الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م, الموافق لـ 06 صفر 1440 هـ آخر تحديث 21:27
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

رابح سعدان

يعيش الاتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف) على وقع فضيحة جديدة تضاف إلى سلسلة طويلة – عريضة من المهازل التي تميز تسيير المكتب الفدرالي الحالي الذي يقوده خير الدين زطشي منذ نهاية مارس من العام الماضي.

كشف مصدر عليم لـ”الشروق” بأن المدير الفني الوطني رابح سعدان لم يتنقل إلى العاصمة البريطانية لندن رفقة مدرب المنتخب الوطني جمال بلماضي مثلما كان مرتقبا، قصد حضور مؤتمر صحفي وجلسات مناقشة خاصة بكأس العالم التي جرت في روسيا في الصيف المنقضي فضلا عن حفل الجوائز السنوية التي تقدمها الفيفا لأفضل المدربين واللاعبين في العالم، بعد أن وجه الاتحاد الدولي لكرة القدم الدعوة إلى الفاف قصد ايفاد المدير الفني الوطني ومدرب المنتخب الأول.

وحسب مصدرنا فإن غياب سعدان عن سفرية لندن، يعود لخطأ إداري فادح تم ارتكابه على مستوى إدارة الاتحادية، والتي لم تستخرج تأشيرة دخول الأراضي البريطانية لرابح سعدان.

والأدهى والأمرّ في هذه الفضيحة، هو أن الفاف تلقت الدعوة من الفيفا في شهر جويلية الماضي، وتم إشعار سعدان بذلك، حيث طلب منه الأمين العام للفاف وقتها تجهيز نفسه وتقديم الوثائق اللازمة، قصد استخراج التأشيرة، وقام المدير الفني بالفعل بإيداع الملف، قبل أن يتفاجأ قبيل سفره بساعات بأن إدارة الاتحادية لم تقم باستخراجها، ليتم إلغاء سفريته إلى عاصمة الضباب، واكتفت الفاف بذلك بإرسال بلماضي بمفرده لحضور مؤتمر الفيفا.

سيناريو “فضيحة” ولد زميرلي يعود إلى الأذهان

وتعيد هذه المهزلة إلى الأذهان تلك التي وقعت لرئيس الفاف خير الدين زطشي نفسه، عندما كان يتأهب للسفر إلى العاصمة البحرينية المنامة في شهر أفريل من العام الماضي لحضور المؤتمر السنوي للفيفا، حيث كاد يلغي تلك السفرية بسبب تفطنه متأخرا بأنه لا يملك تذكرة سفر!! قبل أن يقوم على عجل باقتناء تذكرة أخرى سافر بها لحضور المؤتمر، كما شهدت دهاليز الفاف أيضا مهزلة في نهاية العام الماضي، بعد أن تأخرت في ارسال ملف ترشيح النائب الثاني لزطشي، بشير ولد زميرلي لعضوية اللجنة التنفيذية للكاف، في فضيحة لم يتم الكشف عن خيوطها حتى الآن، وتسبب ذلك في ضياع فرصة ثمينة على الجزائر بالعودة إلى اللجنة التنفيذية بعد أن فقدت عضويتها إثر نهاية عهدة الرئيس السابق للفاف محمد روراوة فيها وعدم اعادة انتخابه في شهر مارس من العام الماضي.

والمفارقة الغريبة، أن رابح سعدان سبق له وأن شارك في مؤتمر مماثل للفيفا في نهاية العام 2010، أقيم بالعاصمة المغربية الرباط لتقييم مونديال 2010 بجنوب إفريقيا، رغم أنه لم يكن يشغل أي منصب في الفاف، إثر اقالته من تدريب المنتخب الوطني في سبتمبر من نفس العام، وتعويضه بالمدرب عبد الحق بن شيخة، وقد وجهت له الفيفا الدعوة وقتها لإثراء النقاش، كونه من بين المدربين المخضرمين والعارفين بشؤون الكرة المستديرة، ولكن وبالمقابل فإن الفاف “نسخة زطشي” قامت بإهانته وتسببت في غيابه عن مؤتمر لندن بسبب خطأ ساذج.

https://goo.gl/VcAYrK
الاتحاد الجزائري لكرة القدم خير الدين زطشي رابح سعدان

مقالات ذات صلة

  • بعد إقالة زغدود من منصبه بسبب سوء النتائج

    3 مدربين في القائمة لتدريب جمعية وهران

    شرعت إدارة جمعية وهران في البحث عن مدرب جديد لقيادة العارضة الفنية للنادي بعد إقالة منير زغدود بسبب سوء النتائج، ولا يريد المسيرون الاستعجال في…

    • 65
    • 0
  • تنصّلت من مسؤولياتها بدلا من إيجاد حلول لمحاربة عنف الملاعب

    الفاف والرابطة تكرّسان العداء بين الجماهير

    كرّست الرابطة المحترفة لكرة القدم ومعها الاتحاد الجزائري للعبة سياستها بالهروب إلى الأمام واختيار الحلول السهلة في تسيير قطاع كرة القدم، بعد أن قررت الرابطة…

    • 2024
    • 9
5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مدرب

    إذا لم يقال المسؤول على هذا الملف فإن الأمر مخدوم وفيه إن وأخواتها . 2018 ؟ الناس مازال تمشي بعقلية الثورة الزراعية. ؟

  • raid

    مهمش بغيونوا يروح والسلام وعما قريب تنتهي صلا حيته هو وشارف ويقالان او يستقيلان كما يحبوا

  • حاج بن علي سماعين

    اذا اسند الامر لغير أهله فانتظر الساعة و ما دامت المناصب تمنح على سبيل الولاء و الطاعة لا على سبيل الاحترافية و المقدرة و ‘ التمكين فلا تنتظروا شيئا غير الرداءة و الانتاكسة وراء الأخرى .

  • حاج بن علي سماعين

    تهميش الكفاءات و توضيف يتم على سبيل الطاعة و الولاء مآله فشل و انتاكسة فكما قال سيد آلخلق عليه الصلاة و السلام اذا اسند الامر لغير أهله فتنتظر الساعة.

  • فيصل حمادي

    والأدهى والأمرّ في هذه الفضيحة، هو أن الفاف تلقت الدعوة من الفيفا في شهر جويلية الماضي، وتم إشعار سعدان بذلك، حيث طلب منه الأمين العام للفاف وقتها تجهيز نفسه وتقديم الوثائق اللازمة، قصد استخراج التأشيرة،
    لكن ايتنى هنا الف سنة
    كيما فيصل حمادي راسلتني جامعة سان فرانسيسكو ودورتموند وفي احسن الجامعات وطلبت مني استخراج الوثائق اللازمة كاتاشيرة و مند بداية 2000 وانا اعاني مرارة هدا النظام الدي ابتلاني الله به فقدت والدي واحد تلو الاخر وصحتي وشبابي
    العاصمة الجزائرية لا عصمها الله حتى ترد الي حقوقي
    كاملة غير ناقصة اللهم استجب دعائي
    اللهم اجعل كيد اعدائي في نحورهم اعود بالله منهم ومن شرهم

close
close