الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 22 صفر 1441 هـ آخر تحديث 11:45
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

بالرغم من أنها منطقة فلاحية بامتياز إلا أن سكان دوار أولاد احمد الواقع على حدود بلديتي سيد اعمر وسيدي بوبكر مقر الدائرة على بعد مسافة 33 كلم عن مقر ولاية سعيدة، لا يزالون يحلمون بنعمة الكهرباء والماء الشروب بدوارهم المنسي منذ الاستقلال، وكشف ممثل الدوار السيد مخلفي قدور في اتصاله بالشروق امس السبت،.عن وجود ما يزيد عن 28 عائلة تقطن بدوار احمد البعيد بكلم واحد فقط عن بلدية سيدي بوبكر مقر الدائرة، لازالت تعاني من الغبن المتواصل لم تجد صرخة العائلات نفعا لدى مسؤولو دائرة سيدي بوبكر، من اجل إيصال شبكتي الكهرباء والماء لدوارهم المنسي منذ الاستقلال، حسب تعبير المتحدث عن الوضع المفروض على سكان دوار أولاد احمد.
واستغرب المصدر كون الخط الكهربائي ذي الضغط العالي والبئر اللذان يمونان بلدية سيدي بوبكر مقر الدائرة قريبان من دوارهم..كما تساءل المتصل بمطلب الكهرباء والماء الشروب إلى سكناتهم الريفية التي استفادوا منها موثقة بكل الوثائق المعمول بها قانونا عن تأسفهم حول ملف قضيتهم الذي طرح إشكال ما بين بلديتي سيدي اعمر وسيدي بوبكر بحكم ان دوراهم يقع على حدود البلديتين وكل بلدية ترمي ملف قضية إيصال الكهرباء والماء لسكان ذات الدوار للطرف الأخر ما حير المشتكين من الوضع على مستوى دوار أولاد أحمد، مطالبين تدخل السلطات المحلية على مستوى مقر ولاية سعيدة معالجة قضيتهم، بالرغم سبق حسب المتحدث كاشفا عن مراسلة والي الولاية تحت رقم 1818 الصادرة في 24 اوت 2016 لرئيس دائرة سيدي بوبكر للتكفل بانشغالات سكان الدوار ولكن بدون جدوى، ليبقى سكان ذات الدوار مضطرون في إنارة بيوتهم بالوسائل التقليدية كالشموع بالرغم من وجود أعمدة الكهرباء الممتدة والبئر الذي يزود بلدية سيدي بوبكر من منطقة دوارهم المنسي ولا حياة لمن تنادي.

الكهرباء الماء دوار أولاد احمد

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close