الإثنين 23 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 23 محرم 1441 هـ آخر تحديث 22:32
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

دخل العشرات من قاطني دوار بويعقوب ببلدية مناصر بولاية تيبازة، في حركة احتجاجية منذ أيام، وذلك للمطالبة بالتدخل العاجل للوالي من اجل إخراجهم من الظروف القاسية التي يعيشون فيها منذ سنوات عديدة، في ظل غياب المشاريع التنموية وأبسط شروط الحياة بالمنطقة، على غرار الماء والكهرباء، بالإضافة إلى اهتراء الطريق وغياب المرافق العمومية وغيرها.

وعبر المحتجون، في تصريح للشروق عن المعاناة التي يتكبدها سكان الدوار منذ أعوام، جراء غياب أبسط ضروريات الحياة، إذ لا مرافق حيوية، ولا غاز طبيعي، ولا هياكل رياضية وثقافية، فضلا عن الغياب شبه التام للماء الشروب، ناهيك عن العزلة المفروضة على السكان نتيجة انعدام أدنى مقومات التنمية، وهي المشكلة الأولى التي طرحها السكان.

وحسب ما أكده المحتجون فإن سكان الدوار يئسوا من الانتظار والوعود الزائفة التي تقدمها لهم السلطات الولائية والمحلية بخصوص تزويد القرية بالغاز الطبيعي والماء الشروب، مؤكدين أن الوضع بات لا يحتمل في ظل افتقارهم لأدنى الضروريات، مضيفين أن كل هذه المشاكل التي يتخبطون فيها طيلة سنوات سببها سياسة اللامبالاة والتجاهل التي انتهجتها السلطات المحلية التي لم تأخذ كل هذه النقائص بعين الاعتبار، متجاهلة المعاناة والحرمان الذي يعيشه السكان، وهذا رغم المراسلات والشكاوى التي لا تعد ولا تحصى المرفوعة إلى  السلطات المحلية والولائية.

وأضاف المحتجون، أن أملهم الوحيد معلق على التدخل الفوري للجهات الوصية لفك العزلة عنهم وبرمجة مشاريع تنموية تخفف من معاناتهم في اقرب وقت ممكن.

 

 

التنمية تيبازة حركة احتجاجية

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close