الإثنين 19 أوت 2019 م, الموافق لـ 18 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 13:53
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • حصيلة الموقوفين منذ 5 ماي الماضي ترتفع إلى 104 متهم في قضايا فساد

قامت المديرية العامة لإدارة السجون بطلب من المؤسسة العقابية للحراش، بتحويل 204 سجين معظمهم متابعون في قضايا الإرهاب إلى سجن القليعة، في انتظار تحويل دفعة أخرى إلى مختلف المؤسسات العقابية المنتشرة عبر الوطن، بعد أن تم تسجيل ارتفاع كبير لعدد النزلاء، منذ بداية الحراك الشعبي وتحريك سيف العدالة ضد مافيا المال ورؤوس العصابة الذين تم إيداعهم تباعا الحبس، ما تسبب في اكتظاظ كبير في زنزانات الحراش الذي لا تتعدى طاقة استيعابه حسب الأرقام الرسمية 2000 سجين، في انتظار التحاق عدد آخر من المتهمين والمتورطين في قضايا الفساد بزنزانات المؤسسة العقابية للحراش.

يعيش سجن الحراش حالة طوارئ داخلية، بسبب تسارع الأحداث التي رسمتها الأجندة القضائية منذ شهر أفريل الماضي، في قضايا الفساد التي جرت رجال الأعمال وأكبر أثرياء الجزائر البالغ عددهم 16 شخصية كانت يوما ما نافذة ومحمية من طرف “العصابة”، إلى زنزانات السجن مشكلين بذلك “نادي أثرياء الجزائر” المسجونين، ليلتحق بهم وزراء ومسؤولون نافذون في الدولة وعائلتهم على شاكلة أويحيى، سلال، عمارة بن يونس، جمال ولد عباس، وبركات ويوسف يوسفي واللواء عبد الغني هامل وغول وعدد كبير من مسؤولي البنوك والتعليم العالي والتضامن تورطوا جميعا في قضايا فساد، ليزاحموا بذلك نزلاء القانون العام وفقراء الأحياء الشعبية.

حصيلة الموقوفين منذ بداية الحراك

وبالعودة إلى حصيلة الموقوفين الذين تم زجهم في السجن فإنه ومنذ 5 ماي الفارط أي منذ مباشرة الضبطية القضائية لتحقيقات الفساد التي طالت “الحوت الكبير”، وإرسال المستندات والملفات إلى قضاة التحقيق تم توقيف 9 رجال أعمال ويتعلق الأمر بكل من يسعد ربراب، علي حداد، الإخوة كونيناف، مراد عولمي، حسان عرباوي وأحمد معزوز.

وبسجن الحراش، تم حبس رجال سياسة وإطارات عليا أهمهم أحمد أويحيى الوزير الأول السابق، وعبد المالك سلال الوزير الأول الأسبق، لويزة حنون الأمينة العامة لحزب العمال، حميد ملزي مدير إقامة الدولة، جمال ولد عباس وزير التضامن سابقا والأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني، ورئيس الهلال الأحمر الجزائري سابقا، سعيد بركات وزير أسبق لوزارة التضامن الأسرة، حمزة شريف كمال مدير التشريفات سابقا بوزارة التضامن، وأخيرا وزير الصناعة الأسبق.

كما تم توقيف 55 شخصا، في حالات متفرقة ويتعلق الأمر بكل من شقيقين لرجل الأعمال طحكوت إلى جانب ابنه، إطار في الخدمات الاجتماعية، إطار تابع لإحدى شركات الإخوة كونيناف، 9 إطارات في قضية مصانع السيارات، ابن وحفيد ولد عباس، نجل عبد المالك سلال، 4 أبناء للواء عبد الغني هامل، مالك حاج سعيد الذراع الأيمن لعلي حداد، صاحب شركة التجهيزات الطبية، محمد رحايمية المدير العام السابق لديوان الترقية والتسيير العقاري لحسين داي، مدير أملاك الدولة بوعمارنية، 7 مسؤولين في قضية هامل، المدير السابق لسوناطراك عبد الحفيظ فيغولي، 12 موظفا في قضية البوشي المتعلقة بالمحافظات العقارية، زعيم رئيس اتحاد عنابة سابقا إلى جانب نجل محمد الغازي الوزير الأسبق للعمل والتشغيل.

كما تم وضع أزيد من 30 مسؤولا تحت إجراءات الرقابة القضائية بينهم وزير النقل والأشغال العمومية سابقا عبد الغني زعلان، ووزير المالية الأسبق كريم جودي، ووزير السياحة الحالي عبد القادر بن مسعود، ووالي ولاية الجزائر العاصمة السابق عبد القادر زوخ.

الإرهاب سجن الحراش سجن القليعة

مقالات ذات صلة

  • عقب الاضطرابات في التزويد بالمياه خلال عيد الأضحى 

    شركة المياه والتطهير "سيال" تشرع في تحليل الوضع

    تعكف شركة المياه والتطهير للعاصمة (سيال) حاليا على تحليل وضعية التزويد بالمياه الشروب على مستوى البلديات التي عرفت اضطرابات في التزويد خلال عيد الأضحى، حسب…

    • 396
    • 1
600

10 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سي الهادي

    من مركز المرادية للتكوين في فن النهب والفساد العام المعمم إلى معهد الحراش العالي لإعادة تربية أشمايت وتثقيف الأبرياء من الشرفاء

  • عبدو

    لا نعرف هل نفرح لانتهاء هذه العصابه التي عاثت فسادا بالبلد لعشرين عاما ام نبكي غلى حال الجزائر و فيها هذا الكم الكبير من الفاسدين
    ايضا يجب ان لا ينظر لفساد المال فقط فهناك افساد الاجيال و افساد المساجد اين بن غبريط و بن عيسى من الحراش افسادهم لقطاعي التربيه و الاوقاف لا نقاش فيه و يعرفه الجميع

  • ابو الأيتام

    نقول و نطالب بل و نلح بعد التذكير لمرات و مرات عديدة لا يشف غليل الشعب بسجن العصابة و أعوانهم فنحن لسنا ممن يشمت في هؤلاء لأنهم شرذمة سلب الإيمان و الرحمة من قلوبهم فهم إن تحمل عليهم يلهثون أو تتركهم يلهثون و لكننا نريد أموال الشعب على آخر مليم و إلا فنحن بريؤون من القضاء

  • الجيلالي بوراس

    يستحسن لهؤلاء المفسدون في الآرض بعد المحاكمة و إصدار الحكم ان يوضعوا في سجون من نوع خاص قليلة التجهيزات حراس متقرين و بالمناطق الباردة شتاءا و حارة صيفا و بالجزائر بها هذه السجون كلومباز بباتنة و المسيلة و الجلفة و افلو و البيض البرد القارص و حرارة صيفا و الجو الجاف و الجليد و بعد انتهاء مدة حبسهم يخرجون بروماتيزم حاد و ظهر مكسور و حساسيات من كل نوع و لا يجدون ثمن الدواء طبعا بعد حجز اموالهم عبرة لحكام المستقبل لعلى الأمور تستقيم لكن بالمناسبة يا سادة المشرفون على الكونترول في جريدة الشروق ارجوكم ان بدى لكم تعليقي غير منطقي لا تحذفوا نصفه بل الغوه كلية

  • سليم

    مازال طليبه وسيدي السعيد وزرهوني وكل المسؤولون منذ 1962 لان 99/100 منهم خونه ولصوص

  • عمر

    وهل تم استرجاع الأموال المنهوبة؟ وأكبر تاجر ومستورد للمخدرات واسمه البوشي تم سجنه 8 سنوات! فما فائدة سجن هؤلاء لمدة سنتين أو ثلاثة؟!!

  • الصيدلي الحكيم

    اتمنى من ادارة السجن ان تترك 3 اسرة للثلاثي الطيب لوح الذي قال سابقا انه لا فساد في الجزائر و طالب الشعب بعدم تصديق كل ما يقال عن الفساد.اضافة الى الذراع النقابية للعصابة عبد المجيد طيط السعيد دون نسيان الذراع الإعلامية للعصابة انيس رحماني

  • tablati elhor

    on attend le gros poisson FEMININ

  • وطني الجزائر

    السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته
    جيبونا الحوت الكبير امثال سيدهم السعيد و شكيب خليل و طليبة و سعيداني و ولد قدور وزيد وزيد انشاء الله في اقرب وقت يعيدو العيد الكبير في الحراش

  • dzair

    هل من مزيد؟

close
close