الإثنين 27 جانفي 2020 م, الموافق لـ 01 جمادى الآخرة 1441 هـ آخر تحديث 17:38
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أسوشيتد برس

قوات عراقية تغلق شارعاً بالقرب من ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد حيث يتظاهر الآلاف ضد الحكومة يوم الأحد 8 ديسمبر 2019

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، الاثنين، إصابة ستة مقاتلين خلال استهداف مجهولين لمعسكر في محيط مطار بغداد الدولي بأربعة صواريخ كاتيوشا.

وقالت خلية الإعلام الأمني (تتبع للدفاع) في بيان، إن “أربعة صواريخ كاتيوشا سقطت على أحد المعسكرات المحيطة بمطار بغداد الدولي أدت إلى إصابة ستة مقاتلين – دون توضيح هويتهم -“.

وأضافت، “قواتنا الأمنية باشرت بتفتيش المناطق وعثرت على منصة إطلاق الصواريخ مع وجود صواريخ تعطل إطلاقها”.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي يعد الأحدث في سلسلة هجمات بالصواريخ على منشآت عسكرية خلال الأيام الماضية.

في المقابل، أوضحت مصادر أمنية لوكالة فرانس برس، أن جميع الجرحى هم من قوات مكافحة الإرهاب التي تعتبر قوات النخبة في العراق، والتي تتلقى تدريباتها وتسليحها من الولايات المتحدة، في بلد يشهد اتساعاً لنفوذ الفصائل المدعومة من إيران، والتي ضُمّ بعضها إلى القوات الرسمية.

وأشارت إلى أن من بين الجرحى، اثنان في حالة حرجة.

وتأوي القاعدة التي تم استهدافها، فجر الاثنين، جنوداً ودبلوماسيين أمريكيين.

ويأتي هذا التطور عقب هجوم مماثل نهاية الشهر الماضي، عندما أطلق مجهولون صاروخاً استهدف المنطقة الخضراء سقط في محيطها.

وتتزامن الهجمات في خضم احتجاجات تجتاح البلاد منذ مطلع أكتوبر الماضي، للمطالبة برحيل الحكومة والنخبة السياسية الحاكمة المتهمة بالفساد.

ومنذ بدء الاحتجاجات في العراق سقط 485 قتيلاً وأكثر من 17 ألف جريح، وفق إحصائية أعدتها وكالة الأناضول للأنباء استناداً إلى أرقام مفوضية حقوق الإنسان الرسمية المرتبطة بالبرلمان ومصادر طبية وأمنية.

الأمن العراقي العراق بغداد

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close