الجمعة 21 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 11 محرم 1440 هـ آخر تحديث 22:24
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

كشف، الأحد، عزالدين ميهوبي، وزير الثقافة خلال معاينته لمتحفي لامبيز –تازولت- وتيمقاد بباتنة، عن مشروع افتتاح ورشة للتكوين في إطار عملية كبرى لترميم الفسيفساء على المستوى العربي، كما أكد الوزير على اللجوء قريبا لعمليات المسح والكشف للمواقع الأثرية بواسطة الأقمار الصناعية من خلال التعاقد مع شركة أجنبية وعالمية في هذا المجال، ما سيسهم في الاكتشاف السريع للآثار وكذا تعويض النقص في مجال الأركيولوجيين المختصين.

وقال الوزير خلال وقوفه على فتح طريق مزدوج يمر قرب منطقة مركونة المحمية أثريا، بأن الوزارة وافقت على مد الطريق شريطة أن يتواجد فريق من الباحثين عن الأثار طيلة عمليات الأشغال، موضحا أن الوزارة تتبنى نهجا موضوعيا يجمع بين حماية الآثار وعدم تعطيل التنمية. وخلال تفقده لمتحف تيمقاد المعروف بنفائسه الفسيفسائية والذي أعيد فتحه للجمهور بعد الترميم، ألح وزير الثقافة على تسويق صورة سياحية وثقافية لتكون  رافدا من الروافد السياحية.

https://goo.gl/qNXdhX
الآثار باتنة عز الدين ميهوبي

مقالات ذات صلة

  • من المقرر عرضه خارج السباق الرمضاني المقبل

    أمل بوشوشة تكشف كواليس التحضير لـ"دولار"!

    أعلنت الفنانة الجزائرية أمل بوشوشة بدء التحضير للموسم الأول من مسلسلها الجديد الذي يحمل عنوان "دولار"، والذي من المقرر عرضه خارج السباق الرمضاني المقبل. ونشرت "أمل"…

    • 190
    • 0
1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Auressien

    الآثار و المعالم التاريخية (رافد من الروافد المهمة في السياحة )و الفلاحة هما القطاعين و الوحيدين الذين ببإمكانهما فتح آفاق و مستقبل واعد للجزائر بعد زوال البترول . دعم الدولة للمستثمرين و رجال الأعمال خارج هاذين القطاعين هي مضيعة للمال العام و الوقت ، لأن البترول لن يكون موجودا في المستقبل لتمويل إستيرادهم للمواد المصنعة أو النصف المصنعة لتشغيل مصانعهم .

close
close