الأربعاء 19 جوان 2019 م, الموافق لـ 16 شوال 1440 هـ آخر تحديث 23:50
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • "نات كوم" تستنجد بـ30 شاحنة نظافة إضافية

وصل حجم النفايات المنزلية التي طرحها المواطن العاصمي عبر مختلف البلديات منذ بداية الشهر الفضيل إلى يومنا، ما يناهز 18 ألف طن من الفضلات اليومية، فضلا عن 15 طنا من الخبز رفعها أعوان ناتكوم طيلة 15 يوما الأخيرة، وهي الأرقام التي حافظت على مستواها مقارنة مع الأعوام الماضية ما يبرهن حسب مسيري النفايات استمرار التبذير الذي يطرحه المواطن خلال فترة رمضان.

وتشير إحصاءات مؤسسة ناتكوم من خلال نشاط أعوانها خلال فترة 15 يوما من رمضان، حسب ما أكدته المكلفة بالاتصال على مستوى مؤسسة ناتكوم، في تصريح لـ”الشروق”، إلى انه ورغم الحملات التحسيسية المرافقة لشهر رمضان عبر مختلف الأحياء، إلا أن التبذير لا يزال يصنع الحدث كلما حلت المناسبة، حيث تمكن أعوان المؤسسة من رفع كمية 18 ألف طن من النفايات المنزلية التي يطرحها المواطن بأضعاف مضاعفة خلال رمضان، وقالت المتحدثة في هذا الشأن أن التبذير يظهر جليا في الأحياء الشعبية حسب ما تم رفعه خلال الفترة ويظهر ذلك جليا على حجم كميات الخبز المرفوعة بتلك المناطق التي تزيد عما يتم حمله من الأحياء الأخرى، وعن الكمية الكلية التي طرحتها المزابل خلال الفترة ذاتها، ذكرت يعقوبي 15 طنا من مادة الخبز تم رفعها خلال 15 يوما من رمضان والرقم مرشح للارتفاع أكثر خلال ما تبقى من رمضان.

وعن احترام المواطن لشروط الرمي بالحاويات التي تختلف من المخصصة للتخلص من الفضلات المنزلية اليومية وتلك المتعلقة بالخبز، ذكرت المسؤولة عن الاتصال بمؤسسة ناتكوم، أن الأمور تختلف من منطقة لمنطقة ومن حي لآخر، فهناك من يحترم الشروط والبعض الآخر يخلط بين ما تم تقسيمه من شروط الرمي.

وأضافت يعقوبي أن الصعوبات التي لا تزال تواجه أعوانهم مع استمرار انتشار الأسواق الفوضوية وما تخلفه من طبيعية النفايات والروائح التي تطرحها هذه الأخيرة، أما عن أن أهم ما ميز رمضان هذه السنة – تقول – هو لجوء المؤسسة إلى مضاعفة المجهودات لرفع القمامة بإدخال 30 شاحنة جديدة حيز الخدمة تم كراءها طيلة رمضان قد تمتد إلى غاية نهاية موسم الاصطياف مع مضاعفة العمل بالتناوب ما بين الفترة الصباحية والليلية.

وعن التحضيرات لعيد الفطر المبارك، أكدت المتحدثة أن برنامج رمضان ينتظر أن يمتد إلى غاية أسبوع بعد المناسبة، كما وضعت المؤسسة أرقاما هاتفية وصفحة فايسبوك للإبلاغ عن أي أمر متعلق بنشاط ناتكوم.

الخبز رمضان نات كوم

مقالات ذات صلة

التعليقات في هذا الموضوع مغلقة!

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • حمالولو

    الشعب الجزائري الا القليل منه فقير ثقافيا مما يؤدي الى هذه التصرفات غير الحضارية

  • عبدالقادر ابو امين

    هذا تصرف بعيدعن تعاليم دنيننا الحنيف السمحة التي تمنع التبذير والافساد.كما هي بعيدة عن الاخلاق و المبادئ الانسانية التي تدعوا الى تصريف الميزانية الفردية وفق الحاجة و تمنع الاسراف في الانفاق و اكل ما يشبع ولبس ما يستر و الاحتياط القليل للدواء و للضرورة.لقد شهدت فيديو على اليوتونب ذات مرة ابان حصار الغوطة الشرقيةاين نالت من شعبها المجاعةتقرب صحيفي من اطفال صغار كانوا يلتقطون فتات صغير جدا من الخبزمرمي على الارض.فسال الصحفي احد الصغيرين قائلا:”ماذاتريد من هذه الدنيا ؟فاجاب الطفل الجائع المسكين :”اريد شقفة خبز”.والحديث قياس لمن اراد ان يعتبر من المبذرين لان هذا الخيرالمتوفر اليوم ممكن لايدوم

  • جزائري

    اخوان الشياطين المنافقين اللذين يتهمون غيرهم بالفساد ولا ينظرون الى فسادهم هم. الجمل لا يرى حدبته. هذا هو مشكلنا ولا امل في الاصلاح

  • نورالدين بن عبيدي

    “نحن قوم لا نأكل حتى نجوع، وإذا أكلنا لا نشبع” !
    ـ ورد في الصحيح قوله “ما ملأ ابن آدم وعاءً شراً من بطنه، بحسب ابن آدم لقيمات يُقمن صلبه، فإن كان ولا بدّ فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفَسه”.
    ـ يحتاج الصائم للقيمَاتٍ تسدُّ جوعَهُ ولجرعاتِ ماءٍ تُسْكِنُ ظمَأهُ، وهذا هو المطلوب شرعًا والمفروض صحةً فلقد توصل العلماء أنّ الإنسانَ يحتاج فقط لوجبة صغيرة محددة وبطاقة تكفيه لنشاط مدار يوم كامل، وجاء شهر الصّيام ليُعلمنا الوسطية بين الجوعِ والتخَمةِ أو بالأحرى ليُبيّن لنا الفرق بين القناعة والجشعِ، فظن النّاس أنّ الصّيَام فُرض عليهم لتمتَحَن قدرتهم على مقاومة الجوع والعطش؟!!

  • نورالدين بن عبيدي

    👈 الأكل عبر الأعواد الخشبية Hashi وهي طريقة أكل الطعام عند الصّينيّين واليبانيين حيث تسمح عيدان الخشب بأخذ حجم قطع طعام صغيرة للغاية من وجبات طعام مُقدمة في صحونٍ صغيرة، فيها حكمة كبح زيادة الإفراط في الأكْلِ، وكلما مَضَغْتَ طعامك ببطء كلما شعرت بالشبع أسرع، ولك أنْ تُجربَ بين شربِ كأس عصير برتقال أو قشر حبتين برتقال، لأنّ الاسْتمتاع بألوان الفواكه ورائحة الطعام ونكهة الذوق في الفم وبالقوام عند المَضغِ… تربي في النفس القناعة.
    ـ يا قومي! شر الداء طعام على طعامٍ، وكل يوم تصومُهُ تأكل فيه مِن طاقةٍ مدخرةٍ❗
    ـ حافظوا على صحتكم جيدًا، فهي الوسادة الناعمة الّتي تستند إليها أيّام الشيخوخة❗
    ـ

close
close