الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 12 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 00:25
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

ما زال سكان عدد من أحياء بلدية باش جراح بالعاصمة يشتكون من الوضع الذي تشهده أحياؤهم بسبب الانتشار الرهيب للنفايات بالرغم من مرور 5 أيام كاملة من عيد الأضحى، وكذا رغم التوصيات التي أطلقتها وزارتي الصحة والبيئة القاضية بضرورة المحافظة على النظافة، خوفا من انتشار وباء الكوليرا ولكن ذلك لم يشفع لهم.

وحسب سكان حي  المحطة 1 المتواجد على مستوى واد أوشايح بباش جراح بالعاصمة الذين أكدوا لـ” الشروق”، أمس، في اتصال هاتفي أنهم قبيل عيد الأضحى ناشدوا السلطات المحلية من أجل حملها والتنظيف، ولكن مطلبهم لم يجد أذانا صاغية لحد كتابة هاته الأسطر، والدليل الوضع المزري الذي يشهده الحي، وما زاد الطين بلة هو الرد غير المفهوم من المسؤولين الذين قالوا لهم ”بعد العيد سنزيل النفايات”، وأضاف السكان أنه زيادة على النفايات التي كانت من قبل، تراكمت مخلفات الأضاحي، وكذا جلود الأضاحي الأمر الذي شوّه حيّهم بالإضافة إلى الروائح الكريهة، وكذا انتشار رهيب للقوارض والحشرات التي بدورها تسببت في انتشار الأمراض.

وقال السكان إن المصالح لا تقوم بمهامها على أحسن وجه بالنظر لعدم قيامها برفع القمامة يوميا ما تسبب في تراكمها، وعليه ناشد سكان الحي عبر ”جريدة الشروق” تدخل المسؤولين على رأسهم والي العاصمة عبد القادر زوخ وكذا الوالي المنتدب من أجل إيجاد حل للمشكل الذي يتخبطون فيه، خصوصا بعد انتشار وباء الكوليرا الذي يعود سببه الأول إلى غياب النظافة، مطالبين بتوجيه تعليمات للمسؤولين المحليين لتنظيف الحي واسترجاع وجهه الحقيقي الذي غاب في الفترة الأخيرة.

https://goo.gl/FX5rV6
النفايات باش جراح واد أوشايح

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close