الخميس 15 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 07 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 14:37
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

ربيع مفتاح

  • الأنصار غاضبون من ربوح.. حداد يطالب بمدرب كبير وهذه هي شروط كوربيس

أسر مصدر مطلع لـ”الشروق” أن المسؤول الأول على “ديريكتوار” اتحاد العاصمة، عبد الحكيم سرار، يحضر لإحداث تغييرات كثيرة وغربلة تعداد الفريق خلال الصيف القادم، من خلال تسريح العديد من اللاعبين الذين يعدون في الوقت الراهن من كوادر الفريق.

وأوضح مصدرنا أن القائمة ستشهد العديد من الأسماء التي قد تشكل مفاجأة بالنسبة لأنصار الاتحاد، على غرار المدافع الأيمن ربيع مفتاح وأيضا متوسط الميدان حمزة كودري اللذين يشاركان في الوقت الراهن بانتظام في التشكيلة الأساسية للمدرب ميلود حمدي الذي سيغادر بدوره الفريق بنهاية الموسم الحالي.

وفضلا عن هذا الثنائي فإن سرار يستعد لتسريح الحارسين الاحتياطيين منصوري وبرفان، مع جلب حارس واحد وترقية حارس الآمال، كما قرر “حكوم” عدم تجديد عقد صانع الألعاب قدور بلجيلالي وفسخ عقد المهاجم بودربال.

وقال مصدرنا أن سرار لم يفكر في الإقدام على هذه الخطوة، إلا بعد تلقيه الضوء الأخضر من طرف الرجل الأول في الفريق علي حداد، حيث اجتمع الطرفان أمس الأول، وتباحثا سويا أوضاع الفريق والخطط المستقبلية التي من شأنها أن تقود الاتحاد إلى بر الأمان والعودة إلى حصد الألقاب المحلية ونيل كأس رابطة أبطال إفريقيا التي تبقى حلم كل مناصر عاصمي.

وعلى هامش هذا الاجتماع، بلعنا أن حداد طلب من سرار ضرورة الإسراع في حسم ملف المدرب الجديد للفريق، وجلب اسم كبير وثقيل يليق بسمعة الاتحاد وأهدافه المستقبلية.

وفي هذا السياق، كشف سرار، رئيس اللجنة المؤقتة لإدارة نادي اتحاد العاصمة، في تصريح إلى الإذاعة الوطنية، أن إدارة النادي دخلت في مفاوضات مع وكيل أعمال المدرب الفرنسي بارتران مارشان، المستقيل من النادي الإفريقي التونسي، إضافة إلى المدرب الفرنسي الآخر، باتريس كارتيرون، الموجود بالولايات المتحدة الأمريكية. وأوضح سرار أن كارتيرون أفصح عن مطالب مالية تعجيزية، مشيرا إلى أنه يعتزم الانتقال إلى السرعة القصوى في المفاوضات مع مارشان، بحلول نهار اليوم أو غدا الخميس.

وفي هذا السياق، كشفت مصادر مقربة، أن المدرب السابق للفريق رولان كوربيس لا يرفض العودة مجددا لتدريب اتحاد العاصمة، ولكنه بالمقابل يشترط ضرورة التفاوض بشأن العديد من النقاط وعلى رأسها ضرورة السماح له بجلب طاقمه الفني واختيار أعضائه، بالإضافة إلى الحصول على البطاقة البيضاء والعمل على المستويين المتوسط والبعيد.

على صعيد آخر، أثارت الأخبار الرائجة في الآونة الأخيرة بخصوص تلاعب الاتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف) بقرار الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف)، بشأن ملعب بولوغين وعدم أهليته لاستضافة مباراة الأمس أمام بلاتو يونايتد النيجيري إياب الدور التمهيدي الثاني مكرر من كأس “الكاف”، استياء أنصار اتحاد العاصمة، لاسيما وأن هذه الأخبار اقترنت باسم نائب رئيس “الفاف” والرئيس السابق للفريق ربوح حداد، الذي اتهمه أنصار الفريق باستهداف سرار ومحاولة زعزعة استقرار النادي للعمل على إفشال خطته في التتويج بكأس “الكاف”.

https://goo.gl/LyRbXL
اتحاد العاصمة عبد الحكيم سرار

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close