الثلاثاء 21 جانفي 2020 م, الموافق لـ 25 جمادى الأولى 1441 هـ آخر تحديث 18:50
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

ناشد سكان بلدية دواودة بولاية تيبازة، الوالي محمد بوشمة، التدخل العاجل للإفراج عن مشروع 530 مسكن اجتماعي بالحي الجديد الجاهز منذ سنوات، في انتظار التهيئة الخارجية من تزفيت للطرقات وقنوات الصرف الصحي علاوة على الإنارة العمومية، والمرافق الترفيهية.

وقال المشتكون في تصريح لـ “الشروق”، إن ديوان الترقية والتسيير العقاري، ومدير الإدارة المحلية، قد حمّلا المجلس البلدي مسؤولية تأجيل توزيع السكنات في ظل انعدام التهيئة الخارجية للمشروع، وهو ما أدى إلى امتعاض المواطنين الذين يعيشون أزمة سكن حادة منذ سنوات، الأمر الذي خلق حالة استنفار لعديد السكان المتخوفين من إقصائهم من قائمة عملية الترحيل المبرمجة إلى أجل لاحق غير معلوم في انتظار قرار تحديد تاريخ توزيع السكنات من طرف المصالح الولائية المعنية.

وعرّج المشتكون نحو عديد المشاكل التي تعاني منها بلديتهم، سيما في المجال الصحي حيث من المقرر إنشاء عيادة متعددة الاختصاصات، برّمجت في قطعة أرضية تم استغلالها بطرقة غير قانونية من طرف مقاولة أقدمت على جعلها مكانا لركن عتادها وأجهزتها، بتسيّيجها رغم الإعذار الكتابي بإخلائها للقطعة الأرضية المسلّم إليها من طرف نائب رئيس البلدية، لتبقى مطالب السكان ولجان الحي التابعين للبلدية حبرا على ورق، دون أي أمل في انطلاق المشروع الذي ينتظره مواطنو البلدية منذ سنوات، ما ينقص من متاعبهم للتنقل إلى البلديات المجاورة للعلاج، مع العلم من جهة أخرى، احتج سكان بلدبة دواودة، على الرمي العشوائي للقمامات في الوقت الذي تفتقر فيه مصالح البلدية لشاحنات نقلها، بالإضافة إلى غياب الحاويات، ما يجعل السكان يرمونها بطرق عشوائية في الطرق وأمام المدارس ، ما يجعل المنظر يفسد جمالية البلدية التي تعتبر مدينة سياحية، ومعبرا محوريا للولايات المجاورة باتجاه العاصمة، حيث تمتلك البلدية – يقول المحتجون- ست شاحنات رمي القمامة كانت تستعملها شركة “Epic” التي استخدمتها لسنوات، ثم رمتها بمستودع البلدية كخردة في الوقت الذي تعاني البلدية من عمليات الرفع المتذبذبة والمنعدمة أحيانا.

من جهته رّد رئيس بلدية دواودة، حكيم شارف، في تصريح لـ” الشروق”، أن مشروع 530 مسكن اجتماعي بالحي الجديد جاهز في انتظار استكمال الأشغال المتمثلة في التهيئة الخارجية للحي، مؤكدا أن تأخير عملية التهيئة راجع إلى فسخ العقد مع المقاول الذي انسحب من المشروع لأسبابتخصه، وأن مصالحه قد راسلت ديوان الترقية والتسيير والعقاري الذي أكد تجديده لعقد الصفقة مع مقاول جديد، في انتظار بداية انطلاق الأشغال قبل نهاية الشهر الجاري، مؤكدا أن هناك ثلاثة مشاريع سكنية في إطاره الاجتماعي بالبلدية انطلاقا من مشروع 530 مسكن إلى مشروع 160 مسكن إلى 30 مسكنا، ما يعادل 900 مسكن سيتم توزيع المشروع الأول بعد تحديد الوالي التاريخ بعد استكمال تهيئة الحي الخارجية.

وبخصوص النقص الفادح في شاحنات رمي القمامة والحاويات، طالب رئيس البلدية من السلطات الولائية تخصيص أغلفة مالية لشراء شاحنات جديدة موجها نداءه لسكان البلدية باحترام مواعيد نقل القمامة وعدم الرمي العشوائي لها، متأسفا في الوقت ذاته لظاهرة سرقة حاويات القمامة من طرف مجهولين، ما أدى إلى إيجاد حلول ترقيعية، من أجل احتواء الظاهرة.

ووجّه شارف، نداء للسلطات البلدية، لتخصيص أظرفة مالية جديدة لتهيئة الجانب العمراني للبلدية التي يعوّل عليها عديد المستثمرين في مجال البناء والسياحة.

تيبازة دواودة محمد بوشمة

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close