدراس(أويتهنى الفرطاس من حكان الراس)

close
close