الخميس 24 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 06 صفر 1442 هـ آخر تحديث 14:50
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

سعيد عمارة

فقدت سعيدة والجزائر عامة والأسرة الرياضية فجر الأحد، أحد رموز الكرة الجزائرية لاعب فريق جبهة التحرير الوطني وابن مولودية سعيدة لاعبا ومدربا.. الشيخ سعيد عمارة عن عمر ناهز 87 سنة بعد متاعب صحية لازمته الفترة الأخيرة من عمره، ليلتحق بزوجته الفرنسية الحاجة يمينة وابنه البشير ورفقاء دربه.. قادة فزة ومومبي وتلمساني وبوفلجة وقبايلي ومقري والقائمة طويلة ورفقاءه في فريق جبهة التحرير الوطني…كرمالي ولعريبي وزيتوني ورواي وخباطو وغيرهم من فقدتهم الساحة الكروية الجزائرية رحمة الله عليهم.

“الشروق”، تنقلت صبيحة الأحد إلى مقر سكناه لتقديم واجب العزاء لأسرة الفقيد المرحوم في أجواء حزن خيمت مقر سكناه على وجهوه المعزين لأسرة عمارة الكبيرة والصغيرة. هذا وقد شيعت جنازة المجاهد والأب الروحي بالنسبة لسكان سعيدة والجزائر عامة ظهيرة أمس ليواري الثري بمقبرة سيدي معمر بسعيدة في جو مهيب بحضور ما تبقى من رفقاء درب الفقيد وعائلة المرحوم عمارة الكبيرة والصغير وجمع غفير للأسرة الرياضية ومواطنين نظرا لسمعة الفقيد ومكانته في الساحة الكروية والرياضية بسعيدة مسقط رأسه والمحبوب لدى الشعب الجزائري عامة، مودعين صاحب النظرة الثاقبة في عالم كرة القدم واحد مشايخها يشهد له الجميع بحسن الخلق والمعاملة الطيبة وتسييره الاحترافي في علم الكرة.

الكل يصف سعيد عمارة بالأب الروحي المحترم وكلمته المسموعة وصاحب الخصال الحميدة والأخلاق العالية ومحب الجميع رحمة الله عليه،وبهذه المناسبة التي ألمت بأسرة قدماء مولودية سعيدة، والعائلة الكبيرة للفقيد تتقدم “الشروق ” بتعازيها الخالصة إلى سكان سعيدة ورفقاء المجاهد لاعب جبهة التحرير الوطني ولعائلة المرحوم راجية من الله القدير أن يرحم الفقيد برحمته الواسعة ويلم ذويه وعائلته ورفقاءه والأسرة الرياضية بالجزائر الصبر والسلوان.

نبذة عن الفقيد

من مواليد 11 مارس 1933 بمدينة سعيدة شغل منصة مدرب وطني سنوات 69/73 ومدير وطني للمنتخبات الوطنية على مرتين 82 إلى 86 وفترة ممتدة من 2000 إلى 2002 وقبلها مدير وطني للتكوين رفقة خباطو في السبعينات في المستوى العالي رئيس فدرالية كرة القدم 95 /96 نائب رئيس الفدرالية 94 أستاذ بالكونفدرالية الإفريقية، حيث تخرج على يده مئات المدربين الأفارقة وأيضا بالنسبة للمدربين الجزائريين.. درب كلا من مولودية سعيدة مسقط رأسه شبيبة تيارت مولودية وهران وغالي معسكر الذي تحصل معه على البطولة الوطنية اللقب الوحيد لمعسكر ومنتخب الغرب الجزائري في الستينيات.

الفقيد الشيخ عمارة سعيد صاحب النظرة الثاقبة الفريدة من نوعها في عالم كرة القدم الجزائرية وبامتياز كلاعب في صفوف فريق جبهة التحرير حيث كان سفير للثورة الجزائرية رافعا الراية الخضراء والبيضاء مثل الكرة والرياضة الجزائرية أنه فريق جبهة التحرير وما فعله هؤلاء الرجال المخلصين لوطنهم وسندهم لرفقائهم في السلاح لإخراج المستعمر من هذه البلاد الزاكية الطاهرة حيث كانت لبصمة الشاب عمارة سعيد آنذاك ضمن فريق “الأفلان” دفعا قويا والتاريخ يشهد له لسنا نحن من يقدم هذه الشخصية التي لها تاريخ كروي حافل من الإنجازات، أفنى عمره في خدمة الرياضة بالجزائر وبالأخص كرة القدم بدءا بفريق جبهة التحرير الذي ولد منه فريق الجيل الذهبي للمنتخب بقيادة مجموعة من شبان شجعان الجزائر إنهم الأبطال دون منازع وعندما نذكر أسماء لاعبين من أمثال (ماجر، عصاد،سرباح، قريشي، بن صاولة، مرزقان، ىفرقاني) والرقم الـ 10 ابن معسكر لخضر بلومي.

سعيد عمارة فريق جبهة التحرير الوطني مولودية سعيدة

مقالات ذات صلة

  • مثل الألبسة الرياضة هنا وهناك

    ملعبا مدريد ووهران.. شركة واحدة وعشب متباين!

    حاولت الفاف طمأنة الجمهور الجزائري، بِخصوص أرضية الملعب الأولمبي الجديد لِمدينة وهران. وقالت الفاف في بيان لها نشرته، السبت، إن الشركة العالمية "ناتورال غراس" المُكلّفة بِوضع…

    • 5293
    • 5
  • اتحاد العاصمة

    حارس مُغترب قد يُنهي "سطوة" زيماموش

    أعلنت إدارة نادي اتحاد العاصمة، الثلاثاء، عن انتداب حارس مرمى جزائري مُغترب إسمه أليكسيس قندوز، لِمدّة عامَين المُرادفة حتى صيف 2022. وكان أليكسس قندوز (24 سنة)…

    • 928
    • 0
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close