الإثنين 10 أوت 2020 م, الموافق لـ 20 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 19:08
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

يناشد سكان بلدية الرحمانية السلطات المحلية على رأسهم والي ولاية الجزائر التدخل لإنقاذهم من العزلة التي يعيشونها من خلال إسداء تعليمات للوالي المنتدب للدائرة الإدارية لزرالدة من أجل تسوية وضعية القاطنين بمناطق الظل على مستوى البلدية، مع تحريك عجلة التنمية فيها وحلّ مشاكلها على غرار نقص النقل والملاعب الجوارية ناهيك عن مختلف المرافق الضرورية للحياة.

عندما تجوّلت الشروق ببلدية الرحمانية التابعة للمقاطعة الإدارية زرالدة، للوقوف على النقائص التي يشتكي منها سكانها، اكتشفنا أنها تتميز بطابع فلاحي لاحتوائها على مستثمرات فلاحية بالإضافة إلى الأحياء السكنية الجديدة.

ورغم ارتفاع الكثافة السكانية فيها تبقى أحياؤها مهملة لعدم إدراج مشاريع تنموية فيها من شأنها إخراج القاطنين فيها من شبح العزلة والتهميش وتحسين مستوى معيشتهم.

سكان المزارع يطالبون بتسوية وضعية عقاراتهم

طالبت العائلات التي تستغل مزارع منذ الاستقلال بالرحمانية الإسراع في تسوية وضعية عقاراتهم أو إدراجهم ضمن عملية الترحيل إلى سكنات اجتماعية نظرا للبؤس الذي تعيشه في سكناتهم الهشة التي تعود إلى العهد الاستعماري، حيث صرح لنا أحد المشتكين أنهم لا يستطيعون تشييد أي غرفة فوق الأرض التي يسكنون عليها بسبب عدم تسوية السلطات المحلية وضعيتها رغم عشرات الطلبات التي رفعوها على مستوى مصالحها. وأضاف إلى أن مشكل الطرقات المهترئة باتت تؤرّق حياتهم اليومية وعلى هذا الأساس يطالبون بتعبيد الطرقات الرئيسية والثانوية المؤدية نحو أحيائهم.

نقص حافلات النقل العمومي والخاص أرّق العمال والطلبة

وفي لقاء جمعنا مع عدد من سكان بلدية الرحمانية أجمعوا على مشكل المواصلات التي يعانون منه نظرا للنقص الكبير في حافلات نقل المسافرين الخواص وحتى “إيتوزا” بالنسبة للخطوط الرحمانية المعالمة والرحمانية زرالدة، حيث ينتظرون في المواقف ساعات طوال حتى يكتظ الموقف وما إن تصل الحافلة يتدافع المسافرون للصعود إليها كونهم تأخروا عن الوصول إلى وجهاتهم. هذه الوضعية سمحت للصوص تنفيذ عمليات سرقة الهواتف ومحافظ النقود للمواطنين الذين لا يحسون بنشل أغراضهم نظرا للضغط الذي عاشوه في موقف الحافلات لساعات مضطربين ويتساءلون عن وقت وصولهم إلى جامعاتهم والشركات التي يعملون فيها.

وأكد أحد المواطنين أنه سبق وتقدم رفقة جيرانه إلى مقر البلدية ورفعوا شكوى مرفوقة بطلب إنشاء محطة مسافرين بالبلدية غير أنه إلى يومنا لم يتم الاستجابة إلى انشغالهم. خاصة فيما يتعلق بتوفير النقل المدرسي لأبنائهم، ونظرا لمعاناة المواصلات اضطر بعض التلاميذ إلى ترك مقاعد الدراسة.

انعدام مرافق الترفيه شجّع الانحراف

ينتظر شباب بلدية الرحمانية على غرار أطفالها تحقيق حلمهم في إنجاز هياكل رياضية وترفيهية وتعليمية لممارسة هواياتهم والابتعاد عن أصدقاء السوء والدخول إلى هوة الانحراف، بالإضافة إلى المساحات الخضراء لتكون متنفسا للعائلات في عطلة نهاية الأسبوع والعطل المدرسية.
وقد أبلغ المشتكون رئيس بلديتهم بانشغالهم، حيث اقترحوا إعادة تهيئة وترميم المرافق الرياضية والترفيهية المهملة، في انتظار إنجاز منشآت جديدة. معبرين عن استيائهم من عدم وجود مكتبة بالبلدية لاستغلالها من طرف الطلبة والتلاميذ لممارسة هواياتهم في المطالعة ومراجعة دروسهم مع زملائهم.

التنمية التهميش الرحمانية

مقالات ذات صلة

  • تسجيل هزة جديدة بقوة 3.2

    منكوبو الزلزال يحتجون أمام مقر ولاية ميلة

    احتج صبيحة الإثنين، المئات من سكان حي الخربة السفلى والعليا وحي 240 مسكن الذي تضررت سكناته، بشكل كبير بفعل انجراف التربة على الحي الذي يقع…

    • 199
    • 0
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • خالد

    سكان المزارع يطالبون بتسوية وضعية عقاراتهم. لو تسوى وضعياته سوف يبيع اغلبهم الاراضي الفلاحية بملايير و يبنى فوقها و تدمر الاراضي الزراعية

close
close